قصص أطفال

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء السادس قصة خيال علمي للأطفال

نقدم لكم في هذا المقال من موقع قصص واقعية قصة خيال علمي بعنوان رحلة إلى كوكب الخيال الجزء السادس نتعرف في هذا الجزء من القصة على الديناصورات وانواعها المختلفة وكيف انقرضت  وما الفرق بينها وبين التنانين ومن تلك الفتاة العجيبة ادينوس التي قابلت منيمار وسلمى وحقيقة بكوكب الخيال

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء السادس

و هنا قالت “سلمى” بحزن: أما نحن فمازلنا نستخدم البنزين و الوقود لتشغيل الآلات و السيارات و المصانع الكثيرة فردت “حقيقة” بحزن : أنتم  يا سلمى أكثر الكواكب التي تلوث الكون بعوادم السيارات و المصانع و الغازات السامة الناتجة من احتراق البنزين فلابد أن تحاولوا أيجاد بدائل أخرى للطاقة .

 

 

فردت عليها “سلمى”: أعدك يا حقيقة بأنني عندما أعود إلى كوكبي سأحاول  و هنا قالت “حقيقة” بحماس: هيا بنا يا أصدقاء سأخاذكم إلى حيث تعيش الديناصورات فقالت “ادينوس” باحترام مستأذنه : هل تسمحون لي بمرافقتكم يا أصدقاء ،وأيضا توصيلكم بآلتي العجيبة إلى حيث تعيش الديناصورات لنراها جميعا عن قرب .

 

 

فردوا بصوت واحد قائلين :نعم يا “ادينوس” نحن موافقون طبعا أن تأتي معنا بكل سرور فذهبوا جميعا حيث تعيش الديناصورات ، ذهب الأصدقاء الأربعة إلى حيث تعيش الديناصورات فكان هناك الكثير ، و الكثير من الديناصورات الكبير و الصغير , الطائر و الذي يسير على قدميه ، فقالت “حقيقة “:هل تعلمون يا أصدقاء بأن الديناصورات كانت تملا كل الكرة الأرضية  منذ أكثر من 160 مليون عام و كانت تطير وتجوب العالم .

 

فقالت “سلمى” :سبحان الله و رد “منيمار” قائلا وهو يشير بيديه :انظروا إلى هذه الأنواع الكثيرة من الديناصورات فمنها الطائر و منها الذي يسير على أربع و منها من يسير على رجليه الخلفيتين فقط ومنها رقبته طويلة جدا تصل 8 أمتار ،ومنها على ظهره أشواك و منهم بقرون.

 

فقالت “سلمى” : سبحان الخلاق و يخلق من يشاء فقالت “حقيقة “:  إنهم كانوا يطورن أشكالهم لتلاءم البيئة و المناخ و الظروف الجوية المتغيرة في العصر الحجري و الطباشيري ، ليستطيعوا أن يعيشوا فقالت ادينوس بتعجب :و هل تلد الديناصورات يا حقيقة ؟

 

 

فردت “حقيقة” قائلة : لا الديناصورات تبيض يا رفاق و هنا صرخت  “سلمى” قائلة :معقول كل هذا الحجم و تبيض ولا تلد ، فقال “منيمار” متعجبا : معقول يا حقيقة  كل هذه الأحجام و تبيض سبحانك يا رب و يخلق ما يشاء فردت “حقيقة” عليهم قائلة: نعم يا أصدقاء فالديناصورات نوع من أنواع الفقاريات و ليس الثديان فهل تعرفون الفرق بينهما ؟

 

و هنا قالت “سلمى” بفرح: أنا أعرف الفقاريات تبيض ومن ذوات الدم البارد  وتتأثر بالحرارة والثدييات تلد و ترضع صغارها ومن ذوات الدم الدافئ فلا تتأثر بالحرارة صح يا حقيقة فابتسمت حقيقة ثم قالت : نعم يا سلمى هذه هي الحقيقة و هنا صرخ منيمار برعب احذري يا ادينوس انه تنين .

 

فأكملت سلمى برعب قائلة: أنه تنين  يا منيمار و يخرج من فمه النار فقالت ادينوس برعب و هي تنظر إلى حقيقة :اخبرينا يا حقيقة هل التنين خيال آم حقيقة ؟ فقالت حقيقة باهتمام:  لا التنين ليس حقيقة ، فهو كأن خيالي يشبه الديناصور في ضخامته و يخرج النار من فمه ، و لكنه كأن أسطوري ليس موجود  في الحقيقة .

 

و هنا قالت سلمى بتعجب : هل تصدقون لقد كانت إحدى صديقاتي في المدرسة  تكذب علي باستمرار لقد أخبرتني بأن في بلدهم ، تعيش التنانيين ويأكلون الحيوانات الميتة و أخبرتني بان التنين ،هناك أسمه تنين كومودو على اسم الجزيرة التي تعيش فيها بدولة إندونيسيا .

 

فقالت حقيقة  بغضب :لا يصح يا سلمى أن تتهمين احد بالكذب فصديقتك صادقة فهناك  باندونيسيا تنين “كومودو ”  وهو أقوى الحيوانات على الأرض و يتغذى على الحيوانات بعد أن يقوم بتسميمها بلعابه  فلعابة سام و يحتوي على بكتريا قاتله و بعد عدة أيام من عض فريسته تموت و يأكلها هو كلها ، ففكه قوي جدا و لكني اقصد التنين الأسطوري الذي يخرج النار من فمه ، و يشبه الديناصور في حجمه و شكله و ليس تنين “كومودو”.

 

 

فقالت سلمى بارتياح : لم أكن اقصد يا حقيقة ، و لكني اعتقدت بأنها كذبت علي و الآن فلنمر بسلام فلن يؤذينا التنين إذن مدام هو كائن أسطوري ، و ليس حقيقي و هنا شعرت بالنيران تمر بجوارها وتحرق جزء من شعرها ويديها فصرخت بألم قائله : ما هذا الم تقولي يا “حقيقة “بأن الدينصور ليس حقيقة لماذا اشعر بالنيران تحرق يدي وشعري إذا .

 

 

فرد عليها منيمار قائلا : لأنك في كوكب الخيال يا سلمى ، هنا و كل شيء ، ممكن أن يحدث في عالم الخيال  وفي تلك اللحظة صرخت أدينوس برعب : احترسوا يا رفاق فالنيران شديدة و لن تستطع تحملها فالآلة مصنوعة من الحديد ، فلابد أن نغادر تلك الآلة بسرعة و نهرب فأسرعوا يقفزون و يغادرون الآلة العجيبة و يفرون هاربين من نيران التنين العجيب.

 

و في تلك اللحظة وجدوا ذلك النفق المظلم أمامهم فقالت سلمى بفرح :يبدو أنه نفق حفرة أحدهم و نسى أمرة من سنين ، هيا بنا نختبئ بداخلة  من ذلك الوحش ، وبدون تفكير دخل الجميع إلى داخل النفق المظلم و اختبئوا من ذلك التنين الأسطوري الذي كان يطاردهم و يخرج النيران من فم.

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء الاول

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء الثاني

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء الثالث

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء الرابع

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء السادس

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء الثامن

رحلة إلى كوكب الخيال الجزء التاسع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق