قصص قصيرة

قصص حب ما بعد الزواج بعنوان قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الأول

قصص حب ما بعد الزواج

أحبك…

لأنك من ملكت علي قلبي، وأسرت نفسي وعقلي، فجعلتني دائمة الهيام بك، أحلم بك في يقظتي قبل نومي.

أحبك…

لأنني وجدت فيك كل ما ينقصني وأتوق إليه، وجدت فيك حنانا فاق الحدود وكل الآفاق.

فصارت هذه الكلمات مطبوعة بقلبي، من تعشقه الروح ويسكن الفؤاد كيف للعقل والنفس أن ينسياه؟!

صورة جميلة لشاب وسيم
صورة جميلة لشاب وسيم

من قصص حب ما بعد الزواج:

   قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الأول

باللحظة التي ولدت فيها فارقت والدتها الحياة، فتزوج والدها من امرأة أخرى لتحمل عنه أعباء تربية المولودة الصغيرة، من أول لحظة لم تعاملها برفق ولين، بل عاملتها بكل قسوة وكانت خبيرة للغاية بكل أمور الادعاء والتصنع بمحبتها أمام والدها، وكانت لديها خططا محكمة، فلم تكن على قدر كافي من طيبة القلب وصفاء النية، وبعد شهر واحد من زواجها حملت منه، وبعد اكتمال حملها وضعت ابنة، ومن لحظة ولادتها لم تخفي معاملتها السيئة للطفلة اليتيمة.

تحسر الوالد وفقد حياته من شدة الحزن على ما آل إليه حاله، عمدت زوجة الأب إلى إخراج ابنة زوجها من المدرسة وجعلتها تعمل بالمدرسة التي كانت تدرس بها من أجل جني المال التي تتعايش منه هي وابنتها؛ كانت الطفلة تعشق دراستها مما جعلها تتوسل إلى مديرة مدرستها للدراسة أثناء عملها وإخفاء ذلك الأمر عن زوجة أبيها، اجتهدت كثيرا واستطاعت التوفيق بين دراستها وعملها بالمدرسة على الرغم من صغر سنها، واستطاعت أن تحقق النجاح بالرغم من كل العقبات التي واجهتها بعكس أختها التي رسبت عاما تلو الآخر.

كانت زوجة الأب تدلل ابنتها كثيرا على حساب ابنة زوجها الراحل، تفرق بينهما في كل شيء، على الرغم من أن التي تجني المال وتقوم بالإنفاق على الأسرة هي ابنة الزوج الراحل والتي كانت لا تجد حصة طعام تكفيها حتى، بالكاد تنام ساعات معدودات حتى تتمكن من مواكبة تحديات كل يوم جديد من أيام عمرها.

وبيوم من الأيام قرأت زوجة أبيها إعلانا عن وظيفة لمساعدة رجل من أثرى الأثرياء ولكنه ذو طباع حاد ومزاج متقلب، فقدمت فيه باسم ابنة زوجها نظرا للعائد المادي من هذه الوظيفة، اصطحبت زوجة الأب الفتاة إلى الشركة، ودار حديث بينهما في المصعد…

زوجة الأب وتمسك بيدها قلما محمرا للشفاه: “ضعي القليل منه حتى يقبلكِ المدير في الوظيفة، إنكِ إن عملتِ معه سيمحنك الكثير من الخبرة التي لن تتمكني الحصول عليها حتى وإن عملتِ في مؤسسات كبيرة”.

الفتاة وهي تزيل ما قامت بوضعه زوجة أبيها: “وما الحاجة من ذلك وهو في الأساس أعمى، فكيف سيتمكن من رؤية شكلي أو مظهري؟!”.

زوجة أبيها: “احمدي الله أنه لن يرى شكلكِ ولا مظهركِ هذا، وإلا كان لن يعجب بكِ ولن يقبلكِ خادمة في منزله حتى”.

خرجتا من المصعد وكان بالمصعد مدير الشركة ورجاله المقربون منه، وكان قد سمع كل كلمة دارت بينهما.

المدير هو شاب في الثلاثينات من عمره، بالرغم من فقده لعينيه إلا أنه ما يزال متربعا على قمة هرم الأغنياء وذوي الثروات الطائلة، دائما ما تتصدر صوره صفحات مجلات رجال الأعمال.

أثناء مقابلة كل المتقدمات للوظيفة، وقد حان وقت دور الفتاة، فنودي على اسمها…

أول ما دخلت وجدت المدي جالسا على كرسيا متحركا…

المدير: “اقتربي”.

استمتع ايضاً بقراءة :

قصص حب كورية في غاية الرومانسية والشغف بعنوان “أميرتي” الجزء الأول

قصص حب كورية في غاية الرومانسية والشغف بعنوان “أميرتي” الجزء الثاني

قصص حب كورية في غاية الرومانسية والشغف بعنوان “أميرتي” الجزء الثالث

قصص حب كورية في غاية الرومانسية والشغف بعنوان “أميرتي” الجزء الرابع

اقتربت منه الفتاة وهي حقا خائفة من داخلها، وأول ما اقتربت منه أمسك بيدها وأجلسها على رجليه وبدأ في ملامسة وجهها شيئا فشيئا بيده، تضايقت الفتاة وصرخت في وجهه…

الفتاة: “هل جننت، ما الذي تفعله؟!”

المدير: “اعذريني فأنا أعمى كما ترين ويدي تقوم بما تقوم به عيناي، ألا تسألين نفسكِ لماذا أنتِ الفتاة الوحيدة التي أقابلها بنفسي؟!”

رسمت على ملامح الفتاة علامات التعجب وعدم الفهم، واستأنف المدير حديثه قائلا: “إنها ليست المقابلة الأولى بيننا، هل تتذكرين المصعد منذ قليل؟”

الفتاة: “المصعد؟!”

المدير: “ألم تدعونني بالأعمى؟!”

الفتاة: “الآن فهمت، أفعلت ما فعلت حتى تنتقم مني بسبب ما قلته عنك؟!، أتعلم شيئا إنك لا تعاني فقط من خطب ما بعينيك بل بقلبك أيضا يا سيدي، وانتقامك لن يجدي معي نفعا لأنني لا أريد وظيفتك من الأساس”.

يتبــــــــــــــع

اقرأ أيضا:

قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الثاني

قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الثالث

قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الرابع

قلبكِ مأواي الوحيد الجزء الخامس

قلبكِ مأواي الوحيد الجزء السادس والأخير

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. السلام عليكم هل استطيع اخذ هذه القصة وعمل فلم كرتون عليها مع ذكر اسم كاتبة القصة والموقع

  2. السلام عليكم عادي اخذ القصة واعمل فيها فلم كرتون مع الاحتفاظ باسم كاتبة القصة والموقع

  3. ل التحيه للكاتب /ة بجد قصه جميلة جدا انا لسه ببدأ انى اكتب قصص بس بجد عمر بتمنى قصصى تكون ف يوم من الايام زى او حتى نص القصه دى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق