قصص جن

قصص جن واقعية صديقي وحكايته مع الجاثوم مرعبة

قصص جن واقعية

الجاثوم .. هو حالة علمية شهيرة بالتأكيد قد مرت علي كل شخص منا مرة أو مرتين علي الاقل خلال نومه، وهو عدم القدرة تماماً علي التحرك أو الكلام أو تحريك اي من اطراف الجسم وفي بعض الاحيان عدم القدرة ايضاً علي التنفس بالاضافة الي شعور قاتم ومؤلم بأن ناك شخص ما جاثم عليك وقت نومك وانت تحاول الاستيقاظ لكن دون جدوي، وقصة اليوم يحكيها صديق مع الجاثوم نقدمها لكم بأحداثها الرائعة المشوقة من خلال موقع قصص واقعية .

صديقي وحكايته مع الجاثوم
صديقي وحكايته مع الجاثوم

صديقي وحكايته مع الجاثوم . كنت جالسا مع أحد أصدقائي المقربين لي نتحدث وقال لي لقد حدث معي شيئ غريب بالأمس فبينما أنا مستلقي على الفراش مستعدا للنوم ضربني شخص ما علي ذراعي بقوة شديدة جدا فحاولت النظر تجاه من ضربني لكني لم أستطع تحريك رأسي ولا حتي عيني حاولت مرارا أن أنادي علي أحدا من أسرتي ولكن صوتي لم يبلغ حلقي قط وشعرت بأن أطرافي متصلبة وكأنني مشلولا. وظللت هكذا عدة دقائق وفجأة عادت قدرتي على التحكم في جسدي مرة أخرى فأتنفضت من علي فراشي بحثا على من ضربني و أيقظت أسرتي وسألتهم أهناك من قام بضربي مازحا معي و أنا على الفراش فأجابوني جميعا بالنفي ونصحتني أمي بأن أقوم بقراءة بعض آيات القرآن وأن أتوضأ وأصلي . أستغربت من قصة صديقي وقلت له ربما كنت نائما فتعصب علي قائلا وهل تظنني لا أستطيع أن أفرق ما إذا كنت نائما أم لا لقد كنت مستيقظا يا صديقي أنا واثق من هذا ولكن لا أعلم من ضربني ولماذا أصابني الشلل و أنا خائف من وقتها أقرأ القرآن يوميا قبل النوم . فأخذ مني الفضول مأخذا و أفترقنا وعندما ذهبت إلى منزلى

( هذه القصة تابع لموقع قصص واقعية )قمت بالجلوس علي الكمبيوتر الخاص بي وبحثت عبر شبكة الأنترنت باحثا عن تفسيرا لما رواه لي صديقي ووجدت بعض المواقع يتحدث فيها العديد من الأشخاص عن مثل ما حدث لصديقي ووجدت تفسيرا علميا لذلك . “الجاثوم” وهي حالة تكون فيها ما بين النوم واليقظة الفعلية فالذي يستيقظ هو عقلك ويستطيع أن يشعر ما يحدث من حوله في الواقع ولكنك لا تستطيع الأستيقاظ الفعلي ، وما يحدث أنك عندما تكون نائما يكون جسمك في حالة أسترخاء كامل إلا عضلتي الحجاب الحاجز وعضلات العين وفي بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ الأنسان من خلال حركة العين السريعة وتكون حالة الأرتخاء لباقي الجسم ما تزال مستمرة وينتج عن هذا أن يكون النائم قد أستيقظ بالفعل ولكن لا يستطيع الحركة إطلاقا ويصبح المخ في حالة نادرة شديدة الأختلاط عليه فلا هو نائم ولا هو مستيقظ بالفعل فتنقل العقل معك من حالة النوم إلى حالة اليقظة يتحول إلى هلاوس مرعبة يظن معها المرء أنه مقدم على الموت . وتقول الأحصائيات أن هناك 2%من الناس يتعرضون شهريا لحاله الجاثوم وينصح الأطباء في حالة أصابة الأنسان بالجاثوم في ليلة فلا تقلق وأحرص على الهدوء حتى يستطيع عقلك الخروج من تلك الحالة .

للمزيد شاهد : قصص جن

اقرا ايضاً

قصص مرعبة حدثت بالفعل بعنوان “المنزل المسكون” لو كنت من أصحاب القلوب الضعيفة فلا تقترب!

ابن الجن والزوهري قصة رعب يحكيها صاحبها بقلم د منى حارس

عفريت الجيران قصة رعب من مصر باللهجة المصرية بقلم منى حارس

Mohamed Uonis

أعمل كمختص محركات بحث للموقع، والملك الاصلي واقوم بمتابعة كافة الالتزامات الخاصة بمؤلفي القصص

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا ايضا حدثت معي لكن ليس مرة بل مرارا …حسنا ذات مرة كنت منهكة من الدراسة و كان جسدي مرهقا جدا,تقريبا كانت الساعة تشير الى 12 منتصف النهار استلقيت على جهتي اليمنى و قرات المعوذتين كما افعل داىما نمت بعمق شديد لكن حين استيقظت وجدت نفسي على الجهة اليسرى و الصدمة ان جسدي لايتحرك …لم ارتعب كثيرا حين وجدت اختي ناىمة امامي لكن دق قلبي حين شعرت بيد تتسلل الى الفراش لتصل الى رقبتي و تخنقني ..قمت سريعا بقراءة اية الكرسي لاستيقظ سريعا التقط انفاسي و المرغب في ذلك كانت عيناي مفتوحتان صدقوني ..لكن في المراتالاولى تدوم فقط لبضع ثوان لكن اخشى ان يدوم لاكثر …ربما لدقيقتان ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى