قصص جن

قصة ” كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الخامس

ستجدد لقاءنا من جديد على قصص واقعية لنستكمل معا قصة الرعب ، قصة ” كريم بشرة ” وهى من قصص جن بدأنا فى سردها عليكم ، ونتمنى أن تنال اعجابكم و لقد توقفنا فى الجزء السابق عندما شاهدت والدة مى وجهها وقد رسمت عليه رسوم غريبة وسألتها صارخة عن هذه الرسوم .. فهيا بنا لنستكمل باقى احداث القصة الشيقة الاجزء السابقة

  1. قصة “كريم بشرة “قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الأول
  2. قصة “كريم بشرة “قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الثاني
  3. قصة “كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان- الجزء الثالث
  4. قصة “كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان- الجزء الرابع
قصة-كريم-بشرة
قصة-كريم-بشرة
  • قصة ” كريم بشرة “

-مين راسملك علي وشك ؟
-رسم ايه .؟
وقامت رايحة للمراية تبص لوشها هيا كمان صرخت واتفزعت
كان علي وشها رسومات مش مفهومة وحروف غريبة
وقورتها من فوق مكتوب عليه .( جمنستافيه) ومرسوم جنبها صورة خرفان
وحروف غريبه مش عارفه تقراها ؟
-استغربت جدا وقالتلها ايه ده ياماما ده من ايه ؟
-مامتها قالتها مش عارفة روحي اغسلي وشك..
دخلت الحمام تغسل وشها .
بس مفيش فايده الحاجات مش عاوزه تروح حاولت تغسلها كتير بس مش بتروح .
طلعت من الحمام بتعيط وبتنادي علي مامتها ياماما الحقيني..
– وشي مش عاوز ينضف . ياماما انا ايه بيحصلي .
– ماماتها راحت عليها واول ما وصلتلها صرخت تاني في وشها
ورافعه اديها بتشاور علي وشها من غير ما تتكلم
– مالك ياماما فيه ايه بتبوصيلي كده ليه ؟
ماماتها بدأت ترد بس زي ما يكون الكلام بيطلع بصعوبه ..
ال ال ال الرسمه بتتحرك..
راحت جري علي المرايه تاني بتبص لنفسها لقيت
ان الرسومات بتتغير لوحدها علي وشها بس الكلمه اللى علي قورتها زي ما هيا
بس بقيت الرسم والحروف بتتغير كانها لوحه مبرمجه وبتغير حروفها وكلامتها.
– قالت لمامتها ايه ده يا اماما فيه اي بيحصلي .
– ماماتها مش لاقيه رد تقوله غير انها سكتت.
– قطعت تفكير أمها وقالت لو تامر سأل عليا قوليله راحت عند خالتها اسبوع . في الصعيد
انا مش عاوزاه يشوفني كده .
لحد ما نشوف حل في اللى بيحصلي ده .
دخلت اوضتها قاعده مش عارفه فيه اي بيحصلها دقايق وبتبص علي وشها تاني لقت مفيش حاجه علي وشها ورجع زي ما كان .
بس فجاءه لقت الخيال بيظهرلها علي الجدار وكان بينادلها بايده وصوت بيقول
دي البدايه لسه انا معملتش حاجه . هتسبيه لازم هتسبيه.
مي سمعت الكلام ومكنش في رد فعل خوف او اي حاجه كانت قويه جدا لدرجة ان مامتها كانت واقفه وراها وشافت اللى حصل اغمي عليها وهيا ولا اي رد فعل
راحت علي مامتها فوقتها .
– اول ما مامتها صحيت قالتلها ايه اللى بيحصلك ده يامي ؟
– مي :بكل قوه وثقه هعرف ياماما انا هعرف .
بس انا عاوزه ادخل مكتبة بابا . وأوضته
– مامتها بتعجب قالتلها وعاوزه تدخلي مكتبة ابوكي ليه؟
– علشان اعرف اي ده ياماما انا عارفه ان بابا عنده كنوز كتب وهلاقي فيها اللى يساعدني اكيد.
– بس ده خطر عليكي .
– هوه هيبقي فيه خطر اكتر من اللى انا فيه دلوقتي ياماما اديني المفتاح لو سمحت
اخدت المفتاح ودخلت الغرفه بتاعت بابها
وراحت للمكتبه بدأت تقرأ أسماء الكتب
وعنيها تيجي علي أسماء كتير منها
أسرار الحروف وسحرها
المس وأسراره
الحسد والجن
شمس المعارف
وقررت إنها تقرأ كتير في الكتب دي

– يتبع مع الجزء السادس والأخير –

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق