قصص جن

قصة “كريم بشرة”قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء السادس والاخيرة

نستكمل معكم اليوم فى لقاءنا المتجدد عبر قصص واقعية باقى ما تم سرده من قصة كريم بشرة وهى من قصص جن جئنا بها اليكم لإرضاء محبى قصص الرعب والتشويق والإثارة ، وقد توقفنا فى الجزء الخامس من قصة”كريم بشرة” عندما صممت مى على قراءة كتب والدها لمعرفة حقيقة ما يجرى لها والآن نترككم مع الجزء السادس والأخير من القصة ..

  1. قصة “كريم بشرة “قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الأول
  2. قصة “كريم بشرة “قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الثاني
  3. قصة “كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان- الجزء الثالث
  4. قصة “كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان- الجزء الرابع
  5. قصة ” كريم بشرة” قصة رعب تقشعر لها الأبدان-الجزء الخامس

 

 

قصة-كريم-بشرة
قصة-كريم-بشرة

قصة “كريم بشرة”

فضلت مي تقرأ كتير في الكتب دي لمده 3 أيام تقريبا منمتش فيهم ولا يوم
ولاحظت حاجه مي كانت طول ماهي بتقراء في كتاب من دول
مكنش بيظهر العلامات علي وشها ولا بتشوف الخيال
ولما تسيب الكتاب وتروح مكان تاني كانت تشوف الخيال قدامها
عرفتإن الكتب دي فيها أسرار كتير
وبعد قرايه 3 أيام عرفت مي إن اللى بيحصل معاها ده سحر
وعلشان تتخلص منه لازم توجهه هيا كمان بالسحر
وقررتإنها هتتحدي الشخص اللى عملها السحر بالسحر .
أول خطوه عملتها إنها اتصلت بتامر وعرفته إنها هتغيب أسبوع كمان عن قرايبها
وقالت لمامتها محدش يدخل عليا وسبوني .
مي أول حاجه عرفتها علشان تقدر تعرف مين عملها السحر
إنها لازم تستعين بحد من الارواح أو الجن .
بدأت تعمل طقوس قريتها في الكتب دي
وأول تنفيذ ليها كان الساعه 3 الفجر .
طلعت مي فوق السطح .
وقعدت مربعه رجليها وفارده شاعرها علي عنيها
وولعت بخور كتير قدامها وبداءت تقول كلمات غريبه
(افجاني كيفنا ريزوا هاتفن ميا اس زيراف )
حركة الرياح بدأت تزيد بعد ما خلصت الجملتين دول
وقامت واقفه مي ووشها للقمر وبدأت تقول
(افجاني افجاني بورا هووو تي فو بيرا )
وفجاءه صوت قطه عالي جداااااا بيتنونو .
ولحظه وقامت ظهرت قطه قدام مي .
بدأت مي تقول كلام تاني
(افجاني هوستا افو هويتا افو )
بسرعه القطه اختفت من قدامها وبقت خيال الخيال ده
بداء يمشي علي جسم مي لحد ما انتهي خالص . وبقي مش موجود.
مى قعدت مربعه مره واحده فتحت عنيها جامد
لون عنيا بقي لونه أبيض جدا مفيش فيها النن او أي شئ.
وبدأ صوتها يتغير وصوت راجل بيقول .
عاوزه تاذيكي علشان تاخد خطيبك اوعي تسمحيلها لازم نحاربها .
الكريم هوه السبب احرقيه .
شهقت شهقه كبيره كأن روحها بتطلع منها ولون عنيها رجع لطبيعته .
نزلت مي من فوق السطخ راحت أوضتها علي طول وأخدت الكريم
وولعت ناار وقمت رامياه فيه
النار كبرت أول ما الكريم اترمي فيه ولونها اتغير وبدأخيال يظهر في النار كانه بيتحرق
وسمعت صوت بيقولها برده مش هتسيطري عليا انا خلاص بقيت جواكي أنا راجعالك تاني .
الساعه جت 5 الصبح لبست مي ونزلت ركبت عربيتها .
وطلعت علي الطريق الصحراوي دخلت وسط الصحرا
في مكان بعيد جداااا قلعت هدومها كلها كما ولدتها امها
وبداءت تقول
(باسم حروف الافيزتيا اعرف من الصاحبه هوستا رعاها لو جفي)
دوامة رملية جت من بعيد علي مي وزي ما تكون اخدت مي جواها .
مي جوه الدوامة وهيا بتلفها بدأت تشوف صورة صاحبة الكوافير .
وهيا ماسكه شعر وقاعده تقص فيه وتحط علي دم وتقول كلام غريب
عرفت مي إن صاحبة الكوافير هيا السبب في ده كله .
لبست مي هدومها ورجعت علي بيتها
ماماتها شافتها شكلها متغير شكلها بقي يخوف مش هيا مي اللى متعودين عليها؟.
مالك يا مي عامله كده ليه شكلك غريب اوي
انا عرفت يا ماما مين عمل فيا كده وهاخد حقي .
هتاخدي حقك ازاي بس هاخد حقي بطريقني ياماما.
دخلت مي المكتبه قعدت تقرأ في كتب لحدما الساعه وصلت 12 بليل
لبست ونزلت
مامتها بتسالها انت رايحه فين ؟
ردت عليها وهي خارجه وبتقفل الباب لما اجي هقولك
نزلت مي وركبت عربيتها وراحت
فى اتجاه المقابر .
دخلت المقابر . ادت لحارس المقابر 200 جنيه وقالته انا عاوه مقبره تفتحهالي
تكون داخله فيها جثه من مده صغيره
قالها في مقبره لسه داخله جثتها النهرده قالتله افتحها
دخلت مي المقبره وقلبها زي الحديد
مش خايفه من حاجه
أول مادخلت المقبره بدأت الرسومات اللى علي وشها تبان وتظهر تاني
قعدت مي ودخلت المقبره مسكت إيد الجثه وشبكت صوابعها بيها وبدأت تقول
(ميرايتا عفيتا هيني اوبسوتا خجيا عترف ميرفعا ساثا)
وأخدت قلم أحمروبدأت ترسم علي الكفن 6 مربعات
كتبت في المربع الاول رقم 8 والتاني 9 والتاليت كتبت فيه 14 والرابع كتبت حرف ف والخامس كتبت مورنيا والسادس رسمت فيه كفإيد
كل ده وهيا ماسكه إيد الجثه فجأة الجثه اتنفضت من مكانها كأن الروح ردلتها الجثه بتنفض وفيه صريخ جامد وصوت مش معروف مصدره
ووش مي بدأت الحروف اللى عليها تظهر تبقي بارزه ولونها اتحول للون النار .
ولون عنيها اتحول للابيض .
والجثه بتننفض وضوت صريخ مالي المكان
بدأت مي تقول بصوت عالي
(هاتسنا عيتان جيتسا اخوندير ملك )
الجثه اتحركت واتنفضت من مكانها وقعدت ومسكتها من كتفها
وبدأ صوت يطلع منها ويقول هتموتيني هموت سبيني خلاص انا هسيبك في حالك بس بلاش تموتيني )
فجاء الجثه اتنفضت مكانها تاني ورجعت زي ما كانت ولون عين مي رجع لطبيعته
وبدأت الرسومات اللى علي وش مي تقع من وشها زي التراب كانها ميه بتنزل من وشها .
رجعت مي علي البيت ماماتها كانت لسه منمتش سألتها كنت فين
قالت خلاص ياماما خلصت كل حاجه معتش هشوف حاجه وهتجوز تامر خلاص
انت عملتي ايه يابنتي ؟؟ خلاص يماما بقي .
اتصلت بتامر وقالتله عاوزين نروح الكوافير بكره . انا جيت بيتنا
راحت مي وتامر للكوافير بس لقيه مقفول ومكتوب العزاء في شيماء.
اتصدم تامر اي ده عزاء هيا ماتت الله يرحمها .
ومي اترسمت ابتسامه علي وشها ابتسامة انتصار و غل.
كان معدتش عندها احساس مفيش شعور
وببرود قالت لتامر
قالتله خلاص نحجز في كوافير تاني
تامر بصلها باستغراب . بس مركزش معاها.
المهم
راحوا كوافير تاني وحجزوا
والايام جرت واتجوزوا مي وتامر .
وفي يوم من الايام مي طالعه البلكونه بليل شافت حاجه غريبه اوي
خيال شيماء وصوت بيقول مش هسيبك انا رجعلت

– انتهت –

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق