قصص جن

سر الإختفاء الغامض قصة رعب مخيفة وغامضة عن اختطاف الجن للإنس

قصص رعب غريبة

من الصعب أن يختفي أحدهم من منزله ، ولا يجدون له أثر فيقف الجميع حائرون يتسائلون بفزع أين أختفى يا ترى ، آوهل من الممكن أن يختفي أحدهم من منزله ويقوم الجن بأختطافه واخذه للعالم السفلي للعيش هناك ، من يدري اليوم اقدم لكم قصة مخيفة وغامضة عن فتاة تم اختفائها من منزلها في احدى محافظات مصر ، في موقع قصص واقعية قصة بعنوان سر اختفاء الفتاة .

سر اختفاء الفتاة قصة رعب مخيفة وغامضة

 

في يوم عيد ميلاد ” ك” وكانت ستكمل الواحد و عشرون عام ، كانت  تراقب جارها الشاب الوسيم الذي يسكن في المنزل المجاور لمنزلها، كانت تحبه بجنون و في صمت ولم يهتم يوما لامرها ولم يعيرها اهتماما.

و في احد الايام كانت تقف في النافذة وكان الشاب يستعد للخروج مع أصدقائه للسهر كما يفعل كل يوم ، وخرج من غرفته وكانت النافذة مفتوحة وكانت الفتاة ترى الغرفة و الحمام الملحق بالغرفة ، كان الجو برد اغلق الشاب النور ورحل اخذت هي تنظر الى الغرفة بتحسر .

 

لاحظت شيء اسود يتحرك في الظلام يخرج من الحمام امامها ، وكأنه إنسان و لكنه كان طويل جدا ومرعب وقف مكانه لا يتحرك وكانه ينظر لها من الظلام ، شعرت برعب شديد من منظره المخيف ، وأغلقت النافذة بسرعة بتوتر وفزع, و جلست طول الليل لا تستطيع النوم من شدة الفزع والرعب .

و هنا سمعت من يهمس في اذنيها وينادي بإسمها، كان صوت رجالي خشن اخذ يكرر إسمها بشكل مخيف ،  لم تتحمل كل هذا فسقطت فاقدة الوعي .

استيقظت في اليوم التالي وفتحت  النافذه ووجدت حبيبها جالس يتناول الفطور ،و يستمع إلى أغانيه المفضلة بصوت عالي ، رددت لنفسها ربما حلم وكابوس ولم يحدث .

وفي نفس الميعاد اغلق الحبيب  الغرفة وذهب، وهنا ظهر نفس العفريت والشيء الاسود في منتصف الغرفه، كان قريب جدا عن امس اسرعت إلى الهاتف اتصلت وحكت لها كل شيء ، فقالت الصديقة بسبب ما فعلناه من يومان .

تتذكر ما فعلت فلقد قرأت هي وصديقتها في  إحدى كتب تحضير الجن الموجوده على النت ، وجعلها خائفة  لا تطفئ أي ضوء في بيتها ، اسرعت  إلى النافذة  وهي تحملا الهاتف لترى ماذا يحدث في شقة حبيبها .

وكانت تتحدث مع صديقتها ، و كان الشيء الاسود يقف امام النافذة شكله مرعب جدا وله قرنان طويلان بشكل بشع ،  وعيونه حمراء كان يشير على نافذتها  بإصبعه ولا يتحرك من مكانه واخذ يردد اسمها بصوت متقطع مما كان عليه.

تصرخ الفتاة وتخبر صديقتها تخبرها صديقتها بانه الشيء يظهر في الظلام فقط فيجب ان تحترس ، وأنه لا يستطيع أن يتواجد في مكان فيه نور، لهذا لم يصل لها فتحذرها بالا تغلق الاضواء ابدا ، وكانه سمع كلام صديقتها وهنا بالذات ينقطع النور.

اخذت تسمع في السماعه صوت رجل ينادي باسمها ،  وصوت خطوات بطيئه من الخارج تصرخ في اتلهاتف تنادي على صديقتها وهنا شاهدته امامها اخذت تصرخ وتستنجد باحد ينجدها ولكن لم ينجدها احد كانت صديقتها تسمع صرخاتها مختلطه بمواء قط وخوار ثور غريب مردد باسمها ومن يومها اختفت الفتاة من غرفتها ولا احد يعرف اين ذهبت حتى اليوم فهل اختطفها الجن لا احد يعرف اين ذهبت ، وكل هذا بسبب ذلك الكتاب الغريب الذي قرأته ولم تفهم ما فيه ولكنه حب المغامرة والفضول القاتل الذي يدمر صاحبه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق