قصص جن

قصة الناجي الآخير unico sobreviviente هل هي حقيقة آم مزيفة

استقيظت اليوم علي قصة الناجي الآخير التي بات يتدولها جميع رواد مواقع التواصل الأجتماعي، فروحت ابحث وأدقق البحث عن سبب كل هذه الضجة عن “الناجي الآخير” بدء الأمر مع شاب اسمه خفيير ولكن في البداية من هو خفيير.

من هو الناجي الآخير

البداية بدءت مع مستخدمي التيك توك في اسبانية عندما استيقظو علي خبر أنشاء مستخدم جديد بأسم الناجي الآخير، لشخص خفيير وانه مش عارف هو مين وهو فاقد الذاكرة وانه صحي في مستشفي في أسبانيا وان مفيش ولا بني ادم حوله أطلاقاً، ووضح خفيير او الناجي الآخير انه علي حسب النتيجة ان تاريخ اليوم هو فبراير 2027 يعني تقريباً من وقت نزول الفيديو كان فرق زمني بينا وبينه 6 سنوات اليوزر نيم علي أسنتجرام “unicosobrevivente”.

الأمر لم ينتهي علي ذالك بدء خفيير ينزل مجموعة من الفيديوهات من أكثر من مكان في أسبانيا وكان بيظهر فيها لوحده بدون وجود أي أشخاص حوليه مش موجود غير مجموعة من السيارات المركونة او طيور او حيوانات بس مفيش أي بشر.

أغرب ما في الأمر

الأمر اللي خلي الآمر ينتشر ويزيد هو بعد تفاعل المستخدمين معاه، وبدئو يطلبو منه يصور في أماكن معينة في أوقات معينة، يعني مثلاً يطلبو منه يصور مول في وقت الظهر وبردو كان بيظهر بدون وجود أي بشر حوليه، واللى زاد الآمر غرابة انه رجع وصور من المستشفي اللى أدعي انه صحي لقي نفسه فيها والمستشفي كانت خالية تمام من الممرضين أو دكاتره او حتي مرضي.

المشككين في الأمر

بدء التشكيك في الآمر وتبرير الفيديوهات علي بعدة تبريرات منها:

  • انه بيصور في وقت حظر بسبب الكورونا.
  • مفيش طريقة يقدر يثبت بيها ان التاريخ اللى هو فيه 2027.
  • بيصور في وقت الفجر او وقت ميكونش فيه حد في الطريق.
  • بيستخدم طريقة للتلاعب بالفيديوهات بتاعته.

كيف كان رد الناجي الآخير علي الأنتقادات

رده جه علي شكل فيديوهات تانية أغرب من الآولي، راح في أكتر ميدان زحمة في أسبانيا كلها وصور الساعة اللى في الميدان وكان وقت الظهيرة، داخل امكان مستحيل حد يدخلها وصور فيها، زي أقسام الشرطة واماكن سياحية المفروض انها مؤمنة وبردو كانت خالية من البشر.

وكان تفسيره انه في بعد زمني آخر غير اللى احنا فيه، وشغل من موبايله اليكسا وسأله عن التاريخ وكان ردها ان التاريخ 2027.

تحدي القناة المحلية

تحدت أحدي القنوات المحلية خفيير انه يثبت صحة كلامه ووضعو في الأستديو الخاص بيهم كتاب ومن المعروف آن الاستديو الخاص بالقناة دائماً ما بيكون فيه ناس طول الوقت، بعدها صور فيديو من داخل الأستديو الخاص بالقناة وهو بياخد الفيديو، الغريب ان القناة راجعت كاميرات المراقبة وظهر ظل أسود بيتحرك فقط وغير واضح ملامحة في المكان.

هل هو حقيقة أم مزيق

الآمر منتشر بقوة وعنده أكثر من 22 مليون متابع علي مستوي العالم، واغلب مختصين الجرافيك قالو ان مفيش تلاعب في الفيديوهات الخاصة بيه، ولكن في مجموعة من الأمور الغير مبررة لو اتفرجت علي الفيديوهات هتلاحظها.

رأي الشخصي ان الآمر مزيف وده نابع من اعتقادي الشخصي كمسلم وهيتضح في الأيام القادمة، لكن في مجموعة تانية من التبريرات زي انه عايش في بعد آخر غيرنا او انه فعلاً صادق.

قولنا رأيك في التعليقات في كل اللى بيحصل وايه اللى استنتجته من الفيديوهات والتحليلات اللى حاول الناس توصل لها.

 

Mohamed Uonis

أعمل كمختص محركات بحث للموقع، والملك الاصلي واقوم بمتابعة كافة الالتزامات الخاصة بمؤلفي القصص

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى