قصص نجاح

مؤسس وورد بريس

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان مؤسس وورد بريس، حيث وفر العالم الرقمي الكثير من فرص العمل سواء من الشركات أو في المنزل لذا فقد نال هذا العالم الكثير من الجهد وتوجهت ناحيته الكثير من الأموال سواء لابتكار الجديد أو تطوير المتوفر في الوقت الحالي، ويعتبر تطبيق الوورد بريس واحد من تلك التطبيقات التي ساعدت كثيرًا في تطوير العمل على الإنترنت وأصبح له من المتخصصين الكثير على صفحات الانترنت وبين المبرمجين الرقميين فمن هو صاحب أو مؤسس الوورد بريس؟.

مؤسس وورد بريس

هو مات مولينويج المولود في عام 1984 في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية وعاش بمدينة سان فرانسيسكوا في كاليفورنيا، وكانت دراسته بجامعة هيوستن حيث درس الفلسفة والعلوم السياسية.

بدأ مات مولينويج الحياة العملية مبكرًا إذ بدأها وهو بعمر التاسعة عشر وكون هو وصديقيه ميك ليتل وميتشل فالديري عملهم ، حيث كان عملهم معًا يتم حول تطوير استخدام الوورد بريس حتى يتماشى بشكل أكبر مع احتياجات وإمكانيات صفحات الإنترنت.

يتمتع وورد بريس بالكثير من المميزات إذا يسمح للمستخدم بإنشاء المدونات بشكل مجاني أو إدارة المواقع الهادفة للعمل والربح، كما يتميز البرنامج بالبساطة وسهولة التعامل معه ويتمتع بأدوات تجعل منه الأنسب لعمليات الإدارة والتصنيف إلى جانب امكانية تطبيق مواصفات تهيئة البحث به أو ما يعرف بالسيو.

كانت اللغة التي أسس مات مولينويج الوورد بريس باستخدامها هى لغة PHP كما قام باستخدام قواعد بيانات MySQL، ومنذ تأسيسه كان مجانيًا وللمحافظة على البرنامج والعمل على تطويره أسس ميولينوج شركة أتوماتيك التي تقوم بعملية متابة البرنامج والعمل على تطويره.

يعتبر بذلك مات ميولينويج هو أول من أنشأ مدونة إدارة محتوى علي صفحات الإنترنت وأصبح يستخدم البرنامج الملايين سواء بشكل شخصي أو المواقع العملية، وعلى رأس من إستخدمه موقع Techcrunch، وموقع Huffingtonpost، وموقع Mashable.

طبقًا لمواقع تحديد مستويات المواقع وتصنيفاتها وترتيبها فإن 15% من أعلى المواقع على الإنترنت تستخدم  وورد بريس، أما المواقع الحديثة ففي عام 2011 ثبت بالإحصاء إن حوالي 23% منها يستخدم وورد بريس، وفي عام 2006 صدرت النسخة المعربة للبرنامج مما يدل على مدى الانتشار للبرنامج إلى جانب البحث دائمًا عن مستهدفين جدد، وبذلك يصبح الوورد بريس تقريبًا أفضل البرامج المتاحة لإدارة المحتوى على الانترنت حيث وصل عدد مستخدميه إلى 85 مليون مستخدم.

لماذا وورد بريس؟ لأنه الأنسب للمواقع الشخصية أو المدونات مما يتيح لك نشر المحتوى والتحكم بشكل مجاني به، أما لمن يمتلك شركة فيوفر البرنامج نسخة مناسبة لإدارة العمل ولكن يفضل أن يتم تسطيبها بشكل منفصل عن السريرفر الخاص بالشركة ثم ترقية الحساب لأحد الحسابات المدفوعة للاستفادة بمميزات أكثر وأعلى، وبذلك يعتبر مات ميولينويج واحد من أكثر الشخصيات التي أثرت في العالم الرقمي والإنترنت وغيرت هذا العالم بشكل كبير حيث أتاح الفرصة لكل من يسعى إلى نشر محتوى خاص أو عام القدرة على ذلك سواء المحتوى مكتوب أو مصور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق