قصص حبقصص طويلة

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء التاسع

قصص واتباد الأميرة الموسوية

ومازلنا نستكمل قصتنا المثيرة والشيقة والتي بها الكثير من الأحداث المثيرة للفضول لمعرفة ما بها من تغيرات ومشاحنات، قصة في غاية الروعة والجمال، تجعلك وكأنك تعيش أحداثها لحظة بلحظة.

صورة تجسد الزواج الإجباري.
صورة تجسد الزواج الإجباري.

العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء التاسع

ديت: “بحفل المساء إن لم ترغبي بالحضور معي فلا عليكِ، وأما عن الفستان فإن لم يعجبكِ فلا ترتديه على الإطلاق، سأنتظر بالأسفل حتى تصبح الساعة السادسة والنصف، وإن لم تقدمي خلالها فسأعلم حينها أنكِ لا ترغبين بالحضور”.

جلس بالفعل يتفحص بعض الأعمال، وإذا به يرى القمر بنفسه يترك سماه ليقدم إليه، لقد كانت كالبدر بليلة تمامه وهي مرتدية الثوب الذي اصطفاه لأجلها، بالفعل لقد زادته قيمة على قمته وجمالا على جماله، جعلها تضع يدها داخل يده وانطلق معها معلنا عن حبيبته للعالم بأسره أمام كاميرات الصحافة والإعلام، فهو على يقين تام بمدى تلهف الجميع لمعرفة خبر كهذا عنه، حيث أنه لم يسبق وأن ارتبط بإحدى النساء.

وبالحف تم تكريمه وحائز على الجائزة، كان لا يبعد ناظره عنها، وأعطاها الجائزة لتمسكها له على الرغم من عدم إعطائها لشقيقته ولا صديقة طفولته والتي تحبه كثيرا وتصر على الفوز بقلبه.

من ناحية أخرى فاز أيضا “ماهاناتي” بالجائزة وأيضا لشدة جمال “داو” لم يستطع إبعاد عينيه عنها، اقترب منها وهمس في أذنيها عن مدى حزنه وأسفه لعدم ارتدائها لهديته، حيث أنه كان ينتظر منها أن تكون علامة على قبول تودده إليها.

وأثناء الحفل أرادت شقيقة ديت محادثته على انفراد…

كوت: “ديت إنني ذاهبة للاحتفال مع نام (ماهاناتي) لفوزه بالحفل، وغدا سأعود لبانكوك”.

ديت: “كوت ألا ترين أن علاقتكِ بماهاناتي من المفترض ألا تحدث، إنه منافسنا الوحيد بالأسواق؟!”

كوت: “ديت لا تنسى أنه كان زميلي الأكبر بالدراسة، وصديقي الوحيد، اطمئن إنني بارعة في الفصل بين حياتي الشخصية والعمل”.

ديت: “حسن إنني أثق بكِ ثقة عمياء، وأعلم يقينا أنكِ لا تفعلي شيئا خاطئا، ولكني لا أثق في مثله، من يستولي على كافة عملائنا بطرق ملتوية وغير شريفة أعتقد أنه لا يمكن لأحد الوثوق به”.

تضايقت كوت: “أعتقد أنك أًبحت بارعا في التدخل بشئون الآخرين”.

ديت: “إنني أخاكِ ولا أريد سوى مصلحتكِ، لا أرغب في أن يترككِ وينكسر قلبكِ فيما بعد”.

طوت: “حسنا كما أنني لا أرغب في أن تتركك وينكسر قلبك وينفطر فيما بعد”.

ديت يشعر بالغموض في ثنيات حديثها: “ماذا تقصدين؟!”

كوت: “سكرتيرتك الجديدة، إنني حقا لست واثقة بها، وأعلم يقينا أنها تخطط للفوز بقلبك وكل طرقها في ذلك خبيثة”.

ديت: “داو ليست من هذه النوعية من الفتيات، إنني أُق بها كما أُق بكِ وبوالدتي”.

كوت: “استمر كما أنت حتى يأتي اليوم الذي تندم به أشد الندم”.

وكل هذه المحادثة كانت تستمع إليها “داو” عن طريق المصادفة، وعندما رأتها كوت أهانتها بكلمات لو سقطت على جبل لن يتحمل، انصرفت “كوت” بعدما فعلت ما أرادت فعله، كل ما فعلته وموقفها تجاه “داو” بسبب ماهاناتي المعجب بداو، وكوت في الأساس متيمة ومولعة بحبه منذ أن كانت بالجامعة.

اقترب منها “ديت” وأمسك بيدها، وحاول أن يضمها لصدره لكنها صدته…

داو: “اسمح لي سيدي أريد أن أنفرد بنفسي”.

تركته وذهبت والدموع تفر من عينيها، هي في الحقيقة إنسانة طيبة القلب ولكن ظروف الحياة القاسية ألقت بها في طرق أناس لا يعرفون للرحمة سبيل، أناس بإمكانهم التلاعب بكل شيء من أجل الحصول على الأموال.

لم تبكي لسماعها الكلمات من شقيقة مديرها، وإنما بكت على حالها وما آلت إليه، بطريقها للخروج من الحفل لمحها السيد ماهاناتي، وحينها كان يتحدث مع “كوت” التي بحثت طويلا عنه حتى وجدته، وكانت تنوي على قضاء الليلة معه، ولكنه أُناء حديثها ترك وذهب وراء داو التي رأى بعينيها الدموع.

استوقفها وبطريقته المليئة بالحنان جعلها تجلس بسيارته لتذرف ما تبتغي من الدموع إن كانت هذه الدموع ستريحها، وبالفعل ظلت تبكي وتبكي دون توقف، وجلس بجوارها ولم يفعل شيئا سوى النظر إليها والتحسر لأجلها.

في هذه الأحيان كان هاتفها لا يفصل من كثرة اتصال “ديت” بها، ولكنها أيضا لم تعره أي اهتمام، إنها حائرة حقا ولا تدري ماذا تفعل بالورطة التي أقحمت نفسها بها، هل تكمل أم تتناسى كل شيء ولا تعرف إلى ما سيئول مصيرها…

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الأول

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الثاني

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الثالث

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الرابع

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الخامس

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء السادس

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء السابع

قصص واتباد الأميرة الموسوية بعنوان العروس المثالية (زواج إجباري) الجزء الثامن

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى