قصص مضحكة

قصص اطفال مضحكة جحا أجمل مواقف وطرائف جحا الشهيرة

ما أجمل مواقف وحكايات جحا الطريفة  التي لا تنتهي أبدا , وتعلمنا الكثير من الحكم وفن الرد على الأخرين في المواقف المحرجة واليوم أقدم لكم في موقع قصص واقعية ثلاثة قصص مختلفة من نوادر جحا وحكاياته بعنوان قصص ومواقف مضحكة جدا من حكايات ونوادر جحا .

 

 

1-القصة الأولى..

اللجام استيقظ جحا من النوم وهو يفكر بحماره , لقد كان يحلم به طوال الليل  , وأخذ يقول في نفسه :

– أريد أن أزين حماري وأجعله أجمل حمار بالقرية.

ارتدى جحا ملابسه وذهب إلى السوق , وأخذ يبحث عن شئ جميل يزين به حماره  , وأخذ يتنقل بين البائعين حتى لفت نظره لجام كبير , وجميل ومزخرف بألوان زاهية وعليه بعض الأصداف المضيئة .

فأعجب به وسأل البائع عن ثمنه فقال البائع لجحا أنه بمبلغ كبير , تردد جحا قليلا ثم قرر شراء اللجام لحماره الطيب , الذي يحبه ورجع به إلى الحمار وألبسه اللجام الجديد , وكان جميل وملفت للنظر , ركب جحا على حماره بعدها وهو يتباهى بمنظره بعد أن ألبسه اللجام المزين , وفي أخر اليوم رجع إلى البيت وذهب لينام وفي الصباح استيقظ ليركب على حماره,  ويذهب للسوق , ولكنه لم يجد اللجام الجديد على الحمار فتعصب وأخذ يصرخ ويقول من سرق اللجام الجديد من حماري , فسوف ينال عقابه وأخذ يبحث هنا وهناك.

ثم ذهب إلى السوق وهو حزين وفجأة وجد حمار كبير يرتدي اللجام , فتعجب جحا وقال في نفسه هذا الرأس هو رأس حماري ولكن كيف يقوم بتبديل جسده هكذا ..

اقرأ أيضا ..

حكايات جحا المضحكة

 

القصة الثانية..

كانت هناك أصوات كثيرة متداخلة , وعبارات تدل على المباركة والفرح ,  فسأل جحا زوجته :

-ما الذي يحدث عند الجيران ,  وما هذه الضجة ..

-فقالت له أن الجيران عندهم حفل كبير , لزواج إبنهم ..

فقال جحا إلى زوجته بثقة:

-طبعا قاموا بدعوتنا إلى هذا الحفل الكبير..

قالت له زوجته :

-للأسف لا لم يدعونا أحد عض جحا على شفتيه من الغيظ  , فكيف لا يذهب إلى هذا الحفل الكبير المكدس بأجمل الأكلات واللحوم ,  والأرز والفواكه,  وكل ما لذ وطاب . جلس يفكر ويفكر في حيلة لحضور الحفل , حتى قفزت إلى ذهنه فكرة عبقرية , وقام ليشرحها لزوجته , لقد كان هناك عدد كبير من الناس في هذا الحفل يغنون ويضحكون , ويتكلمون ثم التفتوا فجأة إلى صوت جحا و..

هو يصرخ على زوجته ويجري وراءها بالعصا ليضربها , وهي تصيح الحقوني الحقوني وتجري إلى داخل الحفل لتستنجد بالناس الموجودين  , فأخذوا يهدئون جحا ويتكلمون معه ليترك زوجته ولا يضربها , وأخذوا يقدمون له الطعام الفاخر من اللحوم المشوية والدواجن والفواكه والعصائر وأخذ جحا يأكل بنهم شديد ليملأ معدته ونادوا على زوجته لتأكل فجلست تشاركه كل هذا الطعام وبعد وقت ليس بقصير امتلأت معدتهم , وقام جحا ليصالح زوجته وأخذها .

ورجعا إلى البيت وهم يضحكون , ويقولون:

-كانت خدعة ماهرة يا ليت كل المشاكل يكون وراءها وليمة فاخرة مثل هذه.

اقرأ أيضا ..

قصص جحا المضحكة كاملة 

القصة الثالثة

في قرية صغيرة يسكنها قليل من الناس ,  كان جحا يعيش في بيت بسيط , ولكنه اشتهر بحكمته وذكاءه في الكثير من الأمور , التي كانت تواجه الناس في القرية , وكانوا يلجئون إليه عندما تقف أمامهم مشكلة , ويريدون فيها الرأى السديد .
وفي يوم من الأيام جاء إلى القرية ثلاثة حكماء  , للزيارة ولإعطاء الناس بعض الدروس المستفادة من الحياه وأقاموا في قصر السلطان ,  وأثناء إجتماعهم بالناس قالوا .
-أنهم يريدون أن يطرحوا عليهم بعض الأسئلة التي تحتاج إلى التبصر , والتفكر وسألوهم من الذي سيقوم بالإجابة على هذه الأسئلة , فأجمع الناس على جحا فأرسلوا إليه ليحضر هذا الإجتماع ., وكان جحا نائما.
وأستيقظ على هذا الخبر , فقام وارتدى أفضل ثيابه ومشى وهو فخور بنفسه , لأنه في نظرهم هو أذكي رجل في هذه القرية وصل جحا إلى الإجتماع ,  وجلس بجانب الحكماء الثلاثة وهو يقول :
-في نفسه لابد أن أثبت أنني الأفضل ..
فقال له الحكيم الأول:
-هل تعرف يا جحا أين مركز الكون نظر إليه جحا نظرة الواثق من نفسه , وأشار إلى قدم حماره وقال هنا عند قدم الحمار ..
قال له الحكيم :
-كيف يكون ذلك مركز الكون عند قدم حمارك ؟
قال : نعم وان لم تكن تصدقني , فقم بالحفر عند قدم الحمار , حتى تصل إلى مركز الكون نظر الناس إلى جحا نظرة إعجاب , وهم يصدقون قوله..
ثم قام الحكيم الثاني وأشار إلى حجا وسأله :
-هل تستطيع أن تقول كم عدد النجوم التي توجد في السماء . سكت جحا قليلا ثم قال نعم حين تقوم بحصر عدد الشعر الموجود على جسم الحمار , فذلك يكون نفس عدد نجوم السماء , تعجب الحكيم من رد جحا وقال له كيف يمكنني حصر عدد الشعر الموجود على الحمار..
ابتسم جحا ابتسامة الواثق من نفسه وقال :
-وكيف يمكنني أن أقوم بحصر نجوم السماء , فضحك الناس وهم مبهورين بجحا , ورده على الحكيم بعد ذلك قام الحكيم الثالث ليلقي السؤال على جحا فقال .
له كيف يمكنك أن تقول لي عدد شعر رأسي الأن؟ عقد جحا جبينه لحظات ورد على الحكيم وقال عندما تقوم بحصر عدد الشعرات الموجودة على ذيل الحمار , فتأخذ شعرة من رأسك وشعرة من الذيل وهكذا إلى أن تنتهي عدد الشعرات الموجود.
وهكذا إنتصر جحا على الحكماء الثلاثة بحكمته وذكائه , والفن في الرد عليهم وبدأ الناس في استخدام هذه الأفكار وتداولها بينهم حتى يصبحوا في ذكاء جحا..
وفي النهاية أتمنى أن تكون القصص قد أعجبتكم وإستفدتم منها ومن مواقف جحا ..
اقرأ أيضا

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى