قصص حب

قصص حب وغرام قصة فراس و صدفة العمر الجزء الاول

قصص حب وغرام

الحب و العشق ليس مجرد قصص او كلمات تتناقل و تتناثر هنا و هناك ، بل ان الحب عالم كامل متكامل مرتبط بالقلب ، لان القلب هو الذي يحب وهو الذي يعشق وكأن القلب انسان كامل يرى و يسمع و ينطق باسم الحبيب ، و تعتبر القصص الرومانسية من اجمل القصص التي يمكن سماعها او قرائتها ، فهي قصص تحمل الكثير من المشاعر الجميلة و الاجواء المليئة بالعشق نحو الحبيب الذي يزين حياتنا بابهج الالوان و اروعها ، فنحن كالزهرة التي يأتي لها الحبيب ليجعلها تتفتح وتنشر عبيرها في جميع الارجاء ، و من خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم واحدة من اروع القصص الرومانسية الجميلة جدا بعنوان فراس و صدفة العمر ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

طالب
طالب يذاكر للامتحان

 

قصة فراس و صدفة العمر

 

تدور احداث هذه القصة حول شاب يسمى فراس ، كان فراس طالبا في الثانوية العامة و معروف عن هذه المرحلة التعليمية انها تحتاج الى جهد واجتهاد كبيرين فهي المرحلة التي تسبق الدخول الى الجامعة وبالتالي فهي تحدد مستقبل كل شخص بها ، كعادة فراس كان طالبا مجتهدا لا يركز الا على مستقبله فقط وهو ان يصبح طبيبا معروفا ، وكان اصدقاء فراس دائما ما يتحدثون امامه عن الفتيات فقد كان لكل صديق من اصدقاء فراس فتاة يحبها ولكن فراس كان يرفض تماما مثل هذه الامور فهو لا يركز على شيء سوى بلوغ هدفه.

 

اقرأ ايضا : 3 قصص حب قصيرة رومانسية قبل النوم مميزة للغاية

 

في يوم من الايام قرر فراس ان يقوم بارسال طلبات صداقة الى مجموعة من الاشخاص بطريقة عشوائية ومن بلدان مختلفة ، فهو يحب التحدث كثيرا الى اناس لا يعرفهم فقد كان يكوّن الكثير من الصداقات من خلال الفيس بوك ، وذات مرة وجد فراس رسالة من فتاة كان لا يعرفها ولكن عندما بحث اكتشف انه اخطأ وارسل لهذه الفتاة طلب صداقة بالخطأ ، كانت الفتاة تتحدث الى فراس بكل ادب ففراس يبدو عليه الهدوء و الاحترام ، فاعتذر لها فراس كثيرا ولكنها هدأت من روعه وبدأ فراس و الفتاة يتحدثان ، الغريب ان هذه الفتاة هي ايضا في المرحلة الثانوية وهي ايضا تحلم ان تصبح طبيبة مثل فراس.

 

بدأ فراس يتحدث مع هذه الفتاة تقريبا بصفة يومية حتى اعتاد على وجودها في حياته ولكن على الرغم من ذلك ففراس لم ينسى حلمه الذي يسعى الى تحقيقه ، ومع اقتراب موعد الاختبارات النهائية اخبر فراس الفتاة التي يتحدث معها انه سوف يقوم باغلاق حسابه على الفيس بوك لانه يريد التركيز على المذاكرة ، فموعد الاختبارات اقترب وبالتأكيد يريد فراس التركيز في مذاكرته ، ردت عليه الفتاة بانها ايضا سوف تفعل نفس الشيء ، وبالفعل بدأت اختبارات الثانوية العامة وحصل فراس على نتيجة جيدا جدا تؤهله لدخول كلية الطب ، وهنا شعر فراس بسعادة غامرة فحلمه اخيرا تحقق.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : 3 قصص حب قصيرة رومانسية قبل النوم مشاعر واحاسيس دافئة وصادقة

 

لم ينسى فراس الفتاة التي كان يتحدث اليها ولكن هذه الفتاة اختفت فجأة ، فلم يعد لها حساب على الفيس بوك و على الرغم من ان فراس حزن بسبب ذلك الا انه قرر الاستعداد لخوض تجربة جديدة في حياته ، التحق فراس بكلية الطب ودرس بها 7 سنوات كاملة وتخرج منها ليبدأ حياته المهنية ، عمل فراس في البداية باحدى المستشفيات الحكومية ، ولان فراس كان طبيبا ماهرا كانت سمعته تنتشر بسرعة فاصبح الكثير من الاشخاص يأتون لهذه المستشفى فقط من اجل البحث عن الطبيب فراس.

 

طبيب
طبيب متميز

 

كان فراس يعامل الجميع بادب و احترام ففراس معروف ان اخلاقه حميدة ، على الرغم من كل تلك السنوات الا ان فراس لم ينسى تلك الفتاة التي كان يتحدث معها فقد كان فراس يرغب في شدة ان يتعرف عليها وشعر فراس للوهلة الاولى بانه احب هذه الفتاة ولكن جميع محاولات بحثه بائت بالفشل ، واخذ فراس يدعو الله ان يتمكن من العثور على هذه الفتاة فهي اول فتاة يتحدث لها فراس ويتعلق بها بهذه الكيفية.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص حب سورية واقعية بعنوان الطبيب والصغيرة!

 

…. يتبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى