قصص نجاح

قصة سليمان الراجحي الملياردير السعودي الذي بدأ من الصفر

موعدنا اليوم مع قصة نجاح جديدة ، قصة نجاح لشخص بدأ من الصفر من خانة الفقر ليصبح فيما بعد احد انجح رجال الاعمال في المملكة العربية السعودية ، هو سليمان الراجحي ، هذا الرجل لم يكن طريقه نحو النجاح ممهدا بل كان مليئا بالعقبات و الصعاب العديدة ، فقد بدأ سليمان الراجحي حياته حمالا و ايضا طباخا ، ليحتل الآن المركز رقم 107 لاثرياء العالم ، وكذلك المركز السابع عربيا ، حيث بلغت ثروته حوالي 8.4 مليار دولار ، تمكن الراجحي على مدار سنوات حياته من بناء امبراطورية اقتصادية قوية ، فاليوم اصبح الراجحي يمتلك اضخم الشركات المصرفية بالاضافة الى الشركة الوطنية للدواجن و انتاج البيض ، فضلا عن العديد من الاعمال الخيرية التي كان الراجحي يقوم بها ، الراجحي ايضا ساهم في العديد من المشاريع التي عادت بالنفع على المملكة ككل فقد كان الراجحي محبا لوطنه ، ايضا للراجحي العديد من المشاريع الضخمة الاخرى مثل مشروع تربية الاغنام في الجوف وغيرها ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة سليمان الراجحي الملياردير السعودي ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة سليمان الراجحي كاملة بالتفصيل

 

ولد سليمان الراجحي عام 1340 هجريا في منطقة تسمى ( البكيرية ) ، وهي احدى المدن التي تتبع منطقة القصيم ، بعدها انتقلت عائلته الى الرياض من اجل البحث عن مصدر للرزق ، لم يكمل سليمان الراجحي تعليمه مثل اخوته لانه كان دائما ما يتغيب عن المدرسة ، كان انتباه الراجحي منصبا اكثر للتجارة ولذلك فقد بقي بالمدرسة حتى الصف الثاني الابتدائي فقط ، بدأ سليمان عمله في عمر مبكرة وهو ابن 10 سنوات فقط ، حيث بدأ في تجارة ( الكيروسين ).

 

اقرأ ايضا : قصة نجاح وارن بافيت

 

في تلك الفترة لم تكن الكهرباء معروفة ، كانت مادة ( الكيروسين ) تأتي من خارج المملكة ومن ثم يتم تعبئتها في قوارير ، كان ربح سليمان الراجحي من ذلك قرش او قرش ونصف كل يومين ، بعدها انتقل سليمان الراجحي للعمل حمالا مقابل نصف قرش في اليوم ، تجدر الاشارة الى ان الريال في تلك الفترة كان يساوي حوالي 22 قرشا ، بعدها عمل سليمان الراجحي كطباخ ولكن لم يستمر في هذه الوظيفة اخيرا ، لان الشركة التي عمل بها رفضت زيادة راتبه مثله مثل بقية زملائه.

 

قصص
قصة سليمان الراجحي

 

في عام 1365 هجريا كانت ثروة الراجحي تبلغ 400 ريال ، فقرر حينها ان يقوم بانشاء اول مشروع خاص به وكان عبارة عن متجر صغير ، بعد مرور 5 اعوام انتقل الراجحي للعمل في مجال الصيرفة ، حيث كان يقوم ببيع و شراء العملات للحجاج ، بدأ الراجحي عمله ايضا مع اخيه صالح الراجحي حيث عينه كموظف وكان راتبه وقتها 1000 ريال ، من ضمن اقوال سليمان الراجحي ( إن رأس الإنسان هو كمبيوتر إذا ما استُخدم في التفكير الجاد والعمل الدءوب، وقنوات العمل مفتوحة أمام الجميع تنتظر دخولها ) ، انطلاقا من هذه الكلمات اصبح الراجحي مليارديرا ناجحا ، فعلى الرغم من عدم اكماله لتعليمه الا انه اصبح مديرا على العديد من الموظفين الذين يحملون اعلى الشهادات العلمية.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص نجاح شباب

 

يعتبر مصرف الراجحي اليوم من اهم المؤسسات التي يملكها سليمان الراجحي حيث تم تأسيسه عام 1957 م ، لمصرف الراجحي عدد كبير من الفروع وصل الى 500 فرع ، كما انه يعمل في العديد من القطاعات المختلفة ، وما يميز مصرف الراجحي انه مازال ينمو و يتطور في مجال الاستثمارات ، حصد مصرف الراجحي على العديد من الجوائز من مجلة ( يورموني ) و ( بانكرز ) الآسيوية وذلك بسبب انجازاته في مجال الصرافة بالنسبة للشركات و كذلك الافراد ، كما قام مصرف الراجحي بتمويل العديد من مشاريع البنية التحتية و كذلك الاتصالات و الانشاءات وذلك وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية.

حصل المصرف ايضا على جائزة الشيخ سالم الصباح وذلك لافضل مصرف تجاري في العالم العربي ، لم يكن نجاح مصرف الراجحي في المملكة العربية السعودية فقط بل امتد الى خارجها ، ففي عام 2006 م دخل المصرف الى السوق الماليزية ليصبح اول مصرف اجنبي يدخل الى ماليزيا ، في ما يتعلق بمجال الرعاية الصحية فقد قام المصرف بالتبرع بعدد كبير من الاجهزة و المعدات الطبية لصالح جمعية اصدقاء المرضى ، بالاضافة الى توفير الاثاث و السكن للجمعية بتكلفة بلغت 4 ملايين ريال سعودي ، ايضا ولان الراجحي كان محبا لوطنه فقد قام بانشاء العديد من الاعمال التي تعود بالنفع على المملكة مثل انشاء جامعة البكيرية بقيمة نصف مليار ريال كدفعة اولى فقط.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص نجاح رواد الأعمال

 

لم يكن انشاء الجامعة من اجل الربح فهي للطالب الفقير مجانا ولمحدودي الدخل على اقساط مريحة ، في الآونة الاخيرة وقع المصرف اتفاقية مع مدينة الملك فهد الطبية بقيمة نصف مليون ريال سعودي في السنة لعلاج 600 مريض من الذين يسافرون لتلقي العلاج في الخارج ، فيما يتعلق بمجال الاسكان فقد تعاون المصرف مع مشروع الامير سلمان السكني ، وذلك من خلال دفع قيمة 20 وحدة سكنية تقع ما بين منطقتي الخرج و المزاحمية بمبلغ 6 ملايين ريال ، لم تقف مساهمات المصرف عند هذا الحد حيث قام المصرف بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية بتطوير صندوق استثماري ، هذا الصندوق معد خصيصا من اجل الايتام ، طبيعة عمل الصندوق انه يقوم باستثمار اموال الايتام بهدف اعطائهم عائدا وربحا منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى