التخطي إلى المحتوى

يسعدنا ان نستعرض معكم اليوم في هذا المقال من موقع قصص واقعية حكاية جديدة مسلية وجميلة، قصة الأسد المغرور من قصص التراث بقلم الكاتب : درويش الاسيوطي، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

قصة الأسد المغرور

حكت جدتي أن الأسد الكبير قال للأسد الصغير: اسمع يا بني: لقد حان الوقت لتتعلم، فستكون ملك الغابة من بعدي … اخرج من العرين إلى المروج وكن شجاعاً.. ولا تكن مغرورة .. قال الأسد الصغير: أفعل إن شاء الله . خرج الأسد الصغير إلى المروج الخضراء، وفرحت به كل الوحوش، ووجد حمارة يجري عرقانة، ويتنفس بصعوبة. سأله الأسد : مالك أيها الحمار…؟

قال الحمار: الإنسان يا مولاي حملني بألواح الخشب الثقال، وضربني بالعصا.. فألقيت الألواح وهربت .. وأخاف أن يدركني.. قال الأسد الصغير: أهو أكبر منك ومني؟ قال الحمار : لا … بل أصغر حجما… قال الأسد : لا تخف سأنتقم لك منه.. قال الحمار: احذر یا مولاي .. إن جسمه صغير ولكن عقله كبير، ويمكنه أن يهزمك.. ضحك الأسد الصغير كثيرأ ثم قال: أنا ملك الغابة.. لن يهزمني أحد.

وبينما هم في مناقشة اقبل احد النجارين وهو يحمل الواحاً من الخشب ومنشاراً وقدوماً وغير ذلك .. قال الحمار للاسد في خوف : احذر يا مولاي، انه هو .. قال الاسد : ستري ما سأفعله به، ثم التفت الي النجار وقال له : هل أنت الانسان ؟

قال النجار وهو يرتجف من الخوف: أنا إنسان فقير يامولاي.. وأنا ذاهب إلى بيت الذئب الأصلحة له.. وأصنع له بيتا جميلا من الخشب ..صرخ الأسد : كيف نصنع بيتا جميلا للذئب وتتركني أنا الملك بلا بيت؟ قال النجار: عندما أعود يا مولاي أصنع لك أجمل منه إن شاء الله قال الأسد في حدة: بل تصنع في بيتي أولا .. قال النجار: السمع والطاعة لك يا مولاي .

وأسرع النجار في براعة يقطع الأخشاب، ويدق المسامير، حتى صنع صندوقا محكمة جميلا، وجعل له باب، نظر الأسد إلى الصندوق، فقال النجار: هاهو بيتك يا مولاي … تفحص الأسد الصغير الصندوق في اعجاب ولكنه قال : آه… ولكنه يبدو ضيقة .. قال النجار : جربه بنفسك قبل أن آخذ أجري یا مولاي … دخل الأسد الصغير إلى داخل الصندوق، وبسرعة أغلق النجار عليه الصندوق بالمسمار… ثم حفر له حفرة وألقاه فيها وهكذا دفع الأسد ثمن غروره .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *