التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان ربانزل والساحرة الشريرة قصة خيالية جميلة جدا للأطفال قبل النوم ، وفيها نحكي قصة خيالية جميلة جدا للأطفال نرجو ان تنال إعجابهم.

ربانزل والساحرة الشريرة

في بلاد بعيدة عاش ملك وزوجته الملكة ينتظران أن يرزقهما الله تعالى بطفل، وفي يوم ما عرفت الزوجة أنها حامل، فأخبرت زوجها الملك الذي فرح كثيرا بخبر حمل زوجته الملكة بعد هذه المدة الطويلة من عدم الإنجاب، فأهتم الملك بزوجته الملكة الحامل حتى تلد طفلهما في يوم من الأيام.

وكان بجوار منزل الملك والملكة بيت الساحرة التي كانت شريرة، كانت الساحرة تحب الزراعة، فكانت تزرع الكثير من النباتات التي يحبها الكثير من الناس، وكانت الساحرة قد بنت سورا عاليا يمنع الناس من رؤية ما يحدث في حديقة الساحرة، ولكن يمكن فقط رؤية داخل الحديقة من خلال مكان مرتفع عن سور الحديقة.

وبينما كانت الملكة تجلس في شرفة القصر، رأت ما تحتويه حديقة الساحرة من مزروعات لذيذة، فتمنت تناول أحد إنتاج المزرعة من خضار وفاكهة،.

وأخبرت الملكة زوجها الملك بما تتمنى من فاكهة وخضار، ولما تأكد الملك أن الساحرة نامت تماما، قفز الملك من فوق سور حديقة الساحرة، فقطف بعض ثمار حديقة الساحرة، وعاد للقصر بسرعة، وقام بغسل الثمار جيدا، وقدمها لزوجته الملكة التي فرحت كثيرا، وتناولت الملكة الفاكهة وهي تشكر زوجها الملك.

كرر الملك الذهاب لحديقة الساحرة لكي يأخذ بعض الفاكهة والخضار الذي تتمناه دائما زوجته، لكن الساحرة رأته فقالت للملك لماذا تفعل ذلك، فقال الملك من أجل زوجتى الحامل، فقالت الساحرة حسنا خذ ما تشاء، ولما تلد زوجتك سآخذ أنا ما أشاء.

غادر الملك حديقة الساحرة معتقدا أن لا مانع عند الساحرة، وأن لا يوجد مشكلة مع الساحرة، وعندما ولدت الملكة وضعت طفلة جميلة شعرها لونه مثل لون الذهب اللامع، فأسمى الملك أبنته الرضيعة ربانزل، وكانت الرضيعة ليست كباقي الرضع.

فجأة ظهرت الساحرة الشريرة، واقتربت من الرضيعة وقالت للملك والملكة سآخذ أبنتكما كم أخذتما الخضار والفاكهة من حديقتي الصغيرة واختفت الساحرة وهي تحمل ربانزل.

فجع الملك والملكة من اختفاء الطفلة التي كان يتمناها منذ زمن طويل، فمرضا بمرض عصيب، حتى توفيا بهذا المرض.

وحبست الساحرة الشريرة ربانزل في برج مرتفع جدا، وكانت الساحرة يوميا تصعد للبرج بالسحر، فالبرج لا يحتوي على أي سلم أو حتى باب، بل كانت يحتوي فقط على نافذة تسمح بدخول الشمس والهواء للبرج.

كبرت ربانزل وأصبحت فتاة رائعة الجمال، وكانت تملك شعر طويل جدا، ترفض الساحرة قصه لأي سبب كان، وكانت الساحرة تنادي على ربانزل، فتسدل ربانزل شعرها الطويل جدا، فتصعد الساحرة من خلاله فالساحرة لم تستخدم السحر منذ أن كبرت ربانزل.

مرت أيام كثيرة كانت الساحرة تترك ربانزل وحدها في البرج، فكانت ربانزل تغني فسمع صوتها أمير أسمه يوجين، الذي عرف أن الساحرة تحبس ربانزل في البرج العالي، وصعد الأمير لربانزل.

فجأة  أتت الساحرة الشريرة فألقته خارج البرج، فسقط يوجين على الأرض لكنه لم يلقى حتفه لكن فقد بصره، وهربت بعد ذلك ربانزل من البرج، بعد أن قصت شعرها الساحرة الشريرة، فبحث يوجين وجنوده عن ربانزل كثيرا، فوجودها تغني وتبكي في الغابة.

لما رأت ربانزل يوجين بكت واحتضنته بقوة، فنزلت دموع عينها على عين يوجين فرد إليه بصره، بحث جنود يوجين عن الساحرة الشريرة حتى وجدوها وقتلوها، تزوج يوجين من ربانزل وعاشا في قصر الأمير يوجين في سعادة وفرح للأبد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.