قصص أطفال

السمكة سموكة والثعبان الخبيث قصص اطفال قبل النوم

السمكة سموكة والثعبان الخبيث

لابد ان نتعلم شيء هام جدا ومفيد  في الحياة ، وهو اختيار أصدقائنا وأن نبتعد عن اصدقاء السوء والشر الذين يضروننا  ولا ينفعونا في شيء ، فلابد أن نعلم اطفالنا الصغار هذه العاده المفيدة ، ان يبتعدوا عن كل ما يضرهم ولا ينفعهم بالحياة ،  وفي تلك القصه التى نقدمها لكم  اليوم في موقع قصص واقعيه ، سوف يتعلم الأطفال أن يبتعدوا  عن رفيق السوء الذي يضرهم ولا يفيدهم في شيء في قصه بعنوان سمكه الطيبه و الثعبان الخبيث الطيبه والثعبان الخبيث .

السمكة سموكة والثعبان الخبيث

كان يامكان في قديم الزمان ، وفي اعماق البحار ، حيث الاسماك مختلفة الألوان والاشكال والأحجام ، كانت السمكه الطيبه السمكه سموكه الجميلة ذات الألوان البرتقالية الزاهية الجميلة  ، تعيش في اعماق البحر مع أصدقائها من الاسماك والكائنات البحريه  الكثيرة ، تخرج الى سطح الماء تتسلى ، وهناك شاهدت ثعبان حزين يبكي بشدة .

شعرت السمكة سموكة بالحزن على الثعبان ، واقتربت منه قائلة : ما بك أيها الثعبان ، لماذا انت حزين وتبكي رد عليها الثعبان قائلا : انا حزين يا سمكة لاننى وحيد ،  وليس لي أي أصدقاء ، فالجميع يخشاني بشدة لأنني ثعبان يا سمكة .

شعرت السمكة الطيبة بالحزن الشديد على الثعبان الوحيد ، وقررت أن تصاحبه وتخرج معه ، وكانت تأخذه في رحلات بحرية ، إلى البحر ليتنزه ولا يشعر بالوحده ، فكان يلتف حول جسدها وتعوم هي في البحر وراسه هو للخارج .

واصبحت سموكة صديقة الثعبان ولا ترفض له طلب ، ولقد حذرتها جميع الاسماك والمخلوقات البحريه  ، في قاع البحر ، بأن هذا الثعبان خبيث  جدا وشرير ، ويجب أن تبتعد عنه لأنه لايحب الخير لأحد ابدا ،وسوف يؤذيها يوما ما كما فعل مع الجميع قبلها ، ولكنها لم تقتنع بكلام اصدقائها  وتأخذ بتحذيرهم لها من الثعبان .

رفضت سموكة وقالت لهم : لا انه ثعبان طيب  ، فلا تظلموه ، وهو صديقي وانا احب أن اتحدث معه ، وكان الثعبان دوما يطلب منها  ان تحمله على ظهرها ، ويلتف على جسدها حتى يستطيع التنزه  في البحر  ، فهو لا يستطيع العوم والسباحة .

ويكون رأسه خارج المياه حتى لا يموت ،  لأنه لا يستطيع التنفس في البحر  واسفل الماء ، وفي كل مره كانت السمكة  سموكة تحملة على ظهرها وهو ملتف ، ولكن الثعبان  الخبيث كان يعض السمكة سموكة  في ظهرها بقوه ، وتصرخ سموكة بالم وتسالة وتقول بحزن :لماذا فعلت ذلك ايها الثعبان ؟

ويرد عليها يقول لها :انها عادته  ولا يستطيع التخلص منها ، ويطلب منها السماح ،  تكرر الموضوع كثيرا من الثعبان ، كلما ذهب مع السمكه في البحر ،  وكانت السمكه سموكة تتألم بشده  ، وفي إحدى المرات  وهما يتنزهان في  عرض البحر ، عض الثعبان السمكة بقوه  كبيرة في ظهرها ، لدرجة إنها اخرجت بعض الدماء فقالت له بغضب شديد وألم ،  لماذا فعلت ذلك فقال لها ، وهو يضحك باستمتاع  غنها عادتي وأرجوك لا تغضبي مني ، واعذريني وتحملي عاداتي ، شعرت السمكه بالغيظ والغضب الشديد .

 

وكانت في الماء ، وفي عرض البحر وهنا قررت ان تلقن الثعبان درسا قاسيا ، وغطست  أسفل الماء  في اعماق البحر ، حتى وصلت غلى الاعماق  ، وهنا اخذ الثعبان يصرخ وهو يختنق ويقول لها : ارجوك ارجوك يا سمكه  هيا نخرج اني سوف اموت ،  فلماذا تفعلين ذلك فأنا لا أستطيع التنفس أسفل الماء ؟

فردت السمكة قائله له: اعذرني ايها الثعبان  انها عادتي وهي العوم في الماء ، ومن الصعب  تغيرها ، مثل عادة العض عندك وصلت السمكة سموكة  إلى اعماق البحر اسفل الماء ،  واختنق الثعبان ومات غرقا وترك ظهرها ، وبهذا تخلصت من الثعبان الشرير الذي كان يريد ان يأكلها ويستغلها  ، و كانت  هي تعاملة بحسن نيه  ، ومن القصة يجب أن نتعلم كيف نتعامل مع من يستغلون ويريدون لنا الشر والأذية في الحياة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق