قصص أطفالقصص الأنبياءقصص دينية

من هو شمويل يا جدتي سعاد ج1 قصة للأطفال قبل النوم

من هو شمويل يا جدتي

ان القصة الهادفة التي تحتوى على المعلومات التي يحتاجها أطفالنا الصغار ، شيء هام جدا ومفيد ولابد أن نحافظ على نمو صغارنا الفكري ونعرفهم الكثير عن أمور دينهم ، وعن أنبياء الله عز وجل ودورهم وكيف دعو الله عز وجل لنشر كلمة الحق ، واليوم تحكي الجدة سعاد قصة نبي الله شمويل وتخبر حفيدها الصغير مروان عن ذلك النبي في قصة جميلة من قصص جدتى سعاد واحفادها ، بعنوان من هو نبي الله شمويل يا جدتي سعاد بقلم د منى حارس .

من هو شمويل يا جدتي سعاد ؟

 

من هو شمويل يا جدتي
من هو شمويل يا جدتي

كانت الجدة سعاد تستعد للنوم ، ولكنها اعتادت أن تقرأ قبل النوم صفحتين من كتاب الله القرآن الكريم ، وهنا دخل الصغير مروان وقال لها ، جدتي سعاد اريد أن أسألك عن شيء من فضلك ، نظرت له الجدة قائلة ، صدق الله العظيم وبعدها اغلقت المصحف وقالت له ، ماذا تريد يا صغيري ، جلس مروان وهو ينظر لعيون الجدة بتعجب قائلا ، من هو شمويل يا جدتي سعاد ؟

أنا لا أحب أمي قصة تربوية هادفة من حكايات جدتي سعاد

قالت الجدة تقصد نبي الله شموبيل يا مروان ، انه احد الانبياء الذين ارسلهم الله عز وجل لبنو إسرائيل  يا بني ، وهنا تسائل الصبي وهل شمويل غير سيدنا موسى الذي حكيت لي قصته يا جدتي ، فقالت الجدة سعاد نعم يا بني ، فنبي الله شمويل ارسل إلى بنو إسرائيل ليهديهم إلى طريق الحق وليبتعدوا عن الباطل والضلال يا مروان ، فقال مروان هل تحكي لي قصته يا جدتي سعاد ، قالت الجدة نعم يا مروان سوف أحكيها لك ، استمع لي ، استئذن مروان من الجدة أن ينادي على أخته سلمى وأخيه مازن ليستمعوا جميعا للقصة ويستفيدوا منها ، ووافقت الجدة بفرح على اهتمام الصبي بأخوته وحرصه على أن يستمعوا لكل ما هو نافع ومفيد لهم .

جدتي سعاد تحكي لنا قصة بقرة سيدنا موسى قصص للأطفال قبل النوم

جلس الاطفال وقالت الجدة سعاد لقد مرت السنوات سريعا على بنو اسرائيل يا أولاد ، وكان الله يرسل لهم النبي تلو الأخر حتى يرشدهم ، لطريق لحق والخير ولكنهم عصوا الله عز وجل ، وعاقبهم الله عز وجل بأنهم هزموا على يد أعدائهم من العمالقة الجبارين واستولوا على تابوت العهد وكان يحمل بداخله  عصى سيدنا موسى وملابسة وبعض الأشياء التي تبقت من هارون وآله ، وهنا قال مازن ، إذا نبي الله شمويل كان نبي بعد سيدنا موسى عليه السلام ، هزت الجدة رأسها وقالت نعم يا بني لقد ارسل الله شمويل بعد سيدنا موسى وهارون ، وعلى باب الخيمة التي يعبد فيها الله وقف الكاهن ويدعى عالي وكان كاهن فاسد هو واولاده كانوا يسرقون اموال الفقراء ، ويرتكبون الفواحش والكثير من الاثام والمعاصي يا اطفال وكل ما حرمه الله ، حتى حولوا مكان عبادة الله الى مكان يعصى الله فيه وليس للعبادة .

وفي ذلك الوقت كان بنو اسرائيل قد اشركوا بالله عز وجل ، وعبدوا اله اخر وهو بلاعيم وعشتاروت ، وكانت اصنام لا تنفع ولا تضر ولكنهم عبدوها وتركوا عبادة الله عز وجل وكان من بين بنو اسرائيل رجل مؤمن واحد هو من كان يصلي لله ويعبده ، وهو شمويل ، وكان نسبه ينتهي الى الانبياء ، وفي احد الايام وكان شمويل نائما بجانب الكاهن عالي ، سمع صوت ينادي عليه باسمه ، ولما استيقظ قال للكاهن ، نعم يا ابتي هل تناديني ، فرد عليه الكاهن بانه لم ينادي عليه ، فعاد ونام من جديد ولكن الصوت ناداه من جديد .

 

مرددا شمويل يا شمويل ، فشعر بالذعر فذهب للكاهن عالي وسالة نعم يا ابتاه لماذا تنادي علي ، فقال الكاهن بغضب وهو يريد النوم ، ان ناديتك يا شمويل في المرة الثالثة لا ترد ، وهنا نام شمويل عليه السلام وبعدها اوحى الله اليه بانه اصبح نبيا الى بني اسرائيل ، ولابد من ان يبلغهم كلام الله ويدعوهم لترك عبادة الاصنام ، وفي اليوم التالي استيقظ الكاهن بغضب وقال الكاهن عالي ، ماذا حدث يا شمويل في ليله امس ولماذا كنت مذعور يا ولدي وتوقظني من نومي هكذا ؟

يتبع

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى