قصص وعبر

قصص وعبر جميلة محاولة تغيير سنة الله فى الارض

قصص وعبر جميلة

احكى لكم اليوم قصة جميلة جدا هادفة من قصص وعبر جميلة تحثنا على عدم الاقتراب من سنن الله فى الارض التى فطرنا الله علينا و خلقنا لنعمرها و نحافظ عليها لا لنغيرها و نلوثها بايدينا و بافعالنا و ننشر الخراب و الفساد .

عصفور مسكين صغير قد حاول كسر هذة القاعدة و سعى الى تغيير الفطرة التى خلقه الله تعالى عليها فانظر كيف كانت عاقبته و نهايته المأساوية لان الله قد خلق هذة الحياة و سن فيها قوانين الخلق التى سخرها الله لاسعادنا ولذلك يجب الخضوع لهذة القوانين طاعة لله عز وجل .

هذة القصة الجميله من قصص وعبر جميلة عدم محاولة تغيير سنة الله فى الارض تغرس فى طفلك هذا المعنى الجميل بطريقة عملية مقنعة .

قصة العصفوران الصغيران
قصة العصفوران الصغيران

قصة العصفوران الصغيران

التقى عصفوران صغيران فوق غصن شجرة زيتون عجوز و ضعيفه لا تقوى على تحمل الرياح شتاءا
قال العصفور الاول فى استياء : سئمت من ايجاد ملجأ دافئ و امن فكلما اعتاد على مسكن او دار تاتى رياح الشتاء و تهدمه فاضطر للرحيل و من ثم البحث من جديد
ضحك العصفور التانى قائلا : لما تتزمر و تشكو ؟ فنحن معشر الطيور قد خلقنا للارتحال و الهجره فاوطاننا مؤقته !
قال العصفور الاول وهو حزين : انا احلم بوطن دائم و هويه اهذا حرام ؟ تابع المزيد من القصص علي موقع قصص واقعية
وفكر قليلا ثم قال : تامل هذه الشجرة العجوز عمرها اكثر من مائه عام و هى ثابتة و راسخة لا تنتقل ابداا و اعتقد انها لو رحلت الى مكان اخر لماتت قهرا على الفور لان هذا وطنها و ارضها
تعجب العصفور التانى قائلا : يالتفكيرك المحدود ! اتقارن العصفور بالشجره فنحن معشر الطيور قد فطرنا الله على الترحال و الهجره عبر الغابات و الانهار و الوديان و السهول و الجبال و لكل مخلوق من مخلوقات الله طبيعتة الخاصه التى لا يمكن تغييرها و الا اختل ميزان الكون فلا تحزن يا صديقى الكون كله وطننا .
رد العصفور الاول قائلا : افهم ما تقول لست صغيرا و لكنى حقا اريد هويه و عنوانا دائما لن تفهمنى
فجأه راى العصفور الثانى سحابه سوداء تقترب بسرعه نحوهما فصاح قائلا : هيا هيا للنطلق قبل ان تدركنا هذه السحابه و الامطار و الرياح
رد العصفور الاول قائلا اذهب انت انا سوف ابقى هنا على هذه الشجره لن ارتحل و انتقل مره اخرى هذا عنوانى ووطنى
طار العصفور الثانى محلقا بعيدا عن الامطار و الرياح و هو يشاهد العصفور الاول الذى كان مصيره معلوم مسبقا لانه حاول تغيير قوانين الكون التى خلقه الله عليها فجاءت الرياح و الامطار و عصفت العواصف ومات العصفور المسكين .

الدروس المستفادة من القصة :-

1- التشاور و المحاورة قبل اتخاذ القرار

2- لكل مخلوق فطرتة الله خلقها الله عليها

3- عدم محاولة تغيير الفطرة التى خلقنا الله عليها

4- احترام قوانين الطبيعة و البعد عن تخربيها وافسادها

اقرا ايضاً :

قصص قصيرة ذات عبرة قصص معبرة من الحياة

قصص قصيرة فيها حكم قصص معبرة ومفيدة

قصص معبرة وجميلة بعنوان الطمع يعمي البصر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى