قصص أطفال

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء السادس عشر

قصص وعبر أفلام كرتون

ومازلنا نستكمل مسيرتنا بسرد أحداث فيلم الكرتون الممتع والمعبر بصفة كبيرة للغاية ولا يمكن وصفها بطريقة لائقة بها، لكل من يريد تحقيق حلم حياته، ولكل من يريد التخلص من لحظات الإحباط التي يمر بها أثناء طريقه لتحقيق حلمه، عليه بالاستمتاع بالأحداث التي به ويمكنه حينها نسيان كل ما مر به.

راقصــــــة الباليه الصغيــــــرة (الجزء السادس عشر)

توجه نظر مارونت لفيليسي: “هل نمتِ؟!”

فيليسي: “ليس كثيرا”.

مارونت: “هل تدربتِ؟!”

فيليسي: “كلا”.

مارونت بعينين مليئة بالأسف على حالها والخوف عليها: “لماذا؟!”

نظرت فيليسي للأرض بحزن عميق، سمح مارونت للعازف ببدء الموسيقى، وبدأت معها فيليسي رقصها.

كان مارونت فرحا سعيدا بكل مرة ترقص بها فيليسي، ومثله كانت روزيتا موري، وبدت التعاسة والكآبة على وجه كاميل ووالدتها، كانت “أوديت” ترقب وتشاهد كل شيء ولكن من الأعلى رغبة في ألا يراها كل من كاميل ووالدتها المزعجة.

ولم تقضي وقتا طويلا وسقطت على الأرض فيليسي، ومع سقطتها وضعت أوديت يدها على قلبها وكأنه سقط معها فعليا، غضب مارونت وحزن كثيرا، وأمرها بالبدء من جديد.

صرخت والدة كاميل: “لقد سقطت إنها لخاسرة”.

ولكنه لم يعيرها أي انتباه وأمر فيليسي بالامتثال لأوامره، وبالفعل بدأت الرقص من جديد ولكنها أيضا سقطت من جديد على أرضية المسرح.

ضحكت عليها كاميل ووالدتها، أما عن مارونت فملأت قلبه الحسرة، نظر إليها قائلا: “تتذكرين اتفاقنا؟!”

هزت فيليسي برأسها دلالة على تذكرها الاتفاق، ومن بعدها نظر لكاميل قائلا: “أما أنتِ كاميل فستحظين على شرف الرقص في عرض كلارا مع روزيتا موري”.

علت السعادة والبهجة وجهها أما عن والدتها فقد علت على وجهها نظرة الانتصار والشماتة بغيرها.

وكما هي على نفس وضعيتها على أرضية المسرح جلست تبكي ولم تجف دموعها، لدرجة أن روزيتا موري حزنت لوجعها وألمها كثيرا، كان حينها قد غادر لويس المسرح بأكمله من شدة أسفه عليها، وفي الوقت ذاته جلست أوديت تبكي مثلها وتتألم لتألمها وتتوجع لوجعها ولم يوقف بكائهما سوى ما فعلته “لوجين” والدة كاميل.

أمسكت بيد فيليسي وجرتها للخارج: “هل تعتقدين أن هذا انتهى؟!”

صرخت فيليسي بأعلى صوتها أن تتركها، ولكنها لم تفعل إلا بعد أن وضعتها بالعربة لتعيدها لبوابات الميتم من جديد، حاولت أوديت منعها ولكن نظرا لقدمها لم تستطع اللحاق بها، فعندما وصلت وجدتها بالعربة وقد انطلقت مسرعة بها….

أوديت: “أتوسل إليكِ دعيها وشأنها”.

والدة كاميل: “لن تريها مجددا، ولا تحتاجين أن أخبركِ بأنكِ مطرودة أيضا”!

وبإشراقة شمس جديدة كمثل كل صباح، وفيليسي عادت من جديد للمكان الذي تربت ونشأت به (دار الأيتام)…

لقد تغيرت فيليسي بالكامل، لم تعد هذه الفتاة الصغيرة التي تسعى لهدف واحد، وهو الهروب من الميتم، فبكل مرة سأل عليها المسئول وجدها بالصفوف، كانت تقوم بكافة أعمالها دون تذمر ولا تكسير كعادتها مسبقا، كما أنها لا تلعب مع الأطفال مثلها ولا تتحدث لأحد، لقد كانت صامتة حزينة بعينيها كسرة طوال الوقت، لدرجة أن المسئول ومديرة الميتم حزنا كثيرا لأجلها.

وعندا جن الظلام نامت فيليسي، وما رأته بمنامها أعاد إليها روحها من جديد…

لقد رأت والدتها بالحلم وبيدها الصندوق الموسيقي الشيء الوحيد والذكرى الوحيدة المتبقية لديها من والدتها، رأت نفسها عندما كانت طفلة صغيرة تحملها والدتها بين يديها وترقص بها وتتمايل على عشب أخضر وجو بديع للغاية.

والدة فيليسي تحملها وهي ترقص على أنغام الصندوق الموسيقي.
والدة فيليسي تحملها وهي ترقص على أنغام الصندوق الموسيقي.

استيقظت في الصباح باكرا ارتدت حذاء الباليرينا وشرعت في التسخين ومن بعدها شرعت في الرقص بكامل شغفها، رآها في هذه الحالة وقد ملأت قلبها السعادة من جديد وعاد لحياتها الأمل بمنامها مسئول الدار، وقد سعد كثيرا عندما وجدها غير حزينة، وزاد انبهارا بها عندما وجدها ترقص بخطوات ثابتة وبطريقة مبهرة وشديدة الروعة والجمال.

 

 

فيليسي يعود إليها الشغف من جديد.
فيليسي يعود إليها الشغف من جديد.

 

فيليسي بدار الأيتام وقد استعادت همتها من جديد وتتدرب.
فيليسي بدار الأيتام وقد استعادت همتها من جديد وتتدرب.

 

فيليسي تتقن كل حركاتها.
فيليسي تتقن كل حركاتها.

أيقن في نفسه أنها عندما تغيبت هذه المدة عن الدار لم تكن تلعب بل كانت تسعى جاهدة لتحقيق حلمها بكونها راقصة باليه؛ وفي المساء بعد خلود الجميع للنوم حملت نفسها “فيليسي” للهرب والفرار بعيدا مرة أخرى عن الدار، حيث أن الشيء الوحيد الذي يلزمها وينقصها على حريتها الكاملة الهرب من أسور الدار….

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ بقية أجزاء القصــــــــــــــــــــــــــة:

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الأول

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الثاني

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الثالث

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الرابع

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الخامس

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء السادس

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء السابع

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الثامن

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء التاسع

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء العاشر

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الحادي عشر

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الثاني عشر

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الثالث عشر

قصص وعبر أفلام كرتون بعنوان راقصة الباليه الصغيرة الجزء الرابع عشر

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق