قصص طويلة

قصص واقعية بدون إنترنت بعنوان خداع مرير الجزء الثالث والأخير

قصص واقعية بدون إنترنت

وتظل أجمل نصيحة قيلت لي…

إياك والعيش بنصف علاقة، ولا تحمل لأحد نصف شعور به وتحافظ على علاقتك به لأنك تخشى ألم الفراق؛ تجنب أنصاف الأشياء فالنقص لا يبدو شيئا جميلا على الإطلاق، ابحث عن الكمال دوما لأنك أهل لذلك، وتذكر دوما إما الكمال يا الانسحاب!

فتاة حزينة كسيرة القلب.
فتاة حزينة كسيرة القلب.

خداع مـــــريـــــر الجزء الثالث والأخير

لم أكن أعلم ما الذي أراد أن يوصله لي بالضبط، ولأول مرة أعود للمنزل ولا أشعر بالأمان والاستقرار به.

بهذه الليلة انتابني شعور بالقلق، لم أقوى على النوم من شدة خوفي، وبعدما تعدت الساعة الثانية بعد منتصف الليل سمعت صوتا خفيفا بحجرة والدتي، وكأنها تتحدث مع أحد وتضحك، تسللت ببطء شديد لأكتشف بنفسي ما الذي يدور ويدبر خلف ظهري، وإذا بي أجد والدتي بحضن زوجي المستقبلي، الشاب الذي لم يتبق على زفافنا سوى أسبوعين اثنين.

لم أدري ما أفعله، ولكنني اكتفيت بالعودة لغرفة نومي كما خرجت منها ببطء شديد، وخاصة أن الشاب بالمستشفى قد حذرني من كليهما؛ عدت غرفتي توضأت وصليت ودعوت الله أن ينير بصيرتي وأن يحفظني بحفظه.

وفي الصباح الباكر ذهبت للمستشفى، ويشاء الله سبحانه وتعالى أن يستفيق الشاب من غيبوبته ليقص الحكاية كاملة على مسامعي، أول ما استفاق طلب مقابلتي لأهمية قصوى، كانت حالته مستقرة نوع ما، وبالفعل بدأ الحكاية…

إنني ابن صديق والدكِ، ووالدكِ رحمه الله كان ذا فضل كبير علي بعد الله سبحانه وتعالى، لقد ساعدني كثيرا في دراستي خراج البلاد، ولكن وقت وفاته لم أستطع المجيء لأنني كنت أوشكت على مناقشة رسالة الدكتوراه خاصتي، إنني طبيب بالمناسبة؛ قبل وفاة والدي أطلعني على سر خطير عن والدكِ، والدي كان يشك بأن وفاة والدكِ لم تكن لأسباب طبيعية، وأنه تم قتله!

في الحقيقة صدمت ومن الصدمة عجزت عن الكلام، جحظت عيوني للخارج ولجم لساني، ولكته استكمل كلامه…

جعلني والدي أن أقطع أمامه عهدا أن أكشف حقيقة موت والدكِ، وبالفعل استخدمت نفوذي واستطعت الحصول على جثمانه ومعرفة سبب الوفاة، وبالفعل لقد توفي والدِ بسبب إعطائه سم الزرنيخ.

وقبل اليوم الذي قدمت به للمستشفى بين الحياة والموت، ذهبت للمنزل لكي ألقاكِ وأخبركِ بكل شيء، ولكنني وجدت باب المنزل مفتوح، ووالدتكِ والشاب الذي برفقتها دوما يخططان لقتلكِ، دخلت عليهما فجأة وهددتهما بأنني علمت كل شيء، وأنني سأكشف أمرهما.

إن ذلك الشاب هو عشيق زوجة أبيكِ، ظهرت على ملامحي الدهشة والجود، لقد شل جسدي بالكامل…

نعم إنها ليست أمكِ، فأمكِ توفيت أثناء ولادتكِ، وتزوج والدكِ بهذه المرأة لتكون لكِ أما حنونا وتعوضكِ عن كل ما فقدتيه.

سألته: “ولماذا تريد أن تتخلص مني؟!”

لا يحتاج لتفكير من الأساس، ألم يكتب لكِ والدكِ كل الأراضي التي يمتلكها، وهي كتب لها المنزل الذي تعيشان به.

أوصاني بأن أتعامل معهما على طبيعتي، وفي نفس الوقت سيقوم بتقديم بقية الأدلة لرجال الشرطة؛ بنفس اليوم عندما عدت للمنزل وجدتها في انتظاري، تريد آخر شيء مني، تخبرني أنها تشك في زوجي وأنها خائفة أنه بعد زواجنا بإمكانه أن يأخذ مني كل ميراثي، لذلك تريدني أن أحول لها كامل ملكيتي قبل زفافي.

اتصل ليخبرني بأنه أنهى ترتيبات الزفاف وأنه لحسن حظنا، كل شيء انتهى بأسرع وقت، على الفور طلبت مني الذهاب معها بالصباح الباكر للسجل العقاري لتحويل كافة الملكيات، اتصلت على الشاب وأبلغته بالتغيرات التي طرأت.

وفي الصباح الباكر ارتديت ملابسي وأعلمتها أنني ذاهبة معها، ولكن رجال الشرطة كانوا قد وصلوا بالوقت المناسب قبل خروجنا من المنزل، وقاموا بتفتيش المنزل بأكمله ليجدوا نفس العبوة التي بها مادة غريبة والتي قد وجدتها مسبقا بالمطبخ وأخبرتني أن أضعه بمكانها، لقد كانت سم الزرنيخ الذي قتلت بواسطته قرة عيني والدي.

تم القبض عليها بتهمة القتل، وقد كان تم القبض على الشاب أيضا بتهمة الشروع بالقتل، وقد اعترف كلاهما على الآخر؛ رفع الشاب قضية على زوجة والدي وأخذ منها أحقية ملكية المنزل.

كنت في حالة يائسة من أمري للمرة الثانية، ولكن في هذه المرة أرسل الله لي شابا رجلا بمعنى الكلمة، حنونا يعرف الله ويتقيه حق تقاته، تزوجنا وعشنا بسعادة.

اقرأ أيضا:

قصص واقعية بدون إنترنت بعنوان خداع مرير الجزء الأول

قصص واقعية بدون إنترنت بعنوان خداع مرير الجزء الثاني

4 قصص واقعية زواج المسيار ونتائجه الوخيمة في أغلب الأحيان

قصص واقعية حزينة ومؤثرة لن تندم مطلقا على قراءتها

قصص واقعية حزينة للفتيات مليئة بالمآسي والآلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى