قصص نجاح

قصص نجاح ملهمة قصة نجاح صابر باتيا

قصص نجاح ملهمة

قصص النجاح كثيرة و متنوعة قد تختلف في تفاصيلها و لكنها تتفق في شيء واحد و هو الاصرار على الوصول الى الهدف ، فلا يمكن ان تجهّز لك الحياة كل شيء ولا يمكن لك الفوز بدون بذل مجهود تستحق الفوز من اجله ، هذه هي طبيعة الحياة ، و اليوم نقدم لكم قصة من اجمل قصص النجاح على مر التاريخ ، فقصتنا اليوم تدور حول شاب طموح بدأ كموظف صغير و وصل به الامر الى انه اصبح مليونير بفضل ذكائه و اجتهاده واصراره على بلوغ هدفه ، و من خلال موقع قصص واقعية سنقدم لكم قصة صابر باتيا الشاب الذي احدث طفرة في عالم الانترنت ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

اشخاص تتسلق
قصص نجاح ملهمة

 

قصة نجاح صابر باتيا

 

صابر باتيا في الواقع هو شاب مثل الكثير من الشباب الطموح الذي يرغب في تحقيق احلامه ، ولد صابر في الهند و انهى بها تعليمه المتوسط ، و بعدها انتقل صابر الى الولايات المتحدة الامريكية ليكمل تعليمه الجامعي بها حيث كان باتيا يدرس الهندسة الكهربائية ، كان صابر باتيا شابا طموحا جدا لدرجة انه بعد ان تخرج تمكن من الالتحاق بشركة أبل الغنية عن التعريف وظل يعمل بها لفترة من الزمن حتى اتخذ قرار مفاجئ.

 

اقرأ ايضا : 3 قصص نجاح بعد معاناة لأشهر الشخصيات المؤثرة بالتاريخ

 

قرر صابر باتيا فجأة ترك العمل بشركة ابل ، و السبب هو ان صابر كان لديه ايمان بذاته بانه سيتمكن من انشاء مشروعه الخاص ، فقد كانت لدى صابر ثقة بنفسه كبيرة جدا تفوق جميع التوقعات ، و خلال تلك الفترة تعرف باتيا على  جاك سميث ، و اشتركا معا وكان هدفهم الاول هو انشاء قاعدة بيانات عملاقة على شبكة الانترنت، و بعد بحث و جهد مبذول هنا وهناك توقف العمل على هذه الفكرة.

 

صابر باتيا
قصة نجاح صابر باتيا

 

كان سبب التوقف هو عدم وجود الاموال فالانترنت في تلك الفترة لم يكن ذو شعبية كبيرة مثلما هو الحال عليه اليوم ، و بعد بحث متواصل عن مصدر للتمويل تمكن الثنائي باتيا و جاك سميث من تمويل فكرتهم بواسطة شركة درابر فيشر التي اقتنعت تماما بالفكرة ، و بذلك تمكن صابر باتيا و جاك سميث من انشاء اول بريد الكتروني لكافة مستعملي شبكة الانترنت بصورة مجانية.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : 3 قصص نجاح العظماء لأشهر رجال الأعمال (من الصفر للقمة)

 

كان مبلغ التمويل هو 300 الف دولار وخلال تلك الفترة بدأ الهوتميل ( HOTMAIL.COM )  ، و كان ذلك في شهر يوليو من العام 1996 م ، وبعدها بدأ الهوتميل في الانتشار بين مستعملي شبكة الانترنت بسرعة كبيرة جدا ليصبح احد اشهر مواقع الانترنت ، وبعد تحقيق موقع الهوتميل هذه الشهرة قامت شركة مايكروسوفت بشراء موقع هوتميل بمبلغ قياسي بلغ 400 مليون دولار.

 

و بذلك حصل كلا من صابر باتيا و جاك سميث على العديد من الاموال والمبالغ الطائلة بالاضافة الى ان شركة مايكروسوفت عرضت على الثنائي وظيفتين في الشركة ليصبحا مسؤولان عن تطوير الموقع و تحسينه ، وبذلك تمكن الشاب الطموح الذي كان قبل سنوات قليلة ما هو الا طالب في الجامعة ليتحول بعدها الى شاب غني بفضل ذكائه الى جانب مساعدة صديقه جاك سميث .

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص نجاح رجال اعمال هادفة وتثير الحماس

 

 

نستنتج من هذه القصة ان النجاح يتطلب الاصرار عليه ، فلا يمكن لاي منا ان ينجح في شيء الا اذا بذل مجهود و فعل المستحيل لان تحقيق الاهداف لا يكون بالتمني فقط بل بالاصرار و المثابرة ، و علينا جميعا ان نسعى جاهدين الى تحقيق اهدافنا و حتى لو فشلنا في البداية فيجب ان نتذكر ان السهم لكي ينطلق بسرعته و قوته عليه ان يرجع خطوة الى الوراء اولا ، كما ان هناك حكمة قديمة تقول ( الفشل هو اول خطوات النجاح ) و لذلك اذا فشلت في اول الامر فاياك ان تيأس و حاول من جديد ولا تهدأ حتى تحقق حلمك .. نتمنى ان تكون هذه القصة قد اعجبتكم و حازت رضاكم و انتظروا المزيد من القصص الملهمة من خلال موقع قصص واقعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى