قصص نجاح

قصص نجاح . كن بطلا وانت تخسر !

احكى لكم اليوم من قصص نجاح موقف بسيط قد حدث مع البطل الهندى غاندى فية حكمة و رسالة عظيمة رغم بساطة الموقف

من منا لا يعرف البطل الهندى غاندى و مواقفة الخالدة و العظيمة ؟! عاش غاندى متواضعا فى مجتمع يتبع سياسة الاكتفاء الذاتى و قد اقسم غاندى على قول الحقيقة دوما و دعا غيرة لذلك ايضا . و قد نذر غاندى حياتة لفعل الصواب و الحث علية مطبقا لمبدأ اللاعنف .

كن بطلاً وأنت تخسر

كن بطلاً وأنت تخسر

يحكى انه ذات يوم كان البطل الهندى غاندى يجرى سرعا للحاق بقطار قد فاته و بدأ بالسير بالفعل و اثناء جري غاندى محاولا بلوغ القطار قد سقطت فردة حزاءة و كرد فعل سريع و تلقائى قام غاندى بخلع الفردة الاخرى تجاة فردة الحزاء التى سقطت !! فعلى عكس المتوقع لم يغضب غاندى و لم يحاول التقاط الفردة التى سقطت فهو يعلم انه لن يستطيع بلوغها .

و عندما رأه البعض يفعل ذلك ظنوه قد فعل ذلك غضبا او سخطا و كان هذا عكس المعروف عن هدوءه و حكمته و عندما سألوه ما حملك على فعل ذلك ؟ فأجاب غاندى : اردت ان الفقير الذى يجد الحذاء يجد فردتيه فيستطيع الانتفاع به من بعدى .

فهكذا يكون التعامل مع صعوبات الحياة و متقلباتها وسقطاتها بدلا من الغصب و الجزع يمكن بسهولة تحويل اصعب المواقف و اعسرها الى لحظة تاريخية مجيدة او لوحة عطاء و حب خالدة .

الدروس المستفادة من القصة :-

1- يمكنك بتصرف بسيط تحويل المشاكل و المصاعب الى انتصارات و امجاد بذكاء و حكمة .

2- لا فائدة ابدا من الغضب و الهلع انما على العكس قد يتسبب الغضب فى خسارة اللحظات الجميلة المؤثرة .

3- سرعة البديهة و رد الفعل البديهى الذكى .

4- التفكير دوما فى الغير و محاولة مساعدتهم بكافة الطرق فهناك دوما من يحتاجك .

5- هناك قصص نجاح كثيرة و مؤثرة حاول قراءتها و الاستفادة منها فالنجاح ينبع من داخل الفرد .

لمتابعة المزيد من القصص الهادفة و الممتعة يمكنك زيارة : قصص واقعية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى