قصص نجاح

قصص نجاح في تعلم اللغة الانجليزية قصة معلمتنا الحبيبة

قصص التعلم لم توجد من اجل التسلية و انما وجدت من اجل خلق روح من الاصرار و العزيمة داخل الشخص ، فالتعلم يعني الحصول على العلم ، وفي هذا العصر يعتبر العلم هو اقوى الاسلحة التي يمكن لاي بلد الحصول عليها ، فبالعلم تنهض الامم وتتقدم ، واليوم قصتنا حول تعلم اللغة الانجليزية هذه اللغة التي دائما ما ينشر عنها انها من اصعب المواد التي يمكن تعلمها ، فاليوم قصتنا تثبت ان تعلم اللغة الانجليزية سهل هو فقط يحتاج الى معلم ناجح و عزيمة و اجتهاد ، نترككم الآن من قصتنا والتي هي بعنوان معلمتنا الحبيبة ، فنتمنى ان تستفيدوا و تستمتعوا بقراءة هذه القصة.

 

قصة معلمتنا الحبيبة

 

تدور احداث هذه القصة حول معلمة شابة تدعى روان ، روان كانت تحب اللغة الانجليزية منذ صغرها وكان حلمها ان تصبح معلمة لهذه اللغة في احدى المدارس وخاصة مدارس المرحلة الابتدائية وذلك بهدف جعل الاطفال يحبون اللغة الانجليزية في هذا العمر الصغير ، فطوال مراحل الدراسة لاحظت روان ان جميع الطلاب في المرحلة المتوسطة و الثانوية ينفرون من هذه المادة بالتحديد.

 

اقرأ ايضا : قصص تعليمية قصيرة للأطفال رائعة فعلاً ومفيدة جداً

 

كانت هناك فكرة شائعة حول اللغة الانجليزية وهي انها لغة تعجيزية لا يمكن لاحد ان يكون ممتازا بها بنسبة 100% انما الامر يحتاج الى الكثير من الدراسة فضلا عن اخذ المحاضرات والتي يعد ثمنها مرتفع في الاماكن الجيدة وغيرها ، اجتهدت روان في دراستها والتحقت بكلية التربية قسم اللغة الانجليزية ، بعد تخرج روان قررت ان تبدأ رحلتها في تطوير هذه اللغة في المدرسة التي تعمل بها.

بالفعل استلمت روان عملها كمدرسة في احدى المدارس الابتدائية القريبة من منزلها ، بدأت روان في محاولة تغيير العقلية التي كانت لدى الطلاب الصغار عن ان المادة الانجليزية هي مادة معقدة ودراستها صعبة جدا وان النجاح من هذه المادة امر صعب لا يتحقق بسهولة ، اتبعت روان في عملها اسلوبا جعل الاطفال يستمتعون بدراسة هذه اللغة ، فقد بدأت بجعل الاطفال ينطقون الحروف وبعض الكلمات البسيطة و حفظ معاني الكلمات.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص للأطفال لتعليم القراءة باللغة العربية

 

بمرور الوقت لاحظت روان ان هناك تطور على التلاميذ فانتقلت معهم الى حفظ كمية اكبر من الكلمات بالتدريج لدرجة ان الاطفال اصبحوا يحبون اللغة الانجليزية كثيرا ، اصبح الطلاب في المدرسة جيدين جدا في اللغة الانجليزية و قد لاحظ المسؤولون في هذه المدرسة تطور مستوى التلاميذ في مادة اللغة الانجليزية و الفضل في ذلك بكل تأكيد يعود الى المعلمة روان.

 

قصص
قصة معلمتنا الحبيبة

 

في كل عام كانت هناك مسابقة خاصة بكل مادة دراسية يتم اجرائها بين المدراس و بعضها ، كانت المدرسة في كل عام تخشى التقدم لهذه المسابقة خاصة في اللغة الانجليزية بسبب تدني مستوى اغلب الطلاب بها ولكن في هذا العام وبعد ما رأته المدرسة من مستوى مذهل للطلاب على يد المعلمة روان قررت المدرسة ان تشترك في مسابقة هذا العام ، اجتمعت المعلمة روان بالطلاب و هيئتهم جيدا للمسابقة.

اخبرتهم المعلمة روان ان الفوز ليس ضروريا الاهم هو ان نتعلم من الاشتراك في هذه المسابقة و وعدتهم المعلمة روان بالهدايا حتى وان لم يفوزوا في المسابقة ، تمكن طلاب المعلمة روان من الفوز بهذه المسابقة بكل سهولة وبدون اي مقاومة من المدارس الاخرى ، لدرجة ان احد المسؤولين في وزارة التعليم لاحظ المستوى العالي لطلاب المعلمة روان وكيف انهم تمكنوا من الاجابة على جميع الاسئلة بطريقة صحيحة وفي وقت قصير.

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص للأطفال عن الأخلاق قصة جميلة لتعليم الكرم والوفاء بالعهود

 

اقامت المدرسة حفلا وكرمّت الطلاب و المعلمة روان لانجازهم ، بعدها طلب مدير المدرسة من المعلمة روان ان تذهب الى غرفة الاجتماعات فهناك مسؤول يود مقابلتها ، بالفعل اتجهت روان الى غرفة الاجتماعات فوجدت وفدا من وزارة التربية و التعليم يهنئها بفوزها ويسألها عن كيفية جعل الطلاب بهذا المستوى في اللغة الانجليزية ، اخبرتهم روان عن كل شيء فتم اخذ القرار بوضع مشروع تحت مسمى ( تنمية اللغة الانجليزية في المدارس الابتدائية ) وتم وضع المعلمة روان رئيسا لهذا المشروع من قبل وزير التربية و التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى