قصص نجاح

قصص نجاح العظماء المسلمين قصة نجاح ابن سينا والعالم الكندي

على مر التاريخ يقدم المسلمون للبشرية الكثير من الانجازات والاكتشافات في شتى العلوم و المجالات ، فبالعودة الى التاريخ القديم نجد ان هناك مجموعة من العلماء المسلمين يستحقون لقب عظماء المسلمين بالفعل بسبب ما قدموه ، ليس فقط لبلادهم بل ما قدموه للعالم اجمع ، لدرجة ان هناك بعض الكتب التي تعترف بفضل هؤلاء العلماء في مختلف المجالات خاصة مجال الطب ، و اليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم باقة مميزة من قصص نجاح عظماء المسلمين عبر التاريخ ، فنتمنى ان تنال هذه القصص اعجابكم.

 

علماء
ابن سينا

 

قصة نجاح العالم ابن سينا

 

ابن سينا هو ابو علي الحسين بن عبد الله بن سينا ، ولد العالم المسلم ابن سينا في عام 980 م وبالتحديد في شهر اغسطس يوم الحادي و العشرين ، اطلق على العالم ابن سينا مجموعة من الالقاب مثل ( الشيخ الرئيس ) كما اطلق عليه ايضا في الغرب ( ابو الطب الحديث ) ، وفي العصور الوسطى كان يطلق على ابن سينا ( امير الاطباء ) ، بدأ ابن سينا في تعلم الطب و كذلك علوم الادب بالاضافة الى الفلسفة و الفقه ، تتلمذ ابن سينا على يد العالم البخاري ( ابو عبد الله النائلي ) ، اشتهر ابن سينا منذ صغره بذكائه الشديد وحبه للتعلم و العلم.

ظهرت ملامح الذكاء الشديد عندما بدأ ابن سينا في تعلم الادب و القرآن الكريم ، فقد كان منذ صغره يشهد العديد من المناظرات الادبية والتي اثرت عليه بالايجاب ، بدأ ابن سينا في دراسة الطب وهو بعمر 13 عاما فقط ، وكان اول انجاز طبي لابن سينا عندما تمكن من علاج امير البلاد وقتها ( نوح بن منصور السمندي ) ، حيث كان يعاني الامير من مشكلة صحية عجز الاطباء في جموع البلاد عن علاجه ، يعتبر العالم ابن سينا هو اول من اكتشف الطفيل ( الانكلستوما ) كما انه اول من اكتشف علاج لمرض الالتهاب السحائي.

 

اقرأ ايضا : قصة نجاح وارن بافيت

 

استمرت انجازات ابن سينا في مجال الطب فقد تمكن من اكتشاف العديد من طرق الاصابة بالعدوى الوبائية وكذلك الجدري و الحصبة ، لابن سينا العديد من المؤلفات ليس فقط في مجال الطب بل في العديد من المجالات مثل الفلك و الطب النفسي ، ومن اشهرمؤلفات ابن سينا : ( كتاب الفولنج – النجاة في المنطق و الالهيات – تدبير المنزل – ارجوزة في التشريح – مختصر اقليدس – رسالة في النبات و الحيوان – جوامع علم الموسيقى – كتاب الادوية القلبية ) وغيرها من الكتب و المؤلفات المختلفة ، فكل ما تم ذكره ما هو الا نبذة عن اهم اعمال العالم ابن سينا التي خلدها التاريخ.

 

علماء المسلمين
الكندي

 

قصة نجاح العالم الكندي

 

هو ابويوسف يعقوب ابن اسحاق الكندي ، ولد العالم الكندي في عام 185 م وتوفي في العام 256 م في مدينة الكوفة ، تلقى الكندي تعليمه في مدينة الكوفة ومن ثم انتقل الى بغداد ، حظي الكندي باهتمام و رعاية الخليفتين ( المعتصم ) و ( المأمون ) ، فقد جعله المأمون مشرفا على بيت الحكمة والذي كان قد قام بانشائه حديثا من اجل ترجمة النصوص الفلسفية و العلمية ايضا ، فضلا عن النصوص اليونانية القديمة ببغداد ، كان معروف عن الكندي جمال خطه لدرجة ان المتوكل جعل منه خطاطه الخاص.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : محمد القائد العسكري

تميز الكندي بكونه عالما بجوانب عديدة من الفكر ، على الرغم من ان العديد من اعماله قد لاقت اعتراض من قبل ابن سينا و الفارابي الا انه اعتبر من اشهر الفلاسفة المسلمين في عصره ، قال المؤرخ ابن النديم عن الكندي : ( فاضل دهره و واحد عصره في معرفة العلوم القديمة بأسرها ) ، بالاضافة الى ان الباحث الايطالي ( جيرولامو كادانو ) اعتبره احد افضل العلماء الاثني عشر بالعصور الوسطى ، كان الكندي بارعا في العديد من المجالات مثل ( الفيزياء – الطب – الفلك – الرياضيات – علم النفس – الموسيقى ).

هناك العديد من المؤلفات الخاصة بالعالم الكندي ، فقد وصل عدد الكتب التي قام بتأليفها الى حوالي 280 كتاب ، وقد تم تقسيم هذه الكتب الى مجالات مختلفة ، فمثلا نجد ان الكندي قام بتأليف 9 كتب في المنطق بالاضافة الى عدد 200 كتاب في كلا من الطب و الفلسفة ، اما عدد الكتب في مجال الهندسة فقد بلغ 32 كتابا ، و12 كتابا في علم الفيزياء ، هذا بخلاف العديد من اعمال الترجمة التي قام بها الكندي في العلوم اليونانية ، وكذلك المئات من المخطوطات التي كتبها في مجال الموسيقى و كذلك ما يسمى بعلم الشفرات.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص نجاح رجال أعمال بعد فشل

 

مما سبق ندرك مدى اهمية العلماء المسلمين وتأثيرهم الواضح في شتى العلوم المختلفة ، ومن المهم جدا التنويه الى ان ابن سينا و الكندي ما هما الا شخصيتان فقط بخلاف العديد من الشخصيات الاخرى المسلمة والتي تركت تأثيرا كبيرا في العلوم مثل الخوارزمي العالم الذي ترك اعظم الاثر في علم الرياضيات وكذلك ابو بكر الرازي الذي برع في شتى العلوم المختلفة مثل الكيمياء و الفيزياء بالاضافة الى الطب و الادب و المنطق و ايضا الفلسفة ، في النهاية على كل منا ان يكون فخورا بكونه مسلم فهو الدين الاعظم كما ان هذا الدين خرج من بين ابنائه علماء غيروا الكثير في مجرى التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى