قصص مضحكة

6 قصص مضحكة عن الحقن ومحرجة في نفس الوقت للبنات

قصص مضحكة عن الحقن

كثيرا ما نواجه مواقفا محرجة تجعلنا نتصرف بطرق تجعل الجميع يضحكون علينا، تكون في أعينهم مواقف مضحكة ويستمتعون بالضحكات بأصوات مرتفعة في حين تعد بالنسبة لنا مواقفا صعبة ومحرجة ومخيفة أحيانا.

هل تعرضت لمواقف مشابهة؟!

من قصص مضحكة عن الحقن:

طفلة جميلة تضحك.
طفلة جميلة تضحك.

 القصـــة الأولى

كانت هناك سيدة حامل في شهورها الأولى، ومن بداية حملها عرف عنها ذعرها الشديد في حالة وصفة الطبيبة لها بالحقن من أجل صحتها وصحة جنينها، كانت تأخذها رغما عن أنفها؛ وبيوم ولادتها جاءتها الممرضة بالكانيولا والحقن وما شابه ذلك، ولكن هناك حقنة واحدة لابد من أخذها بالعضل، اصفر وجه السيدة فعرف زوجها الحبيب ما ألم بها فقام من مقعده وأمسك بها بكل حنية وحضنها إلى صدره حتى تتهيأ لأخذ الحقنة، وما كان من الممرضة إلا أن أعطتها الحقنة، وما كان من الزوج إلا أن أصدر صوتا مروعا سمعه كل من بالمستشفى، وما كان من الجميع إلا أن أصيبوا بذهول شديد، فكيف يعقل الزوجة تأخذ الحقنة والزوج هو الذي يصرخ؟!

اعترفت الزوجة بأنها عضته في صدره، واستمرت علامة العضة لمدة طويلة للغاية كانت الزوجة قد شفيت من كل آلام الولادة ومازالت علامة العضة وأثرها مستمران.

اقرأ أيضا: 5 قصص مضحكة يوم الزواج اضحك ولا تحمل بقلبك هما

 القصــة الثانية

كانت هناك فتاة من صغر سنها ولا تكره شيئا أكثر من الحقن، كانت بأيام التطعيم بالمدرسة تضطر إلى الصراخ العالي حتى تهرب منها، ولكن عمها كان مدرسا وكان يفهمها جيدا، لذلك كان يهددها بالاتصال على والدها إن لم تأخذ الحقنة، فكانت تأخذها بكل مرة رغما عن أنفها؛ وذات مرة أول ما شرعت الطبيبة في إعطائها الحقنة جرت الفتاة، فأعرضت عنها الطبيبة وأصرت ألا تأخذ هذه الفتاة جرعتها من المصل، فأخذها والدها إلى الوحدة الصحية وأعطاها المصل رغما عنها بعد أن تلقت منه ضربا موجعا على أفعالها المستمرة.

اقرأ أيضا: 3 قصص مضحكة صارت لي حقيقية بكل كلمة اضحك من قلبك وشاركنا

 القصــة الثالثــــــة

بيوم من الأيام ذهبت زوجة مع زوجها إلى عيادة طبيبة النساء والتوليد حتى تطمئن على حملها، فوجئت الطبيبة بوجود نسبة من الأنيميا والضعف الشديد بجسد الزوجة فأعطتها الكثير من جرعات حقن الفيتامينات وما شابه ذلك، بكت الزوجة لأنها وضعت بين حيرتين كرهها الشديد وخوفها أيضا للحقن وصحة جنينها الأول المنتظر وصحتها هي أيضا، ولعلم زوجها بحالها اضطر للذهاب بها يوميا إلى العيادة لأخذ الحقنة، ومسكها أمام الممرضة، وكان ذلك الموقف يحرجه كثيرا ولكنه هو أيضا رغما عنه، فماذا سيفعل كلاهما؟!

اقرأ أيضا: 4 قصص مضحكة حتى الموت تحمل ابتسامة لقلبك

 القصة الرابــعة

كانت هناك فتاة تعمل بإحدى الصيدليات لاحتياجها للمال، وبأول يوم تتعلم فيه الكيفية الصحيحة لإعطاء الحقن جاءت امرأة منتقبة تريد أخذ الحقنة الخاصة بها، ونظرا لعدم وجود فتاة بالصيدلية غيرها اضطرت الفتاة لإعطائها الحقنة، كانت يداها ترتجفان من شدة هول الموقف بالنسبة إليها ومن شدة خوفها، أعطتها الحقنة بنجاح ولكن بعد مرور ثلاثة أيام جاءت نفس المرأة لأخذ الحقنة التالية، فسألت الطبيب عن وجود دواء لمعالجة الألم الناتج عن الحقنة السابقة إذ أنها تشعر به حتى الآن، صدمت الفتاة وحلفت أنها لن تعطيها الحقنة مجددا!

اقرأ أيضا: 3 قصص مضحكة حدثت للبنات أعدك بأن لن تمسك نفسك من الضحك

  القصة الخامسة

فتاة كانت بكل مرة يكتب لها الطبيب في وصفته الطبية الحقن ترفضها بشدة وتتوسل إليه أن يغيرها ببديل، ولكن ذات مرة أصر عليها الطبيب لسرعة مفعولها واحتياجها الشديد لها، فاضطرت الفتاة لشرائها ولكنها تناولتها عن طريق فمها بشربها فأتعبت معدتها، وعادت للطبيب لتستشيره عن تعبها الجديد والذي صدم لعلمه بشربها لسائل الحقن دون الحقن بها، فأخبر والدتها بما فعلت ابنتها خوفا عليها، والأم بدورها عاقبتها بتوبيخها على تقصيرها تجاه نفسها وخوفها من لا شيء!

اقرأ أيضا: 3 قصص مضحكة حتى البكاء تحمل معها السرور والفرح

 القصــة السـادسة

فتاة كانت تعاني من خراج فذهبت لطبيب مختص للتخلص منه بكل آلامه، وكانت في كل مرة تأخذ بها الحقنة تصرخ وتزلزل كل أركان العيادة، حتى جاء اليوم الذي تضايق فيه الطبيب من صرخاتها المزعجة فهم بإعطائها الحقنة بنفسه، هنا قامت الفتاة بحبس أنفاسها ولكن الدموع تساقطت من عينيها، هنا اقتلعت قلب طبيبها من مكانه، اعتذر عن فعلته ولكنه أوضح لها أنه يتوجب عليها ترك خوفها وراء ظهرها إذ أنه أمر ليس بالخطير، إنه مجرد وهم (خوفها بهذه الطريقة من حقنة)، تقدم لخطبتها ومن ثم تزوج بها وأنجبا البنين والبنات ومازال يذكرها بخوفها من الحقنة!

اقرأ أيضا: 4 قصص مضحكة من التاريخ لأمثال نتداولها يوميا ستعرفها لأول مرة في عمرك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق