قصص أطفال

قصص للأطفال قبل النوم رائعة تعلم أطفالنا آداب وحقائق قيمة

قصص للأطفال قبل النوم

قصص للأطفال قبل النوم ،من منا لم يستمع إلي قصص كليلة ودمنة أو قصص ألف ليلة وليلة عندما كانت تقصها علينا جدتنا ونحن أطفال ،فقد كنا نتمني أن نعيش في أحداث القصة ونصبح من أبطالها ،في هذه المقالة نقدم لكم مجموعة من قصص للأطفال قبل النوم لعلها تنال إعجابكم .

قصص للأطفال قبل النوم
قصص للأطفال قبل النوم

تمني صح

تدور أحداث قصتنا اليوم حول ثلاثة أطفال أصدقاء في نفس الصف الدراسي، هم أحمد ،خالد وسماء .

أحمد كان طالب مهمل لا يهتم بدروسه ولا بصحته ،يهتم فقط باللعب وتضيع وقته في ما لا يفيد ،ولا يحب استذكار دروسه ،أما خالد فقد كان علي النقيض طالب مهذب ،متفوق ومحبوب من زملائه ،وكان يحب المذاكره ويهتم بها كثيراً ويري في اللعب والرياضة مضيعه للوقت ،وسماء كانت فتاة جميلة تعشق شراء الملابس الجديدة باهظة الثمن التي لا تناسب سنها وتعشق وضع المساحيق رغم صغر سنها ،وكانت والدتها تنصحها دائما أن ترتدي ما يناسب سنها وألا تضع هذه المساحيق .

وفي يوم من الأيام بينما الأصدقاء الثلاثة جالسين في حديقة المدرسه ،كل منهم يفكر فيما يحب ويتمني أن تتغير حياته وتتحقق أمنيته ، إذا برجل عجوز يخرج لهم من خلف الأشجار ،يخبرهم بأنه ساحر عجوز طيب القلب ويحب الأطفال كثيرا ويحب أن يحقق لهم أمانيهم كي يراهم سعداء ،وأنه أتي إليهم  ليحقق لكل واحد منهم أمنية واحدة فقط ،أمنية تجعله سعيدا .

ولكن بشرط أن يقضي كل واحد منهم في أمنيته ثلاثة أيام وبعدها يلقاهم في نفس المكان ،من يجد سعادته في أمنيته فسوف يجعلها العجوز أمنية دائمه، أما إذا لم يجد سعادته فيها فيمكنه التراجع عنها .

سأل العجوز أحمد عن أمنيته فأخبره أنه يريد أن يظل يلعب دائماً، ولا يأكل الأكل الصحي أو يشرب اللبن ،وأن تتوقف والدته عن مطاردته بالنصائح كي يشرب اللبن أو يستذكر دروسه .

أما خالد فطلب من العجوز أن يبني له معمل كبير ينفذ فيه أبحاثه التي كان يسهر يدرس فيها ويخطط لها ،وأن يظل يعمل دائماً بلا توقف أو راحه .

وسماء طلبت من العجوز أن يأتي لها بملابس كثيرة باهظة الثمن  والعديد من مساحيق التجميل وأن يكون لديها ملابس أكثر من زميلاتها ،وأن تتوقف أمها عن نصحها بأن ترتدي ما يلائم سنها .

عندما سمع العجوز أمانيهم تعجب منها كثيراً، فقد كان حكيما وتوقع أن هذه الأماني لن تجلب لهم إلا الشقاء ولن تحقق سعادتهم ،لكنه وعدهم بأن ينفذها وكان عليه أن يحافظ علي وعده ويحققها لهم ،لذا قال لهم أنه سيحقق لهم أمانيهم وبعد ثلاثة أيام يلتقي بهم في نفس المكان كي يبلغوه بقرارهم النهائي .

بعد مرور الثلاثة أيام:

وبعد مرور ثلاثة أيام أجتمع الأصدقاء الثلاثه في حديقة المدرسة في انتظار العجوز ،وأخد كل منهم يقص تجربته التي خاضها مع أمنيته علي الباقيين.

قال أحمد أنه طلب أن يظل يلعب كل الألعاب التي يحبها ولا يأكل الأكل الصحي أو يشرب اللبن ،ولأنه تمني أيضا أن تتركه والدته بلا نصائح ،فعندما أتي اليوم الثالث من تحقيق الأمنية دخلت عليه والدته الغرفه وجدته فاقد الوعي علي أرض الغرفة ،فذهبت به سريعا إلي الطبيب الذي فحصه جيدا وعلق له بعد المحاليل، وقال له إنه يبذل الكثير من المجهود البدني في اللعب ولا يعوض ذلك المجهود بالأكل الصحي أو شرب اللبن ،لذلك نصح الطبيب أحمد أن يقلل من المجهود في اللعب ،و يقضي وقته بين المذاكره واللعب ليس اللعب فقط ،وأنه لابد أن يتناول الأكل الصحي ويشرب اللبن.

أما خالد فقد قال أنه تمني أن يظل يعمل دائماً بدون راحه، وأن ينفذ أبحاثه العلميه بشكل عملي في المعمل الذي بناه له العجوز ،لكنه في نهاية اليوم الثالث من تحقيق الأمنية شعر أنه بحاجه إلي بعض الراحة والترفيه، فالإنسان لا يستطيع أن يظل يعمل دون توقف أو دون أخذ بعض الراحه كي يستطيع مواظبة عمله بإتقان .

أما سماء فلم تكن أكثر منهما سعادة، فقد ظنت أنه عندما يكون لديها الكثير من الملابس الباهظة الثمن ومساحيق التجميل ستكون سعيدة، لكنها عندما حقق لها العجوز أمنيتها وأصبح لديها ماتريد من ملابس ومساحيق ،وذهبت إلي المدرسة بهذه الملابس التي لا تلائم صغر سنها ،سخرت منها زميلاتها وعنفتها مديرة المدرسة كثيرا وطلبت منها إحضار والدتها في اليوم التالي ،وعندما جاءت والدتها المدرسة تحدثت هي والمديرة مع سماء عن مظهرها الذي يجب أن يلائم سنها ويلائم كونها طالبة في مدرسة

نصيحة غالية

وعندما أنتهي الأصدقاء الثلاثه من سرد تجاربهم مع أمانيهم، ظهر لهم الرجل العجوز من خلف الشجره فقد كان موجودا من البداية ،وقال لهم أنه سمع حديثهم وأنه كان يعرف بحكمته أنهم لن يجدوا السعادة في هذه الأماني ،فالحياة يجب أن تكون مزيجا بين العمل والراحة بين المذاكره و اللعب ،فمهما بلغت قوتنا نحن دائما نحتاج لوقت نستريح فيه كي نستطيع إستكمال عملنا بإتقان ،والتفت إلي سماء وقال لها أنه يجب علينا أن نستمتع بكل مرحلة من مراحل عمرنا بكل ما يميزها ،ولا نستعجل مرحلة لم تأت بعد فهي طفلة صغيره يميزها براءتها يجب أن تستمتع بهذه البراءة .

بعد ذلك تأكد الأصدقاء الثلاثه أن سعادتهم ليست في تحقيق هذه الأماني ،وأن حياتهم الأولي كانت أفضل ونصائح ابويهم كانت تريد لهم الخير والسعاده حقا ،فقد أدركوا قيمة حياتهم الأولي وقيمة نصائح الوالدين وتراجعوا عن أمانيهم السابقة، فنفذ لهم العجوز طلبهم وأنهي أمانيهم ثم ودعهم وهو سعيد بما وصل إليه الأطفال من نتيجة رائعه،وبإدراكهم المعني الحقيقي للسعاده وكان هذا هدفه منذ البداية ،فقد أحب الأصدقاء الثلاثه بصدق حقا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق