قصص جن

قصص قصيرة جدا رعب بالعامية شبح الشقة الجديدة

قصص قصيرة جدا رعب

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص قصيرة جدا رعب شبح الشقة الجديدة، وفيه نقدم لكم قصة رعب مخيفة لعشاق الرعب والأشباح والجرائم، نرجو أن تنال إعجابكم.

شبح الشقة الجديدة:

انا نقلت في شقه جديدة أنا وعيلتي مراتي حبيبتي وبنتي عندها خمس سنين أسمها سما، الشقة فمنطقة سكنية جديدة وفي عمرات حولينا لسه مسكنتش أو سكنت شقق وباقي الشقق لسه مسكنتش.

عدي علينا اسبوعين في الشقة وكنا مرتاحين خالص لحد ما فيوم صحينا على صوت صرخة مرعبة صرخة طويلة استحالة تكون صرخة انسان، الي بيصرخ ده مبياخدش نفسه والصرخة لسه مستمرة، قومت انا ومراتي ومفزوعين من النوم على صوت الصرخة وجرينا على اوضة بنتنا الي هي كمان كانت مفزوعة، طلعت البلكونة ادور على مصدر الصوت لقيت العمارة الي قصادنا الي محدش لسه سكن فيها مضلمة ماعدا شقة واحدة فحمام الشقة دي كان في نور احمر باهت كان في نار خدت فترة واختفت.

انا كنت مستغرب جدا من الي شفته والاغرب لما لقيت جار لي واقف في البلكونة بتاعته وبيشرب شاي وبيدخن ولا كان في حاجة، فبقوله انت مش سامع الصرراخ انت مشفتش النار، قالي لا سامع وشايف انت لسه جديد هنا بكره تتتعود، الموضوع ده بيحصل كل شهرة لما القمر يكون محاق، بعدها سابني ودخل شقته.

رجعت لمراتي وبنتي ونمنا كلنا فاوضة واحدة اليوم ده، وفعلا صوت الصراخ فضل يتكرر كل شهر فنفس المعاد بس كان كل مرة يحصل في شقة غير الشقة الي حصل فيها قبل كدة، كنا فاكرين ان الصوت والنار مش بيحصلوا غير في الشقق الي مش مسكونة فكنا مطمنين ومشقلقانين لحد ما العمارة الي قصادنا خلصت وصحينا فمرة على صوت الصراخ لكن كان فعمارتنا احنا.

كان صوت الصراخ من عند شقة جاري في الدور الخامس طلعنا نجرى نشوف في ايه والصراخ كان ممزوج بصراخ بنئادمين جاري ومراته وعياله، بسبب الصراخ كسرنا الباب وكانت الدنيا ضلمة، شفنا النار في الحمام وسابت اثر وشفنا ظل اسود لللحظات واختفي، فعدما الصراخ هدي والنار انطفت جاري قدر يتكلم وقال انه فجأة الشبابيك انفتحت والقزاز بتاعها انكسر خرجت انا ومراتي شوفنا بنت صغيرة مدبوحة من رقبتها وعنيها بيضة وجه اولادي شافوها معانا قعدنا نصرخ وهي تصرخ، بعدين دخلت الحمام والنار اشتعلت.

هديناه احنا والجيران واتصرفنا في لمب وغيرنا لمب الشقة الي اتكسرت وسيبناه هو وعيلته يرتاحوا، القلقل كان ان الصراخ بدأ يدخل الشقق المأهولة بالسكان بعدما كنا فاكرين انه في الشقق الفاضية بس، تاني يوم الصبح لقيت جارى خد مراته وولاده وسابوا الشقة ولما سالته قال انه مش مستعد يحصله الي حصله تاني هو ومراته وعياله،

في العمارة عرفنا إلى بيحصل وكنا فوقت القمر محاق يتجمع كل اهل شقة ويباتوا في اوضه واحدة لحد ما يخلص الي بيحصل بعدها يطلع الجيران ويساعدوا فتغيير لمبة الشقة ونطمن على بعض، الصوت لف العمارة كلها واتأكدت ان المرة دي على شقتي انا جهزت نفسي انا ومراتي وخدنا بنتنا تنام معانا وجهزنا لمة غير الي بتتحرق وفلا الصوت حصل وخلص، لكمن لما خرجت من الاوضة علشان افتح للجيران لقيت شبح البنت الي رقبتها مقطوعة و عنيها بيضة بيبصلي وبيضحك ومسابش علامة المرة دي فحمام شقتي زي ما بيعمل في كل الشقق، كان قلبي حاسس ان دي حاجة مش كويسة بالمرة.

بعدها بقيت اشوف البنت دي في الشقة اكتر من مرة، لكن أكتر مرة خفت لما لقيت اوضة بنتي النور مفصول وبنتي مبتعرفش تنام في الضلمة فدخلت انور النور واطمن عليها، لقيتها بتطلب مني اطفي النور ولما سألأتها عن السبب قالت علشان الكلاب الي في الشقة ميدخولوش اوضتي، فبقولها كلاب ايه قالتلي في كلبين كبار في الشقة بيدخلوا الحمام ياكلوا اللحمة الي فيه ويمشوا، انا بشوفم بس هم مبيشفونيش.

فبقولها ازاي يا حبيبتي قالتلي هي لما بتحط ايدها على دماغي بتخليني اشوفم بقوهلها هي مين قالت معرفش بس هي وراك، التفت وراي شوفت شبح البنت بيبتسم واختفي، بنتى قالتلي كمان ان هي ادتها هدية فبقولها ايه فبنتي كشفتلي كتفها فشوف علامة مدورة زي حرق او وحمة في كتفها، سعتها خفت جدا على بنتي وخدتها فحضتي وقولتلها نامي دلوقت الصباح رباح.

بنتي نامت وفجأة الشباك اتفتح وشوفت القمر بيكبر والغريب العلامة الي بكتف بنتي بتكبر، فعدين الصبح طلع وبعدين اليلي ليل والقمر كان اصغر فالعلامة الي فكتف بنتي صغر وبنتى بتترعش وعنيها ابيضت ودخان كثيف بدأ يدخل في بقها، وفجاة لقيت البنت الشبح حاطة ايدها على دماغي كانها بتوريني الي بيحصل، وكأنها رسالة لي، في الصبح خدت بنتي ومراتي وروحنا عند حماتي، بس للاسف بنتي بدأ يظهر عليها اعراض صرع.

وفي يوم زادت حالت بنتي سوء ومامتها منهارة وجالها حالة الصرع فخرجت مامتها من الأوضة بالقوة وقعد اتكلم واقول انت عايزة من بنتي ايه، فجأة بنتي اتعدلت وقعدت نص قعدة وقالت انا مش عايزة منها حاجة، فسألتها تاني انت بتعملي كده ليه، فقالتلي عايوة انتقم من الي وشاورتلي على رقبتها بمعني الي دبحها، فبقولها وايه علاقتي انا وبنتي بالموضوع، قالت انها طفلة صغيرة عندها 9 سنين وانها كانت ماشية في منطقتنا وفجأة حد خبطها على دماعها ولما فاقت لقت نفسها فحمام شقة واتنين بيتناوبوا على اعتصابها وبعدين دبحوها، ولما لقيت ان الجثة مندفنتش وهم مخدوش جزائهم قررت ارجع وانتقم لنفسي.

فبقولها اشمعن شقتي، قالت انها مكنتش تعرف فاي شقة اتقتلت فكانت تدخل كل شقة تدور على طاقة كبيرة تدلها على المكان الي اندبحت فيه، ولما متعرفش المكان كانت تسيب علامة علشان مترجعش تاني لكن في شقتي حست وعرفت ان حمام شقتي هي الي اندبحت فيه، ولما سألتها مطلوب مني ايه قالتلي ان لازم الاقي الجثة وتدفن والمجرمين يتعاقبوا، ازاي معرفش، ولما سألتها لو مقفدرتش قالتلي ان بنتي هتموت من الصرع لما القمر يبقي محاق الشهر الجاي.

بقيت كل يوم اروح شقتي وابص في الحمام علشان اعرف اوصل لأي حاجة، وفمرة البواب طلع شقت جارنا أول واحد حصل فيه الحوار ده علشان ينضفها علشان تتأجر فطلعت معاة وبصيت ع الحمام فحسيت ان البانيو بتاعة مختلف عن بتاعي، جريت بسرعة على شقتي كسرت البانيو بتاعي فلقيت تحته طبقة رمل ولما كحت لقيت هيكل عظمي لطفلة فبلغت الشرطة فورا، الشرطة وصلت للمقاول الي ماسك المنطقة وبدوره وصلوا للسباك فقال ان عمارتنا كان ماسكها اتنين صنايعية وجابوهم، أما البنت فبتحليل الدي ان ايه عرفوا اهلها وانها بنت مبلغ انها مفقودة ودفونا والحمد لله قدرت انقذ بنتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق