قصص أطفال

قصص فلة للاطفال روعة – قصة بياض الثلج و الاقزام السبعة

اهلا بكم فى موقع قصص واقعية حيث نقدم لكم دائما اجمل و ارقى القصص المتنوعة الهادفة التى تحتوى على العديد من العبر و العظات و تعرض العديد من المواقف المميزة التى تتشابة بعضها كثيرا مع احداث حياتنا اليومية . نقدم لكم يوميا قصة جديدة من خلال موقعنا قصص واقعية و نتمنى ان تنال القصص اعجابكم . يمكنكم متابعة موقعنا قصص واقعية لقراءة اجمل القصص باستمرار حيث نقعد اشكال مختلفة جدا و متنوعة من القصص قصص واقعية بها عبرة و قصص مضحكة و قصص مسلية و مفيدة للاطفال و غيرها . وللمزيد من القصص يمكنكم زيارة : قصص اطفال

واليوم احكى لكم قصة جديدة من قصص فلة للاطفال قصة جميلة جدا و مسلية و مشهورة قصة بياض الثلج و الاقزام السبعة اتمنى لكم قراءة ممتعة

قصة بياض الثلج و الاقزام السبعة

قصص فلة
قصص فلة

فى قديم الزمان كان هناك ملك يعيش مع زوجتة حياة هادئة و قد رزقهم الله عز و جل بطفلة آية فى الجمال شديدة البياض لدرجة ان اطلقوا عليها بياض الثلج و بينما كانت بياض الثلج فتاة صغيرة اصيبت والدتها الملكة بداء نادر توفيت على اثرة . و بعدها اراد والدها ان يتزوج بملكة اخرى حتى ياتى بأم بديلة لبياض الثلج فتزوج الملك بامرأة جميلة جدا لكنها كانت شريرة و مغرورة جدا و كان لهذة الملكة مرآة سحرية علقتها على جدران غرقتها و كانت كلما نظرت اليها سالتها من هى اجمل سيدة على وجه الارض فكانت المرآة تجيبا فى كل مرة انت اجملهن على الاطلاق لكننى اقسم ان بياض الثلج اكثر جمال و فتنة منك .

حينها كانت الملكة تشتعل غضبا و نظرا لحقدها و غرورها فكرت فى قتل بياض الثلج للتخلص منها فطلبت من الصياد ان ياخذها الى الغابة حتى يتخلص منها بعيدا عن المملكة . اخذها الصياد بالفعل فتوسلت له بياض الثلج ان يتركها و شأنها فرق قلب الصياد و استجاب لطلبها و ركضت فارة تجاة الغابة حتى وجدت كوخا صغيرا فدخلته ووجدت به سبعة اقزام روت لهم قصتها و عرضت عليهم ان تعيش معهم فى الخوج الصغير مقابل ان تنظف لهم الكوخ يوميا و تحضر لهم الطعام و قد فرح الاقزام كثيرا بهذا الاقتراح ووافقوا على الفور .

و بعدها عاد الصياد للمملكة و ظنت الملكة ان بياض الثلج قد ماتت فوقفت امام مرآتها السحرية و سالتها من جديد من هى اجمل نساء الكون فاجابت المراة ايتها الملكة انتى بارعة الجمال و لكننى يجب ان اقول الحقيقة بياض الثلج اجمل منك و هى اجمل النساء على الاطلاق و هى لا تزال حية تعيش فى كوخ صغير فى الغابة .
صعقت الملكة من جواب المرآة السحرية و اقسمت على الانتقام من بياض الثلج و هكذا ذهبت الملكة الى كوخ الاقزام السبعة و حاولت اكثر من مرة ان تقتلها و لكن فى كل مرة كان الاقزام يقومون بالدفاع عنها و انقاذها على الفور . و فى المرة الاخيرة تنكرت الملكة فى زى امرأة عجوز بائعة تفاح ووضعت لها تفاحة مسمومة و اقنعت بياض الثلج ان هذة التفاحة سوف تمنحها الخلود و السعادة و الحب .
و هكذا اكلت بياض الثلج التفاحة فسقطت فلة على الفور فاقدة الوعى و قد ظن الاقزام انها قد ماتت و حزنو عليها حزنا شديدا ووضعوها فى تابوت زجاجى كبير . و فى يوم من الايام جاء ابن احد الملوك وقد ضل طريقة فى الغابة حتى وجد الكوخ و عندما نظر الى التابوت ووجد بياض الثلج نائمة لم يستطع ان يرفع عينية عن تلك الجميلة الموجودة بداخلة و طلب من الافزام السبعة ان يعطوة التابوت فحملوة له الا انهم اثناء حمله تعثروا بجذع شجرة فاهتز التابوت وخرجت قطعة التفاح من فم فلة وقتحت فلة عينيها ورفعت غطاء التابوت وصاحت أين أنا؟ اندهاش الجميع عندما علم ان بياض الثلج لا تزال على قيد الحياة و فرح الاقزام كثيرا و احب الامير بياض الثلج و طلب يدها من والدها الملك و تزوجها و عاشا بسعادة و هناء .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق