التخطي إلى المحتوى

تعد رواية جزيرة الكنز أو Treasure Islandواحدة من أشهر وأهم أعمال الكاتب الاسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، وتتميز هذه الرواية الجميلة بالاثارة والحماس فاحداثها مشوقة تحبس الانفاس، حيث أن ابطال القصة كانوا يتلاطمون بين امواج الشر بين الفينة والاخري، حتي انتصروا اخيراً وانتصر معهم الخير في نهاية القصة، رواية مميزة ورائعة لمحبي قراءة قصص عالمية جزيرة الكنز نتمني ان تنال إعجابكم .

جزيرة الكنز

تدور احداث قصة جزيرة الكنز علي لسان بطلها وهو طفل صغير يسمي جيم، يعيش مع والدته بمفردهما في بيتهما، وتبدأ احداث القصة عندما يأتي رجل سكير يسمي بيلي ويطلب من الام ان تسمح له باستئجار غرفة في المنزل لمدة اسبوع فقط، وبعد مرور عدة ايام يكتشف جيم أن بيلي الذي يقيم لديهم يختبئ في هذا المنزل خوفاص من القرصان ذو القدم الواحدة .

وفي يوم من الأيام يأتي بحار غامض يطلق عليه الكلب الاسود، ثم يشب شجار عنيف بين هذا البحار وبين بيلي ولكن سرعان ما يختفي هذا البحار، وتنشئ صداقة قوية بين جيم وبيلي، فيعترف بيلي لجيم أنه قابل قرصاناً يدعي الكابتن فليت وقد اعطاه صندوقاً سرياً وهو يختبئ خوفاً من القراصنة الذين يريدون سرقة هذا الصندوق منه .

وبعد مرور عدة ايام تصل رسالة الي بيلي بأن القراصنة علي وشك الوصول إليه والامساك به فيموت من الصدمة، وبعد وفاة بيلي يقرر جيم ووالدته فتح الصندوق لأخذ اجرة اقامة الرجل لديهم طوال هذه المدة إلا انهم يسمعون صوت القراصنة فيهربان من المنزل علي الفور ومعهما الصندوق المغلق دون أن يعرفوا محتواه .

وهكذا ذهب جيم الي منزل احد اصدقاءه وهو يعمل طبيب، ويقومان معاً بفتح الصندوق فيجدان بداخله خريطة الكنز الذي جمعه الكابتن فليت من السرقات الكثيرة وخبأه في مكان خطير مهجور لا يعرفه احد، وعلي الفور قام الدكتور ومعه جيم بتجهيز سفينة استعداداً للابحار بحثاً عن هذا الكنز ، وقد استعانا بطاقم من البحارة، كان احدهم يدعي جيم سيلفر وهو رجل بساق واحدة، الأمر الذي يثير الريبة والشك في نفس جيم، ولكنه ينطلق معهم علي السفينة بأي حال من الاحوال، وفي عرض البحر يكتشف جيم أن هؤلاء البحارة هم مجموعة من القراصنة الذين يسعون وراء الكنز وان سيلفر هذا كان مع القبطان فليت قبل موته، وهو نفس الشخص الذي حاول بيلي الهروب منه .

وقد سمع جيم البحارة يتحدثون عن قتله وهو الطبيب بمجرد عثورهم علي الكنز، فقرر جيم الطبيب الهروب معاً الي الجزيرة، وهناك عثرا علي شخص يدعي بن غان وهو واحد من رجال طاقم فليت ايضاً إلا انه ترك علي الجزيرة منذ ثلاث سنوات، وقد ساعد هذا الرجل جيم والطبيب بعد أن عرف قصتهما، ولكن سيلفر لم يرض بهذه النهاية بالتأكيد ودارت بينه وبينهم معركة عنيفة قتل فيها العديد من رجاله، وظل الفريقين في حالة قتال حتي استسلم سيلفر ورضا بالامر الواقع، وسيطر جيم والطبيب علي الكنز ونقلوه الي مكان آمن، وانتهت احداث القصة بتوزيع الكنز علي الجميع أما سيلفر ذو القدم الواحدة فقد تمكن من سرقة جزء بسيط من الكنز ثم اختفي فجأة .

وللمزيد يمكنكم قراءة اجمل الروايات العالمية : قصص عالمية مكتوبة للاطفال – قصص عالمية الحورية الصغيرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.