قصص جن

قصص رعب طويله عمتى سحرتنيى الجزء الاول

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص رعب طويله عمتى سحرتني، وفيها سنتحدث عن قصص الرعب التي تتضمن سحر وشر وحقد فهي تعتبر من أكثر أنواع القصص المرعبة والمثيرة للجدل، إذ تحكي قصصاً مرعبة تشمل العديد من المفاهيم المخيفة كالسحر والشعوذة والأشباح والشياطين. تدور هذه القصص حول شخصيات تتعرض لمخاطر كبيرة جراء السحر والشر والشياطين، وتعيش تجارب رعب وإثارة مثيرة للاهتمام، وتشكل تحذيراً قوياً لكل من يتعامل مع السحر والشعوذة والأمور الخارقة للطبيعة.

عمتي سحرتني

قبل بداية القصة ننوه أنها قصة حقيقة ونقلت عن لسان صاحبة القصة بتصريف، تبدأ القصة بأسرة مصرية بسيطة مكونه من أب يدعى خالد وام تدعى فاطمة وابن وحيد يدعى عبدالرحمن، كان خالد يحب زوجته فاطمة بشدة على الرغم من انها مصابة باعاقة خفيفة في قدمها بسبب حادث تعرضت له في صغرها وعلى الرغم من أنها أكبر منه في العمر بثلاث سنوات.

تقول فاطمة منذ زواجي بخالد لم يشعرني بأي نقص بل كان يعاملني كملكة متوجة وكان يقربي من الله ويذكرني بأن ما بي ابتلاء والله يبتلي من يحبه من عباده، وكان له الفضل على في الالتزام بالصلاة وحفظ القران والقرب من الله تعالي.

واتم الله نعمته علينا ورزقا ولدا جميلا في الخلقه والخلق سميناه عبدالرحمن كان عبدالرحمن بارا بي وبأبيه ويشهد له الجميع بحسن الخلق، كما أنه كان متفوق دراسيًا وكان زوجي خالد يتمنى أن يصبح عبدالرحمن مهندسا كبيرًا.

وبالفعل اتت الثانوية العامة ولم يبخل زوجي على عبدالرحمن بأي شئ سواء جهد أو مال أو دعم نفسي وكان دائما يقول له ” اعمل الي عليك والي فيه الخير يقدمه ربنا”. وانتهت الامتحانات وجاء يوم النتيجة وخرج عبدالرحمن ليحضرها. وكانت الفرحة المنتظرة اتم الله فضله علينا وكانت نتيجة عبدالرحمن 98 فالمائة يعني انه سيتمكن من دخول كلية الهندسة.

اتصلت بزوجي خالد في عمله واخبرته بالاخبار السارة وفرح كثيرًا وقال لي اعدي العشاء والحلويات سأمر على ابي وامي واحضرهم معي لكي يحتفلوا معنا بنجاح عبدالرحمن. وبالفعل خرج عبدالرحمن واحضر لي الطلبات وأعددت العشاء والحلويات الي ان عاد زوجي من عمله ومعه والده ووالده واخته وابنتها.

لا انكر أن قلبي قبض فور رؤيتي لأخت زوجي فهي لا تزورنا إلا قليلا جدا جدا ولكني رحبت بها وبابنتها. وفور جلوسنا كانت تنظر لي ولعبدالرحمن بنظرات غريبة غير مريحة ثم قالت ” شوفتي يا فاطمة يا اختى جوزي الندل عمل في ايه طردني من البيت وعايز يطلقني علشان البت مجابتش غير 65 في المية وقال إني السبب، طب وانا مالي وزنبي ايه هو الي كان بخيل معاها ومش بيدديها دروس”.

رديت عليها وقولت لها”  متزعليش يا حببتي ربنا يهدي النفوس ومتعرفيش بنتك ربنا شايلها ايه ده ربنا مبيجبش حاجة وحشه  ابدا، وجوزك تلاقيه زعلان شويه اصبري عليه وبكره يهدي ويصالحك ده ميقدرش يستغنى عنك” ردت على رد قاسي وقالتلي ” طبعا وانتي عليكي بايه مانت مرتاحة فحياتك واخويا مستتك وابنك جايب مجموع كبير يدخله احسن كليه مش زيي من يوم ما اتجوزت مشوفتش يوم عدل”.

قلبي انقبض ومردتش عليها احتراما لزوجي وحماي وحماتي وزوجي كان هيرد عليها بس حماي الله يباركله قالها “جرا ايه يا عايدة مكفياكي نكد احنا جايين نفرح بعدالرحمن”. وطلب مني حماي اجبلهم الحلويات بس انا قولتلهم نتعشا الأول. وطول جلوسنا على سفرة العشا وعايدة بتبص لابني بنظرات كلها حقد وحسد وانا مبطلتش قراءة قران ورقية لابني فسري.

بعد ما اتعشينا وحلينا حماي حب يروح بس خالد جوزي مسك فيهم يباتوا انا كنت عايزة ارفض لاني مش مرتاحة من نظرات عايدة لابني بس مقدرتش اعمل حاجة. حماي رفض يبات وقال انه معاه مشاوير كتير ولو حابة والدته واخته وبنتها يباتوا فبراحتهم. وبالفعل حماي مشي وبات الباقي وانا قولت ليله وهتعدي.

تاني يوم صحيت لقيت عبدالرحمن وجدته وبنت عمته قاعدين وملقتش عايدة ولما سألت عليها حماتي قالتلي دي راحت تزور الأولياء علشان تدعى ربنا يهدي جوزها. وبعد فترة رجعت عايدة ومعاها أكياس كتير وقالت انها جابت هدوم لبنتها علشان الجامعة وجابت لكل واحد فينا هدية جابتلي انا طرحة ولاخوها قميص.

ومشي الجماعة وخرج عبدالرحمن مع اصحابة ورجع بالليل ولما ابوه شافه لقيه لابس حظاظة غريبة عليها جمجمة من حديد. ولما سأله قاله انه اصحابوا اشتروا حجات وهو ملقيش حاجة يشتريها من المحل فاشترى الحظاظة دي. ولان زوجي راجل عارف ربنا زعل من عبدالرحمن وقاله يقلع الحظاظة دي وميلبسهاش تاني. وعبدالرحمن باس على راس بباه وقاله حاضر وبالفعل قلع الحظاظه ودخل اوضته ونام بدون ما ياكل حاجة. واحنا سبناه فاكرينه اكل مع صحابه بره.

روحنا ننام انا وزوجي ومن هنا بدأت المأساة كان اسوء كابوس في حياتي حلمت اني واقفة في مية مجاري اعزكم الله ريحتها وحشة جدا وببص في المية لقيت ابني عبدالرحمن بيغرق فيها حاولت انقذه لكني فشلت وسحبني معاه وغرقنا احنا الاتنين. صحيت من النوم وانا بصوت وخايفة على ابني جوزي هداني وقالي ده مجرد كابوس بس انا اصريت اني اقوم اطمن على عبدالرحمن.

اول ما دخلت اوضته شميت ريحة وحشة جدا والله يا جماعة نفس ريحة المجاري الي شميتها في الحلم وندهت على عبدالرحمن بس مردش على، نورت النور وببص عى سرير عبدالرحمن لقيته غرقان ميه وهدومه كمان وعبدالرحمن نايم على وشه بعدله لقيت المية الي ريحتها زي المجاري الي مغرقة سريره وهدومه جاية من بق عبدالرحمن والولد مبينطقش.

صوت وصرخت بعلو صوتي الحقوني يا ناس ابني بيموت، وجه ابو عبدالرحمن بسرعة يشوف في ايه ولاننا كمان في منطقة شعبية جم الجيران يطمنوا علينا. خدت انا وخالد ابننا ودخلناه الحمام وغيرناله هدومه والجيران الله يباركلهم غيروا ملاية السرير. بس كل ده والولد مش بينطق ولستر ربنا كان لينا جار صيدلي قعد يضغط على صد عبدالرحمن لحد ما رجع مية ريحتها وحشه زي المجاري. وقال ده لازم يروح المستشفي شكله اكل او شرب حاجة ملوثه.

وبالفعل جرينا بيه على المستشفي وعملناله غسيل معده والدكاتره قالوا ممكن اكل او شرب حاجة ملوثه. عبدالرحمن فاق شويه وقال لباباه انه ماكلش خالص لا بره البيت ولا جوه البيت. روحنا ورجع عبدالرحمن سرحان وبيبص في السقف تاني وخدنا على الحالة دي ايام وايام.

لقراءة الجزء التاني تابع هذه المقالة: قصص رعب طويله عمتي سحرتني الجزء الثاني

اقرأ أيضًا:

قصص رعب ساخرة ومضحكة

قصص رعب جن حقيقي قصص مخيفة للغاية

قصص رعب لليوتيوب قصص جريمة قتل حدثت بسبب السويشيال ميديا

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى