قصص جن

قصص رعب جدا جدا حدثت بالفعل سفاح الجيزة بقلم منى حارس

العديد من قصص الرعب و قصص القتله  المتسلسلين وابشع الجرائم , التي تحدث في العالم العربي والعالم اجمع  ، واليوم اخترت لكم قصه حقيقية مرعبة جدا ومخيفة , بعنوان  سفاح الجيزه وهي قصه رعب حقيقيه حصلت في مصر ، اقدمها لكم اليوم في موقع قصص واقعيه بقلم د منى حارس.

سفاح الجيزه

كانت قصه سفاح الجيزه ومحاكمته منذ سنوات مضت  ، قصة بشعة وغريبة جدا ، لا يصدقها العقل وتشمئز منها النفس  كثيرا , فما فعله ذلك المختل يومها  كان مرعب حقا ,  وكانت القصة  تشغل الراي العام  كله في مصر وربما الوطن العربي أيضا  ، نظرا لتفاصيلها الغريبة وما  ارتكبه السفاح في حق العديد من الضحايا  دون علم احد ودفنهم في منزله بكل بساطة ودون اكتشاف الأمر ،  على مدار عده سنوات وكان سفاح الجيزه يعمل محاميا وتخرج من كلية الحقوق , وبدل من الدفاع عن الحق , استغل ثغرات القانون في الإحتيال علي الناس , وكان لديه صديق يعمل في احدى الدول العربيه  ، وكان الصديق المغترب في بلاد الغربة ليعمل ويجلب الأموال حتى يجد ما يعيش منه عند عودته لبلاده بعد سنوات الغربة العديدة , كان  يرسل له كل امواله حتى يستثمرها في العقارات والمباني كما اوهمه بأنه يعمل بالمقاولات ، فلقد اعتبرهصديقه محل ثقة ،  نظرا لصداقته منذ سنوات عديده لم يكن يعلم بأن المحامي هو نفسه اللص المحتال ، وستكون نهايته على يديه ،  خدعه صديقه  و اخذ  كل امواله وممتلكاته  بعد أن اقنعه بعمل توكيل رسمي عام باداره كل امواله ممتلكاته جميعا  في مصر ، وفجأه عاد الصديق من البلد العربي  , الذي كان يعمل فيه وطالبه الصديق بكل ممتلكاته وارباحه ، وتعب السنين من الغربة والعمل الشاق  فلقد كان يعمل لعده سنوات في الدولة العربية , وكان قد أصابه مرض في قدمة وأراد أن يرتاح في بلده بعد أن أصبح غير قادر على العمل ونصحة الأطباء بالراحة .

اقرا ايضا …

جدتي الملبوسة

 

لم يكن هناك حيلة من السفاح سوى التخلص من صديقه ،  أعد الطعام وضع فيه السم ،  وبعد عده دقائق لفظ الرجل أنفاسه  الاخيره  ، وكان ذلك في محافظه الجيزه كان  السفاح يسكن في شقه في الدور الأرضي ، قام بحفر حفره في  ارضيه الشقه على عمق  مترين في إحدى الغرف ، و لقد اعدها مسبقا من ضمن خططه للتخلص من صديقه المقرب ،  حتى لا يطالبه بامواله  ، وبعدها ارسل إلى اسره القتيل رساله من الهاتف الجوال ، ارسل رسالة  الى زوجته ،  وأخبرها  بان الشرطه ألقت القبض عليه  ، وهو لا يعرف ماذا سيحدث له ، وظلت الاسرة تبحث عن الرجل بلا جدوى .

 

اقرا ايضا …

المنزل المسكون

وكانت ثاني ضحايا السفاح هي زوجته التي سرقت منه مبلغ كبير من الأموال  ، سرقت الزوجة مبلغ كبير وهربت من المنزل ظنا منها بأن الزوج سيتزوج بأخرى ،  وبعد محايلات لاعاده الأموال رفضت الزوجة ، وهنا لم يجد  السفاح  حل أخر ، فقام باعداد حفره وقتلها ودفنها بجوار كل الاموال والمصوغات التي سرقتها ،  حتى يثبت لنفسه بأنه لم يقتلها من اجل المال ولكنه قتلها من أجل الانتقام لما فعلته فقط ، وبعدها تعرف السفاح على فتاه عملت عنده في المكتب ، وقامت بينهما علقة غير شريعيه ، ولكنه رفض الزواج منها ، وتقدم للزواج من اختها ، كانت الفتاة تحبه بجنون ، فهددته بفضح امره أمام أختها واهلها ، فقام السفاح  بقتلها والتخلص منها قبل ان تفضحه ،  قتل السفاح اخت زوجته ودفنها بجوار صديقه وزوجته ، وارسل رسالة لأهلها يخبرهم بأنها هربت الى خارج البلاد مع شاب أحبيبته  لتتزوج منه ، كره السفاح  الجيزه و قرر الانتقال الى الاسكندريه ليبدا من هناك من جديد ،  فتح محل كبير للأجهزه الكهربائيه ، وتعرف على سيده غنيه جدا وأوهمها بأنه سوف يتزوجها  ، وحصل على مبلغ كبير  منها .

 

سفاح صنعاء مغتصب الفتيات

 

شعرت السيده بأنه نصاب كبير ومحتال يخدعها  ويكذب عليها ،فطالبته بكل اموالها وألا فضحته ، رفض اعطاءها شيء  ولكنه قراءه  أخبرها بأنه سوف يعطيها  قيمه المبلغ المحدد له ،  حدد لها موعد لإعطائها البضاعة بدل الأموال قبل ان تذهب اليه اخبرت احد الاصدقاء ، قام السفاح بضرب السيدة بالحدد على رأسها حتى فارقت الحياة وقام بدفنها في مخزن الأجهزة الكهربائية ، وعندما أختفت السيبدة أبلغت الصديقة الشرطة عن الفاح ، التي  ألقت القبض على المتهم  ، واستخرجت جثة المرأة ، وبعدها اخبارهم السفاح  عن الجثث التي دفنها في الجيزه  ، قامت الشرطة  بأستخراج الجثث  في الأماكن المدفونه  فيها ،  و تم محاكمة المجرم والحكم عليه بالاعدام .

 

وتلك هي النتيجه والنهاية الحتميه ، لكل من تسول له نفسه بقتل نفس حرم الله قتلها  ، من اجل الاستيلاء على اموالها ، فنهايه كل جريمه و شيء سيء جدا ، فلابد أن نتقي الله في كل شيء نفعله في حياتنا  ، حتى لا  تكون النهايه سيئة ،  فالحلال  بين والحرام بين  وللأسف أصبح كل شيء مباح مع غياب الأخلاق والدين من حياتنا مع انتشار الفساد في كل مكان ،اتمنى ان تكون  القصة قد اعجبتكم  واستفدتم منها  فمن الأفضل عدم الثفة في الأخرين ثقة عمياء , إجعل بينك وبين الناس حاجز أفضل لك ولهم وفي النهاية ، لو عندك قصه رعب حقيقيه حدثت في بلدك ارسلها لي في التعليقات مع ذكر اسم بلدك  ، أو ارسلها على بريد صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس , والنهاية اعرفكم بنفسي أنا كاتبة رعب ورويات ما وراء الطبيعة وليا العديد من الكتب المنشورة ورقيا في المكتبات اخر اعمالى رعب التجربة الأمريكية .

 

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى