قصص حبقصص طويلة

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء التاسع عشر

قصص حب هندية مكتوبة

ومازلنا نستكمل قصتنا الشيقة والممتعة والتي كسرت كل القواعد المعتادة بعالمنا، القصة التي جسدت حرفيا كيف الحب أن يكون، وكل ما يمكن أن يقدمه الحبيب لحبيبه دون انتظار أي شيء بالمقابل.

ورود حمراء دلالة الحب.
ورود حمراء دلالة الحب.

قوى الحب الجزء التاسع عشر

في هذه اللحظة استجمع شيراغ قواه وكان قد أحضر بندقية، وبمحاولة منه لقتل الملك إذا بصديق بريم يتتبعه ويجعله يختل توازنه حتى لا يصيب الملك، وبالفعل يخطئ في التصويب لتأتي الرصاصة بعيدا؛ وكل ذلك يشاهده آجاي بعينيه ليقتنع بمدى خيانة وقذارة شيراغ رجله الأول الذي كان يثق به ثقة عمياء، وشيراغ يوجه الرصاصات لقلب آجاي نفسه ليقتله بدم بارد، تلقائيا ابتعد آجاي عن الرصاصات ولكنه سقط من على حافة قمة القصر ليعيد الماضي نفسه من جديد ولا يجد آجاي يد تمد لمساعدته على نجاته من هلاك وموت محتوم إلا يد فيجاي أخيه.

لقد كان قصر المرايا مبني على جزيرة وسط المياه، محفوف بالمخاطر من الأربعة جهات بالنسبة لمن يسقط من أعلاه فلا يواجه إلا مصيرا مؤلما وتبعد نجاته كل البعد عن كافة التوقعات؛ اهتم بريم بالقتال مع شيراغ سينغ المصر على قتل أحد أبناء الملك وسجن الآخر حتى تمكن فيجاي من إنقاذ أخيه …

آجاي بعدما أنقذه أخيه بعيون مليئة بالدموع: “كيف يطلب الإخوة السماح والمغفرة يا أخي؟!”

فيجاي: “بمعانقة بعضهم بعضا”.

آجاي: “إذا عانقني برفق لأنني أتألم وبشدة (يقصد ألم قلبه من كل أفعاله السيئة مع أخيه الذي يحبه أكثر من نفسه)”.

فيجاي: “تعال بحضن أخيك”.

وفي هذه اللحظة كان شيراغ قد صعد أعلى القصر حتى يتمكن من تنفيذ مخططه ولا يفشل به …

شيراغ: “لا تفرح كثيرا سمو الملك فالأمر لم ينتهي بعد”.

وما إن رفع سلاحه حتى انهارت قمة القصر به، فسقط على وصلات كهربائية علاوة على سقوطه من حافة لتختتم حياته كلها على الخيانة.

عاد الأخان للقصر ومعهما بريم ديلوال وصديقه “كانهايا”؛ كانت الأميرة “ميتلي” في انتظار ملكها وكانت قد استعدت له بالثياب التي يحبها عليها، وما إن سمعت أصوات السيارات قادمة أثناء عودتهم، ذهبت مسرعة لغرفته من خلال الممر السري، ولكن السيد ديوان لاحظها فقرر مصارحتها بالحقيقة، بالفعل اتخذ قراره وكله حسرة وندم ولكن حتى لا يفطر قلبها أكثر من ذلك، لقد رأى السيد ديوان الفرحة والسعادة بعينها.

السيد ديوان: “يمكنكِ الذهاب سمو الأميرة إلى حيث تنتمين”.

تعجبت من كلامه، فأكمل: “سامحيني سمو الأميرة ولكن الشخص الذي كنتِ تقضين معه طوال الوقت بالأيام الماضية لم يكن إلا شخص زرعته أنا بحياتكِ لأنني اضطررت لذلك”، وقص عليها كل ما حدث مع الملك فيجاي.

أكملت طريقها ذاهبة للاطمئنان على الملك الحقيقي، ولكنها كانت في حالة من الصدمة …

الملك: “آسف لجعلكِ تمرين بكل هذه الأحداث المربكة، وجعلكِ تعانين بهذه الطريقة أيضا”.

وقبل أن تجيب عليه يستأذن السيد ديوان لدخول بريم ديلوال والذي يرد رؤية الملك …

السيد ديوان: “سمو الملك إن السيد بريم ديلوال هنا ويريد الاستئذان لرؤيتك”.

التفت الملك للأميرة: “ألا تريدين الدخول من فضلكِ؟!”

ولكن كانت عينان الأميرة تفيضان بالحب والشوق لبريم ديلوال، دخلت الغرفة تنفيذا لأوامر الملك ولكنها اختلست النظر من وراء الحجب لرؤية بريم ديلوال …

السيد ديوان: “قبل أن يكتشف أحد ما سرنا يريد بريم ديلوال الرحيل” (كل هذه الأحداث كانت بظلمة الليل وقبل أن تضئ أنوار الفجر السماء الدنيا).

الملك: “له ما يريد، توصله بسيارة والدي سيد ديوان”.

وهم السيد ديوان بالرحيل ومعه بريم، ولكن السيد ديوان استوقفه وكأنه يخبره لا ترحل فالملك يريد الحديث معك بعد…

الملك: “بريم ديلوال لقد حطمت الكثير من العادات والتقاليد، وأخبرت الناس عني الكثير من الأشياء، وأخيرا لم تحتفظ بشاربي، ولكن سؤال واحد لم لم تحتفظ بشاربي بريم ديلوال؟!”

بريم: “سيدي لقد جعل ذلك الشيء البسيط أميرتك في غاية السعادة”.

كانت الأميرة تستمع لحديثهما ولكل كلمة يتفوه بها بريم مما جعلها تفيض عينيها بالدموع.

الملك: “بريم لا يمكنني منعك من الرحيل، ولكن أخبرني بكل ما تريده لأفعله لأجلك وثق تماما بأنني سأفعله كليا لأجلك امتنانا لك وعرفانا لك بالشكر والجميل”.

بريم: “سمو الملك إنك ابن جيد وصالح للغاية، وأخ جيد أيضا، ولكن ألا يمكنك أن تصبح ذلك الشخص الذي تبحث عنه الأميرة فيك؟!”

بالكاد استطاعت الأميرة التغلب على مشاعرها في الذهاب إليه واحتضانه، لقد كانت تتساقط دموعها كقطرات المطر، وقلبها بالداخل يتقطع إربا إربا على الشخص الذي أحبته وأحبها بطريقة جنونية.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا:

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الأول

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثاني

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثالث

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الرابع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الخامس

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السادس

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السابع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثامن

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء التاسع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء العاشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الحادي عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثاني عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثالث عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الرابع عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الخامس عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السادس عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السابع عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثامن عشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى