قصص حب

قصص حب صينية قصة الحب لا يعرف المستحيل

الحب شعور لا يمكن وصفه في كلمات و عبارات ، هو عبارة عن نبضات قلب ، و لمعة العين التي نرى من خلالها الحبيب رمزا للامان و الحب في العالم ، الحب كلمة تتكون من حرفين و لكن هذين الحرفين يدلان على شيء ثمين للغاية ، في الحقيقة شيء يصعب العثور عليه هذه الايام ، فان تجد حبيبا مخلصا اصبح من الامور النادرة في ظل هذا الزمن الذي اشتهر بالنفاق و الكذب و الخداع ، و هناك مقولة شهيرة وهي ان الحب لا يعرف المستحيل ، الحب يأتي فجأة و لكن مهمتنا في هذه الحياة هي الا نجعله ايضا يذهب فجأة مثلما جاء ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة حب صينية ، نتعلم من خلالها ان الحبيب المخلص يكون على استعداد لفعل كل شيء من اجل حبيبه حتى يفوز به في النهاية ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة الحب لا يعرف المستحيل

 

تدور احداث هذه القصة حول شاب صيني اسمه يونج ، في الحقيقة يونج من عائلة متوسطة ، فوالده يعمل مزارعا في احدى الحقول القريبة من المدينة ، اما والدته فهي تعمل بائعة في احدى المتاجر ، يونج شاب طموح جدا ويملك عقل عبقري ، كان يونج يعمل عامل توصيل طلبات لاحد المطاعم في المدينة ، يونج طالب في المرحلة الاولى من الجامعة ، فقد التحق يونج بالجامعة بناء على منحة لانه متفوق جدا في دراسته ، و كان يونج قد انهى المرحلة الثانوية بدرجات عالية جدا ، يونج لا يشعر بالخجل من عمله فهو يعلم انه في يوم من الايام سوف يتمكن من تحقيق النجاح الذي يطمح اليه.

 

اقرأ ايضا : قصص حب بالعامية المصرية بعنوان حب صادق من أعماق قلب شاب فقير

 

كان والدا يونج فخوران جدا به ويحلمان بذلك اليوم الذي يتزوج فيه ابنهما الوحيد ، ذات يوم وبينما كان يونج كعادته يقوم بايصال الطلبات الى المنازل ، اتاه طلب من احدى البيوت الفاخرة ، اتجه يونج الى ذلك البيت ، تفاجئ يونج ان التي فتحت الباب كانت فتاة تدرس معه في الجامعة ومعها صديقتها ، شعر يونج بشء من الحرج وقدم لها الطلب وبدأ في الانصراف ، هنا قامت صديقة الفتاة بقول بعض الكلمات التي جرحت مشاعر يونج وجعلته يسرع في الخروج من المنزل الكبير ، عاد يونج في ذلك اليوم الى بيته وهو حزين جدا ، و لكنه لم يخبر والدته بسبب حزنه حتى لا يجعلها تحزن هي الاخرى وقرر كتمان كل شيء في قلبه.

 

قصص
قصة حب صينية

 

في صباح اليوم التالي اتجه يونج الى الجامعة ، طوال الطريق كان يونج يفكر ماذا سيفعل اذا قابل هذه الفتاة مرة اخرى ، لم يكن بيد يونج اي شيء يفعله سوى الانتظار حتى يمر اليوم بسلام ، اثناء الاستراحة تفاجئ يونج بالفتاة صاحبة المنزل والتي كانت صديقة لتلك الفتاة المغرورة التي تحدثت الي يونج تأتي اليه ، شعر يونج بالخوف الشديد من ان تكون هذه الفتاة مثل صديقتها ، و لكن على العكس تماما ، جاءت الفتاة مبتسمة معتذرة عما بدر من صديقتها ليونج في يوم الامس ، ظلت الفتاة تتحدث مع يونج فترة من الوقت ، واخبرته بان والدها قبل ان يصبح ثريا كان يعمل ايضا في توصيل الطلبات.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص حب عبر الواتساب بعنوان إصرار لتحقيق المستحيل

 

شعر يونج ان كلمات هذه الفتاة اعادت له الروح من جديد ، سألها يونج عن اسمها فاجابته ان اسمها هي يونو ، اصبح كل من يونج و يونو صديقين مقربين ، وعندما اقتربت الاختبارات طلبت يونو من يونج ان يحضر الى منزلها ليساعدها في الدراسة ، وافق يونج وعندما ذهب الى منزل يونو قابل والدها و الذي رحب جدا بيونج ، تفاجئ والد يونو من القدرات الهائلة التي يتمتع بها يونج وقرر ان يقوم باسناد احدى الوظائف المالية في الشركة له ، سعد يونج كثيرا بهذه الوظيفة ، مرت السنوات و كبر يونج وتخرج هو و يونو ، واصبح يونج رجلا ثريا ومشهورا ايضا ، كان ذلك بفضل استعمال يونج لعقله في العمل ، فضلا عن تفانيه في الوظيفة التي عمل بها.

ازداد افتخار والدا يونج به خاصة انه كان يدخر الكثير من راتبه لكي يقوم ببدء مشروعه الخاص ، ومع توالي الايام و الشهور تمكن يونج من انشاء اول شركة صغيرة له ، عندما وجد يونج نفسه يكسب الكثير من المال عرض على والداه ان يستريحا من عناء الحياة ، وطلب منهما ترك اعمالهم وانه هو من سيتولى الانفاق لانهما اصبحا كبيران ، ومع الوقت ازدادت ارباحه حتى جاء اليوم الذي اعترف فيه بحبه ليونو ، اخبرته يونو بانها ايضا تكن له نفس المشاعر ، حينها شعر يونج بان قلبه يطير من السعادة ، بالفعل تقدم يونج لخطبة يونو وبطبيعة الحال ولان والد يونو كان على دراية كاملة بتفاصيل حياة يونج ليوافق على زواج ابنته من يونج ، في النهاية تزوج كل من يونج و يونو وعاشا معا حياة مليئة بالسعادة و الفرح ، لتكون هذه هي نهاية كل انسان يرسم لنفسه طريق نحو النجاح ، ولكل انسان يعقد العزم على الوصول الى مبتغاه مهما كلفه ذلك من تعب و جهد.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص حب وعشق رومانسية قصة الحبيب المخلص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى