التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص الانبياء طارق السويدان مختصر قصص الانبياء عليهم السلام، وفيها نعرض لكم قصص الانبياء مختصرة، نرجو ان تنال اعجابكم.

قصص الانبياء طارق السويدان مختصر قصص الانبياء عليهم السلام:

ذو الكفل

هو من الصالحين وذكره الله تعالى ومدحه ومدح صبره وصلاح حاله، وصدق قلبه وكلامه، وأمانته وصبره على الشدائد وكان يصلي 100 صلا في اليوم الواحد، وكان عادلا في قومه وقد كفلهم جميعا فسمي بذا الكفل.

موسى عليه السلام

أرسل لفرعون وقومه وعرض عليهم معجزتين الأولى العصا التي تأكل حبال السحرة، والثانية يده التي تصبح بيضاء اللون، وهرب موسى ومن آمن من بني إسرائيل فطاردهم فرعون وجنوده فضرب موسى البحر بعصاه فانشق، ولكن بعد أن نجى كل المؤمنين ضرب موسى بعصاه البحر مرة أخرى فغرق القوم الكافرين.

هارون عليه السلام

أخو موسى عليه السلام وسنده ورفيق دعوته، كان يتسم بالفصاحة وحسن الحديث، جعله موسى عليه السلام خليفة له لما سافر للقاء الله عند جبل الطور، ولما فتن السامري القوم وعبدوا العجل، دعا هارون القوم للعودة للصواب والرشد، لكنهم استكبروا  وطغوا ولما عاد موسى عاتب هارون كثيرا وقام بجذبه وشده من رأسه ولحيته.

داوود عليه السلام

رزق العلم والحكمة وسخرت له الجبال والطيور التي كانت تسبح معه  وألان له الحديد أيضا وكان من الشاكرين، وكان يحب أن يصوم يوما ويفطر يوما  وكان يقوم نصف الليل، ونزل عليه الزبور وأوتي الملك والحكم بالعدل.

سليمان عليه السلام

رزق العلم والحكمة وعرف لغة الطير والحيوانات وسخرت له لرياح والجن، لما عرف من الهدهد بأمر ملكة سبأ وقمها الذين يعبدون الشمس  بعث لها لكي تؤمن، ولما أتت رأت عرشه موجود عند سليمان ورأت الأرضية من زجاج آمنت بالله رب العالمين.

إلياس عليه السلام

هو نبي بعث لأهل بعلبك الذين كانوا يعبدون الأصنام، ولما دعاهم إلياس لعبادة الله تعالى أذوه كثيرا.

اليسع عليه السلام

أبن أخوه إلياس كان من الصالحين ذكر في القرآن الكريم مرتين، ويقال أنه أحيا ميتا من موته.

زكريا عليه السلام

من عباد الله الصالحين كفل مريم عليها السلام ورزقه الله تعالى بيحيي عليه السلام، وقد نشره قومه بالمنشار عليه السلام.

يحي عليه السلام

كان بارا بوالديه وتقيا منذ كان صبيا وقد رزق والده به على الكبر، وهو ابن سيدنا زكريا عليه السلام،  وذبحه القوم الكافرين.

عيسى عليه السلام

هو كلمة الله ألقاها الله تعالى الي مريم عليها السلام وهو من بشر بنبي  سيأتى من بعده أسمه محمد، رزقه الله تعالى علم البينات وأيده الله تعالى بروح القدس، كلم الناس وهو رضيع وخلق من الطين الطيور ونفخ فيه فدبت فيه الحياة بإذن الله ، وكان يشفي الأبكم والأبرص ويحي الموتى، وقد هم القوم لقتله لكن الله تعالى نجاه ورفعه وسيهبط للأرض ليكون شاهدا على جميع الناس.

محمد صل الله عليه السلام

من بني هاشم ولد بمكة توفي أبوه ثم توفيت أمه فكفله جده ثم كفله عمه أبو طالب وعمل برعي الغنم ، ثم عمل بالتجارة مع السيدة خديجة التي تزوجها فيما بعد وكان يبلغ من العمر 25 عاما، دعا الناس للإسلام والايمان بالله وحده لا شريك له فأضطهد من قومه فهاجر ليثرب ونشر من المدينة المنورة الإسلام وعاد لمكة وحج حجة الوداع وتوفي بعدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.