قصص أطفال

قصص اطفال صغار للنوم الثعلب المكار والأسد المخادع

قصص اطفال صغار للنوم

جميع الأطفال يحبون الإستماع إلى القصص الجميلة قبل نومهم، لذا نقدم إليكم اليوم في موقعكم قصص واقعية قصص اطفال صغار للنوم السعلب المكار والأسد المخادع، راجين أن تنال اعجاب أطفالنا الصغار

قصص اطفال صغار للنوم

الثعلب المكار والأسد المخادع

الأسد هو ملك الغابة ويمتلك صوت قوي يرعب الجميع، ولكن حيوانات الغابة أصبحت تكرهه وتود التخلص منه لذا فقد قرروا العمل على حبسه، فما كان منهم إلا أن انتظروا حتى ينام الأسد وكانوا قد جهزوا قفص وقاموا بحبسه داخل هذا القفص أثناء نومه.

ظل الأسد حبيس القفص إلى أن مر به أرنب فناداه الأسد فسأله الأرنب ماذا تريد فطلب من الأسد أن يخرجه من القفص فرفض الأرنب وقال له أنت كنت تأكل الحيوانات الضعيفة وتعذبها فقال له الاسد اعدك أن لا أقوم بأكل الحيوانات بعد أن تخرجني من محبسي فصدقه الأرنب الطيب وأخرجه ولكن الأسد لم يفي بوعده وبمجرد خروجه من القفص أمسك بالأرنب وقال بأنه سيفترس ما يريد وأن الارنب أول هذا الفرائس.

كان الثعلب يستمع لكل القصة منذ البداية وقرر أن يقوم بإنقاذ الأرنب فتوجه إليهم وبدأ يحدث الأسد وهو يستخدم مكره المشهور به فقال له لقد سمعت أنك كنت حبيس هذا القفص ولكني لا اصدق هل ذلك حقيقي فقال له الأسد ان نعم لقد كنت حبيس هذا القفص إلا أن الثعلب ظل ثابت على إظهار عدم تصديقه لتلك الحكاية فقال كلا لا يمكن فأنت ذو حجم كبير كيف بك أن تكون حبيس هذا القفص الصغير، وهنا وقع الأسد في فخ الثعلب المكار حيث قال له أنا استطيع اثبات أنني صادق وأنني كنت بالفعل حبيس هذا القفص.

دخل الأسد إلى القفص واستقر به حتى يصدق الثعلب أنه كان حبيس هذا القفص، وبمجرد دخول الأسد إلى القفص أسرع  الثعلب بإحكام إغلاق القفص عليه وأعاد حبسه مرة أخرى ثم توجه إلى الأرنب بالحديث أرجو أن تكون قد تعلمت مما حدث فلا تحرره مرة أخرى ولا تصدق ايًا ما يخبرك به فكما رأيت  الآن أنه غادر ولا يفي بوعوده.

القط الحيران

كان يوجد قط إلا أنه غير راضي بحاله ويتمنى أن يكون شئ آخر، لذا فقد جرب كثيرا أن يكون طائرًا وفشل في أن يستطيع الطيران، ثم جرب أن يعيش كما البط وفشل وجرب الكثير من الحيوات إلا أنه فشل فيها، وأخيرًا كانت التجربة الأخيرة أن يجرب حياة الفاكهة، فقام بتغطية نفسه بقشر الفاكهة ونام بين الفواكه، ولكن فجأة أحس بحركة حوله فاستيقظ وتفاجأ بعدد من الحيوانات التي تسعى لالتهام الفواكه ومن ضمنها الكلب، ففر هاربًا وكان يتمتع بسرعة كبير فاكتشف أنه يتمتع بميزة لا يمتلكها غيره وهي السرعة مما أسعده بكونه قط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق