قصص نجاح

قصة نجاح مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكى الشهيرة .

قصة نجاح هارلند دافيد ساندرز العجوز المشهور ذو الشعر الأبيض الذي ترمز صورته إلى أشهر محلات الدجاج المقلي كنتاكى الذى حقق حلمه و ثروته بعد بلوغه 65 عاما ! قصة تدعوك الا تتوقف مهما بلغ عمرك و يأسك , الطريق لا ينتهى .

للمزيد من القصص يمكنكم زيارة : قصص نجاح .

قصة نجاح , هارلند دافيد ساندرز، مؤسس مطاعم كنتاكي

قصة نجاح

 قصة نجاح ساندرز مؤسس مطاعم كنتاكى الشهير الذى عانا الكثير من الصعوبات و الظروف حتى تمكن من تحقيق النجاح . ولد ساندرز في 1890 تربى ساندرز فى عائلة فقيرة و تربى فقيرا كان والدة عامل فى منجم فحم و قد توفى و ساندرز يبلغ من العمر 6 اعوام . و اضطرت الام اللجوء للعمل حتى تستطيع تولى مسئولية المنزل و مصاريف الابناء . و هكذا لم يجد ساندرز مفرا من العناية بالمنزل و باخوته الصغار فى اثناء غياب الام عن المنزل للعمل . كان مجبرا على تقديم الطعام لاخوته فأتقن الطهى و هو فى عمر ال 7 اعوام . كان يطهى دائما عدة اطباق شهية من بينها الدجاج المقلي . كما عمل ساندرز فى اكثر من مهنه بعد زواج والدته ثم التحق بالجيش و هو فى ال 16 من عمره . و امتهن اكثر من وظيفة بداية من ملقم فحم لقائد عبارة نهرية ثم بيع بوالص التأمين ثم اتجه لدراسة القانون و باع إطارات السيارات وعمل مديرا فى محطات الوقود .
بدأ ساندرز مشروعه الصغير وهو فى الاربعين من عمره حيث كان يقوم ببيع قطع الدجاج المقلى اللذيذ للمسافرين فى محطات القطار . استمر مشروع ساندرز لمدة 9 سنوات اتقن فيها جميع الخلطات السرية للدجاج المقلى المستخدمة الان فى مطاعم كنتاكى الشهيرة التى تتكون من 11 نوع من التوابل . وعندما بلغ 45 عاما اعطاه محافظ ولاية كنتاكى لقب كونتيل وذلك لمهارته في طهي الدجاج المقلي .
بعد فترة تم تغيير مسار القطار الذى كان يبيع للمسافرين فيه قطع الدجاج المقلى الذى يقوم بطهيها على عربيته مما نتج عنه قلة الزبائن الذين يقومون بالشراء منه و هكذا تكاثرت الديون عليه و اضطر لبيع عربيته حتى يقوم بسداد الضرائب و الديون . و فكر فى المكوث فى منزله و انتظار التأمين الاجتماعى و لكنه ادرك انه مازال فى 65 من عمره و مازال قادر على العمل و تحقيق ذاته وهكذا بدأ بطرح فكرته على جميع المطاعم الكبرى و لاقت قطع الدجاج المقلى الذى يصنعها استحسان جميع المستثمرين من اصحاب المطاعم وعلى مدار 12 عاما اصبح هناك 600 مطعم يبيعون دجاج الكونونيل ساندرز .
وعندما بلغ 77 عاما قرر بيع جميع ممتلكاته لعدة مستثمرين مقابل 2 مليون دولار . ثم اصبحت شركة مساهمه تم بيعها مقابل 275 مليون دولار، وفي 1986 اشترتها شركة بيبسى مقابل 840 ميلون دولار !
وعندما بلغ 90 عاما قام ساندرز بقطع حوالى 250 ألف ميل لزيارة جميع فروع كنتاكى فى اكثر من 100 دولة حول العالم وتضم اكثر من 33 الف عامل .
قصة نجاح و كفاح عظيم , مهما بلغ سنك أو يأسك و خسارتك يمكنك دائما البدأ من جديد و ساندرز العجوز المشهور ذو الشعر الأبيض الذي ترمز صورته إلى أشهر محلات الدجاج المقلي كنتاكى خير دليل على ذلك !

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق