قصص مضحكة

قصة مضحكة للكبار والصغار مسلية و ممتعة الى اقصى حد

هناك جزء من يومنا علينا ان نخصصه للضحك و الخروج عن روتين الحياة الممل ، فنحن في حاجة الى من يخرجنا من حالة الملل التي نشعر بها دائما سواء روتين الدراسة او العمل ، هنا علينا ان نتذكر ان القصص المضحكة و المسلية من امتع الامور التي يمكن ان نقضي اوقات الفراغ في قرائتها ، فهي تمتاز بقدرتها الكبيرة على تغيير حالتنا المزاجية من السيئ الى الافضل ، الضحك مفيد جدا سواء من الناحية الصحية او النفسية سواء للكبار والصغار ايضا ، فالقصص المضحكة ليست مخصصة للصغار فقط بل يمكن للكبار ايضا قرائتها ، واليوم ومن خلال موقعنا قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم مجموعة مميزة من القصص المضحكة للكبار ستجعلك تضحك حتى تدمع عينيك ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصص و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة حذاء الحكيم جاندي

 

يُحكى انه كان في يوم من الايام سيسافر الحكيم جاندي بواسطة القطار ، في ذلك اليوم تأخر الحكيم جاندي عن موعد القطار ولكنه عندما وصل الى المحطة كان القطار مازال في المحطة ، قبل ان يصل الحكيم جاندي الى القطار من اجل ان يصعد على متنه بدأ القطار في مغادرة المحطة ببطئ شديد ، على الفور انطلق الحكيم جاندي مسرعا لكي يلحق بالقطار ، في النهاية اضطر جاندي للقفز مسافة كبيرة من اجل اللحاق بهذا القطار ، لم ينتبه الحكيم جاندي لان هذه القفزة كلفته فردة حذاءه ، على الفور قام الحكيم جاندي بنزع الفردة الاخرى والقائها الى جانب الاولى ، عندما سأله احد الاشخاص في القطار عن سبب ما قام به قال الحكيم جاندي : لن استفيد انا بهذه الفردة فالقيتها لكي يعثر احد الفقراء على فردتي الحذاء فيتمكن من ارتدائها.

 

اقرأ ايضا : قصص اندلسية مضحكة 

 

قصة الرسالة الخاطئة

 

تدور احداث هذه القصة حول زوجان منهمكان في الحياة العملية ، الزوج يعمل مهندسا مدنيا اما الزوجة فهي تعمل محاسبة في احدى الشركات ، كانت الحياة تستهلك الكثير من جهد الزوجين ، اقترح الزوج على زوجته ان يذهبان معا في رحلة استجمام لمدة اسبوع في احدى المدن الساحلية حيث الاستمتاع بالبحر و السير ليلا في الشوارع الهادئة بدلا من تلك الاجواء المملة و الروتين القاتل ، وافقت الزوجة على الفور ولم تتأخر في الرد ، في اليوم التالي تفاجأت الزوجة بان هناك الكثير من العمل سيستغرق يومين لاتمامه ، لذلك طلبت الزوجة من زوجها ان يذهب هو الى الفندق و سوف تلحق به بعد يومين.

وافق الزوج وبدأ الزوجان يحضرّان الحقائب وهما سعيدان جدا لانهما سيستريحان قليلا من عناء وتعب العمل المستمر طوال ايام الاسبوع ، وصل الزوج الى الفندق ولكنه عندما وصل اكتشف انه نسي احضار الشاحن الكهربائي والهاتف كانت قد نفذت بطاريته ، لم يجد الزوج وسيلة لابلاغ زوجته بما حدث و الاطمئنان عليها الا من خلال ارسال رسالة الكترونية من خلال الحاسب ، ولكن لان الزوج كان متعبا فقد قام بارسال الرسالة بالخطأ الى شخص آخر ، لسوء حظ الزوج وصلت الرسالة الى سيدة كانت قد توفي زوجها منذ يومين ، عندما قرأت تلك السيدة الرسالة قالت : يا الهي ان زوجي يطلبني من العالم الآخر ويريدني ان اذهب اليه.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص قصيرة للاطفال مضحكة

 

قصة جحا والرد على الاساءة

 

يُحكى انه في يوم من الايام كان جحا مسافر الى بلد آخر ، وكان هناك رفقة مع جحا شخصان الاول قاضي و الثاني تاجر ، كان القاضي و التاجر دائما ما يسخرون من جحا بسبب عفويته في التحدث ، غضب جحا كثيرا من ذلك القاضي و التاجر ، كان القاضي يتباهى كثيرا بعلمه وبمنصبه ، اما التاجر فهو يتباهى بما يملكه من اموال ، حينها رد عليهما جحا وقال : في مرة كنت اريد ان اقول قاضيان في النار فقلت قاضٍ في النار ، وفي مرة اخرى كنت ارغب في النوم ولم انتبه وانا اقول ( ان التجار لفي جحيم ) بدلا من ان انطقها بالشكل الصحيح ( ان الفجار لفي جحيم ) ، هنا وصلت رسالة جحا الى القاضي و التاجر وقررا ان يلتزما الصمت طوال الطريق.

 

قصة الامير و الجبان

 

في يوم من الايام كان هناك امير يسير رفقة خادمه في الغابة ، بينما كانا يسيران سمعا صوت حيوان يقترب بين الاشجار ، كان الخادم يشعر بخوف شديد اما الامير فقد كان مستعدا لما سيواجهه ، لسوء حظ الامير و الخادم كان الحيوان الذي يتحرك نحوهما نمر جائع ، على الفور اخرج الامير سيفه من اجل الدفاع عن نفسه اما الخادم فقد اتجه مسرعا نحو الشجرة ، بينما كان الامير يحاول قتل النمر بسيفه كان الخادم قد تسلق الى اعلى الشجرة تاركا الامير بمفرده في الاسفل في مواجهة هذا الوحش الجائع.

نظر الامير الى الخادم وقال له : اذا لم تأتي وتساعدني فاعدك باني سوف اقتلك اذا نجونا من هذا الموقف ، ولكن الخادم كان خائفا جدا ولم يحرك ساكنا ، في النهاية تمكن الامير من قتل النمر وانقاذ نفسه ، عندما عاد الخادم و الامير الى القصر قال الامير : سوف اقوم باعدامك ايها الخادم جزاءا لما قمت به ، قال الخادم : يا سيدي انت اسد وهو نمر وعندما يتصارع الاسد و النمر يهرب الارنب بعيدا ، هنا ضحك الامير عندما سمع هذه الكلمات وقرر ان يعفو عن الخادم الضعيف.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : اثنان من قصص جحا المضحكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى