قصص الأنبياء

قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام مختصرة أبو العرب

لقد كان في قصص القران الكريم تأكيد على صدق نبينا محمد صلَّ الله عليه وسلم؛ لقد جاء بقصص الأنبياء وهو صلَّ الله عليه وسلم لم يجالس الرهبان والحبار كما أن فيها اثبات أن الرسالة التي جاء بها صلَّ الله عليه وسلم ما هي إلا من عند الله وحده سبحانه وتعالى.

وقد كانت قصص الأنبياء تثبيت لقلب الرسول صلَّ الله عليه وسلم وتبيين بأن جميع الأنبياء عليهم السلام تعرضوا للأذى والتكذيب من أقوامهم.

مولد سيدنا اسماعيل عليه السلام:

بلغ نبي الله إبراهيم عليه السلام ستة وثمانين عاما ولم يكن الله قد أتاه ولدا بعد، فدعا الله سبحانه وتعالى أن يهب له ولدا صالحا فاستجاب له ربه وبشره بغلام حليم.

كان حينها سيدنا إبراهيم عليه السلام متزوجا من السيدة “سارة” والتي لم تنجب بعد، لذا وهبت له جارية مصرية السيدة “هاجر” فتزوجها نبي الله وأنجب منها سيدنا “اسماعيل” عليه السلام؛ ولد سيدنا اسماعيل عليه السلام بأرض الشام بقرية ما تسمي (حبرون) وكانت قريبة من بيت المقدس.

وقد نال من قلب السيدة “سارة” مشاعر الغيرة عندما رأت تعلق سيدنا ابراهيم بولده اسماعيل، فطلبت من زوجها نبي الله ابراهيم أن يرحل بزوجته السيدة “هاجر” وابنها سيدنا اسماعيل ويسكنهما بمكان بعيد عنها.

الخروج إلى مكة المكرمة:

استجاب نبي الله ابراهيم لطلب زوجته السيد “سارة” وذلك لأن الله أوحى إليه بذلك كما أن الله سبحانه وتعالى أوحى إليه بالمكان الذي عليه أن يأخذ السيدة “هاجر” وابنه سيدنا “إسماعيل” إليه.

أخذهما نبي الله إبراهيم واتجه بهما ناحية الجنوب حتى وصل إلى وادي جاف يخلو من الزرع والماء ومن الشجر والماشية، لقد كان خاليا من كل شيء أنزلهما عليه الصلاة والسلام وترك لهما القليل من الماء والطعام وبعدها هم بالرحيل.

تعلقت به السيدة هاجر وقالت له: “أين تذهب وتتركنا يا نبي الله؟!، من سيطعمنا؟! من سيسقينا؟! ومن سيحمينا؟!”

لم يجيبها سيدنا إبراهيم بشيء وتركها ورحل فسألته: “أهو أمر إلهي؟” أجابها قائلا: “نعم”.

فقالت: “إذاً لن يضيعنا الله”؛ وكان الوادي الذي تركهما به هو مكة المكرمة.

دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام لربه:

كاد قلب سيدنا إبراهيم عليه السلام ينفطر بعدما ترك زوجته السيدة هاجر وابنه سيدنا اسماعيل عليه السلام بواد خال ورحل بعيداً عنهما، قال تعالى في كتابه العزيز بسورة إبراهيم: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ).

السيدة هاجر وماء زمزم والسعي بين الصفا والمروة:

ولما نفذ من السيدة هاجر الماء و الطعام الذي تركه سيدنا “إبراهيم” واشتد عليها الجوع والعطش، ورأت أمام عينيها ابنها جائعا ظمآناً ولم يكن بيدها حيلة، فصارت تمشي وتسير حتى صعدت الصفا وأخذت تنظر في الوادي لعلها ترى أحدا، ولكنها لم ترى أي إنسان فهبطت من الصفا ووصلت الوادي ومن جديد رفعت ثوبها وأخذت تمشي وتسير حتى صعدت جبل المروة ومن جديد أخذت تنظر لعلها تجد أحدا لكنها لم تجد أي إنسان؛ وفعلت ذلك سبع مرات وكان ذلك الأصل وراء السعي بين الصفا والمروة بمناسك الحج، فبعث الله سبحانه وتعالى ملكا من السماء فضرب بجناحه الأرض فانبثق الماء فأخذت تجمعه بيديها وصارت تملأ سقاءها والماء مازال يفور وكان ذلك هو بئر زمزم.

ولما كان الماء متوافرا بالوادي الذي كان خالياً من كل شيء نزل الطير للشرب و نبت الزرع وجاء ناس من كل مكان.

لقاء سيدنا ابراهيم بولده إسماعيل عليهما السلام:

وبعد مضي عدة  سنوات عاد النبي إبراهيم عليه السلام لزيارة ابنه سيدنا إسماعيل، وكان كل منهما مشتاقا للقيا الآخر.

قال سيدنا إبراهيم عليه السلام لابنه: “إن الله أمرني بأمر”.

فقال سيدنا إسماعيل: “يا ابتي افعل ما أمرك الله به”.

فقال سيدنا إبراهيم: ” وتعينني عليه”.

فقال: “نعم أعينك”.

بناء بيت الله الحرام:

قال نبي الله إبراهيم عليه السلام لابنه إسماعيل: “إن الله سبحانه وتعالى أمرني ببناء بيت هنا”.

وقاما عليهما السلام برفع القواعد من البيت وكان سيدنا إسماعيل عليه السلام يأتي بالحجارة و نبي الله إبراهيم عليه السلام يقوم بالبناء، كانا يبنيان ويطوفان وكان يرددان (رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ، رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة سيدنا إدريس عليه السلام مختصرة واين قبضت روحه ؟

وأيضا: قصة سيدنا شيث عليه السلام مختصرة وكيف بدأت دعوته

قصص الأنبياء قناة طه بعنوان سيدنا يوسف عليه السلام وإخوته للأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى