قصص أطفال

قصة ربانزل الحقيقية بالإنجليزي Rapunzel ومترجمة

قصة ربانزل الحقيقية

إن قصة ربانزل لهي من القصص الخيالية الشهيرة حول العالم، قصة عشقها الكبار والصغار، ولا يمل من مشاهدتها من شاهدها مرارا وتكرارا.

قصة تتجسد بها مدى قوى الشر وقدرته على فرض السيطرة على قوى الخير، ولكن بالنهاية تنتصر قوى الخير على قوى الشر وتطيح بها أرضا.

وحالنا نحن بني البشر بل الأغلبية منا تأثر انتصار الخير ورؤية الشر ينال جزائه الذي يستحقه.

The story of Rapunzel is one of the famous fairy tales around the world, the story of the love of adults and children, and those who watch it again and again do not tire of watching it.

A story that embodies the extent of the forces of evil and its ability to impose control over the forces of good, but in the end the forces of good triumph over the forces of evil and bring them to the ground.

And our condition as human beings, but the majority of us, was affected by the victory of good and seeing evil receive the reward it deserves.

قصـــــة ربانزل الحقيقية Rapunzel

It is said that once upon a time there was a married couple living in a very remote and happy place, who wished from all life only one thing, and that was to have a child.

يقال أنه في يوم من الأيام كان هناك زوجان يعيشان في مكان بعيد جدًا وسعيد ، وكانا يرغبان في شيء واحد فقط في الحياة ، وهو إنجاب طفل.

And one day, after many long years, the wife came and told her husband the news of his secret so much and he brought joy to his heart. The wife was finally pregnant after a long wait and patience from both of them.

وذات يوم ، بعد سنوات طويلة ، أتت الزوجة وأخبرت زوجها بخبر سره كثيرًا وأدخل الفرح إلى قلبه. وحملت الزوجة أخيرًا بعد طول انتظار وصبر منهما.

Her husband provided all means of comfort for her, ordered her not to make any effort, and to tell him everything she wanted and desired, and he would fulfill all her requests and desires at once.

قدم لها زوجها كل سبل الراحة ، وأمرها بعدم بذل أي جهد ، وإخباره بكل ما تريده وتريده ، وسيفي بكل طلباتها ورغباتها في الحال.

Their house overlooked the woods where a wicked witch lived, and this wicked witch loved to grow all the delicious fruits and vegetables, and the wife, while sitting at the window, was looking at all these delicious fruits and vegetables.

كان منزل الزوجين يطل على الغابة حيث تعيش ساحرة شريرة ، وكانت هذه الساحرة الشريرة تعشق زراعة كل الفواكه والخضروات اللذيذة ، وكانت الزوجة ، وهي جالسة على النافذة ، تنظر إلى كل هذه الفاكهة والخضروات اللذيذة.

And because of her longing for all that, she could not resist her desire and desire to taste everything inside the garden of the wicked witch. When her husband returned to work, she asked him to do so, and she expressed her strong desire to taste everything inside this garden, which contains everything that is delicious.

وبسبب اشتياقها إلى كل ذلك ، لم تستطع مقاومة رغبتها ورغبتها في تذوق كل شيء بداخل حديقة الساحرة الشريرة. وعندما عاد زوجها للعمل طلبت منه ذلك ، وأبدت رغبتها الشديدة في تذوق كل شيء داخل هذه الحديقة التي تحتوي على كل ما هو لذيذ.

The wife had stopped eating everything that her husband offered her of other foods and fruits, and she only returned the fruits of the witch, which are scarce except in her garden and her trees; The husband had no choice but to sneak into the witch’s garden at night, as he was certain that she would not allow him to take some fruits; And as soon as the witch darkened her house and the darkness fell over the whole garden, the husband slipped and picked some different and various fruits for his wife, and immediately hurried to get out of the high fence as he slipped in.

توقفت الزوجة عن أكل كل ما يقدمه لها زوجها من أطعمة وفواكه أخرى ، ولم تتوق إلا ثمار الساحرة النادرة إلا في حديقتها وأشجارها ؛ لم يكن أمام الزوج خيار سوى التسلل إلى حديقة الساحرة ليلاً ، لأنه كان متأكداً من أنها لن تسمح له بأكل بعض الفاكهة ؛ وبمجرد أن أظلمت الساحرة منزلها وحل الظلام على الحديقة بأكملها ، تسلل الزوج وقطف ثمارًا مختلفة ومتنوعة لزوجته ، وسارع على الفور للخروج من السياج العالي وهو ينزلق.

The husband carefully washed the fruits for his wife and offered them to eat. Indeed, the wife tasted them and loved their taste, so she refused all food without them, so the husband became the case every day to go to the garden and pick some fruits

قام الزوج بغسل الثمار بعناية لزوجته وعرضها عليها لتناول الطعام. وبالفعل كانت الزوجة تذوقهم وتحب مذاقهم ، لذلك رفضت كل الطعام دونهم ، لذلك أصبح الزوج اكل يوم يذهب إلى الحديقة ويقطف منها بعض الفاكهة.

But one night the wicked witch managed to catch him. He stammered and apologized to her and offered her many apologies and pleas to pardon and forgive him. She became known as an evil and loves revenge. The husband was standing in front of her, but his entire body could not control him; In the end, the punishment of the wicked witch was a severe punishment for the husband and his wife.

لكن ذات ليلة تمكنت الساحرة الشريرة من القبض عليه. تلعثم واعتذر لها وقدم لها العديد من الاعتذارات والنداءات بالعفو عنه والمسامحة، ولكنها كانت تعرف بالشر وتحب الانتقام. كان الزوج يقف أمامها ، لكن جسده كله لم يستطع السيطرة عليه ؛ في النهاية ، كانت عقوبة الساحرة الشريرة عقوبة قاسية للزوج وزوجته.

She accepted with ease and pleasure that he could take from the garden whatever fruits he wanted, on condition that the newborn child be hers forever; Neither the husband nor the wife had anything to do with them, she enchanted the husband with the fruits of the wicked witch’s garden, and this was her plan from the beginning to capture the wife and then punish the husband for his intrusion, and in the end she had the child born forever

قبلت بكل سهولة وسرور أن يأخذ من البستان أي ثمار يريدها بشرط أن يكون المولود لها إلى الأبد ؛ لم يكن للزوج ولا للزوجة علاقة بها، لقد سحرت الزوج بثمار حديقتها، وكانت هذه خطتها منذ البداية للقبض على الزوج ثم معاقبة الزوجة على اقتحامهما ، وفي النهاية تستولي على الطفل  المولود إلى الأبد

Indeed, the months passed quickly, and the wife gave birth to a very beautiful child, who agreed with her beauty on all the children.

وبالفعل مرت الأشهر سريعا ، وأنجبت الزوجة طفلة جميلة جدا ، اتفقت مع جمالها على جميع الأبناء.

The couple passed away sadly and overwhelmed by the loss of their only daughter; The wicked witch took Rapunzel and put her in a high tower. Rapunzel had very long magical hair. The tower had no stairs or stairs. The girl grew up in the prime of her youth and her beauty was inflamed. The wicked witch used her magical hair to keep her beautiful and young no matter how long it took her.

توفي الزوجان حزنًا وفقداً لابنتهما الوحيدة ؛ أخذت الساحرة الشريرة رابونزيل ووضعتها في برج عالٍ. كانت رابونزيل تملك شعر سحري طويل جدًا. لم يكن للبرج سلم أو درج. نشأت الفتاة في ريعان شبابها وكان جمالها ملتهبًا. استخدمت الساحرة الشريرة شعرها السحري لتحافظ على جمالها وشابها مهما طال الوقت.

Rapunzel believed that this wicked witch was her mother, and was sad that she was always alone, so she always sang sad songs; One day, the prince of the country was passing by a place near the tower, and if he heard the magician’s voice Rapunzel, he came close to investigate the matter.

اعتقدت رابونزيل أن هذه الساحرة الشريرة كانت والدتها ، وكانت حزينة لأنها كانت دائمًا وحيدة ، لذلك كانت تغني دائمًا الأغاني الحزينة ؛ في أحد الأيام ، كان أمير البلاد يمر بمكان بالقرب من البرج ، وإذا سمع صوت الساحر رابونزيل ، اقترب من التحقيق في الأمر.

And if he saw a brown woman saying loudly: “Rapunzel, let your hair down,” and if a very beautiful girl looked out the window and threw her hair for the old man to use to reach her.

وإذا به يرى امرأة عجوز تقول بصوت عالٍ: “رابونزيل ، انزلي شعرك لأسفل” ، وإذا بفتاة جميلة جدًا من النافذة تلقي بشعرها حتى تستخدمه العجوز للوصول إليها.

And the next day the prince comes and imitates the voice of the old man and brings down his long, thick hair, so he goes up to the tower and expresses how much he loves her. Rapunzel also falls in love with him, so she leaves the tower and what is in it, cuts her hair and uses it to come down from the tower, and escapes from the wicked witch and forever, marries the handsome prince.

وباليوم التالي يأتي الأمير ويقلد صوت المرأة العجوز وينزل إليه الشعر الطويل الكثيف ، فيصعد إلى البرج ويعبر عن مدى حبه للفتاة، كما تقع رابونزيل في حبه ، فتغادر البرج بما فيه، وتقص شعرها وتستخدمه للنزول من البرج ، وتهرب من الساحرة الشريرة وتتزوج الأمير الوسيم إلى الأبد.

Days pass and Rapunzel learns later that her real parents have passed away because of the witch who also died and who stole her from them.

بمرور الأيام تعلم رابونزيل لاحقًا أن والديها الحقيقيين قد فارقا الحياة بسبب الساحرة التي ماتت أيضًا وسرقتها منهما.

Rapunzel grieves greatly at not being able to see them before their departure, not knowing the truth, and having lived a whole life in error because of the witch.

تحزن رابونزيل بشدة على عدم قدرتها على رؤيتهما قبل وفاتهما، وعدم معرفة الحقيقة ، وعيش حياتها بأكملها في الخطأ بسبب الساحرة.

But her husband, the Prince, holds her and manages to make her forget her grief, which almost took her soul.

لكن زوجها الأمير يمسك بها ويستطيع أن ينسيها حزنها الذي كاد أن يقتل روحها.

Rapunzel lives with her husband, the Prince, a happy and fulfilling life.

تعيش رابونزيل مع زوجها الأمير حياة سعيدة ومُرضية.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1

قصـة أميرات ديزني الجزء الثاني

قصـة أميرات ديزني الجزء الثالث

قصـة أميرات ديزني الجزء الرابع

قصة أميرات ديزني الجزء الخامس

قصة أميرات ديزني الجزء السادس والأخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى