قصص طويلة

قصة بوكاهانتس الحقيقية الفتاة التي غيرت اوروبا حقيقتها

الكثير منا يحب مشاهدة الافلام الوثائقية التاريخية ، هذه الافلام التي توضح لنا سلسلة من الاحداث السابقة والتي حدثت منذ مئات السنين في بلاد بعيدة عنا جدا ، و لكن هناك سؤال يجوب في خاطر الكثيرين وهو هل يا ترى ما نسمعه و نراه في هذه القصص التاريخية هو الحقيقة ؟ ، ام ان هناك شيئا مريب ، قصتنا اليوم هي عن واحدة من اشهر الشخصيات والتي انتج عنها مجموعة من الافلام و الرسوم المتحركة وهي شخصية ( بوكاهانتس ) ، فهل يا ترى ما قامت شركة ديزني الشهيرة بتوضيحه و اظهاره للناس هو الحقيقة ام لا ؟ ، في الواقع ما تقوم به ديزني من اظهار ان بوكاهانتس فتاة كانت تابعة للاستعمار ومساعدة له في غزو بلادها امر مناف تماما للصحة ، بل ان الحقيقة هي العكس تماما ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة بوكاهانتس الحقيقية كاملة بدون تزييف ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة بوكاهانتس الحقيقية

 

شخصية بوكاهانتس هي شخصية قامت شركة ديزني بتقديمها كمسلسل كرتوني في عام 1955 م ، يذكر ان القصة التي قامت ديزني بعرضها مختلفة تماما عن القصة الحقيقية ، فحتى اسم الشخصية ليست حقيقيا لان بوكاهانتس لم تكن تحمل هذا الاسم بل ان اسمها الحقيقي كان ( امونوت ) ، والتي كانت قد ولدت مع نهاية القرن السادس عشر الميلادي تحديدا في عام 1596 م ، كان يطلق على بوكاهانتس لقب مشهور وهو ( ماتوكا ) ، بالنسبة لاسم بوكاهانتس فهو اسم يشير الى معنى وهو ( الفتاة المثيرة للمشاكل ).

 

اقرأ ايضا : قصة نفرتيتي وسيدنا يوسف الحقيقية

 

كانت بوكاهانتس هي الفتاة المفضلة بالنسبة لحاكم قبائل ( بوهاتان ) ، وذلك لما تتمتع به من صفات مثل الشجاعة و الذكاء ، عملت بوكاهانتس على نصرة قبيلتها في جميع الاوقات ، وكانت تقف دائما في وجه الاستعمار الاوروبي ، كان ذلك مخالفا لما قامت به الافلام الامريكية من اظهار شخصية بوكاهانتس بانها شخصية معادية لوطنها ومتضامنة مع الاستعمار الاوروبي ، قالت الكاتبة العالمية الشهيرة ( كاميلا تاونساند ) عن شخصية بوكاهانتس : ( قد كنت بروفيسورة متخصصة في تاريخ الشعوب الأميركية الأصلية للكثير من السنوات ).

تابعت الكاتبة حديثها عن بوكاهانتس قائلة : ( كنت أعمل على مشروع أقارن فيه بين العلاقات الأولى التي جمعت المستعمرين الأوروبيين والهنود في أميركا الإسبانية وأميركا الإنجليزية عند قدومهم لأول مرة، واكتشفت أن معظم ما قيل عن حياتها لم يكن سوى هراء وكذب ) ، كانت القصص و الافلام الامريكية تظهر بوكاهانتس بانها متحالفة مع المستعمر الاوروبي ، ومن ثم قامت بلعب دور الوسيط ما بين الثقافتين المختلفتين ، ولكن بطبيعة الحال تم اثبات ان هذه القصص الكاذبة عارية تماما من الصحة ، فالمؤرخون تمكنوا من اثبات عدم صحة هذه الاكاذيب.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة الأميرة صوفيا الحقيقية 

 

فالثقافة الاوروبية تقول بان بوكاهانتس قامت بانقاذ احد المستعمرين الاوروبيين واسمه ( جون سميث ) ، وقد وقعت بوكاهانتس في حبه ولكن هذه الرواية ما هي الا كذب ، لان الاوروبيين دائما ما يحبون اضافة الاحداث الى قصصهم والتي تظهرهم في مظهر المنتصر و الفخور بنفسه دائما ، فقد حاولت اوروبا اظهار ان بوكاهانتس هي من احبت جون سميث وكانت تطارده دائما لكي يبادلها نفس الشعور ، في الحقيقة بوكاهانتس لم تكن تلك الفتاة الهندية التي تحب الاشخاص اصحاب البشرة البيضاء وترغب في العيش معهم بسلام.

 

قصص
قصة بوكاهانتس الحقيقية

 

بوكاهانتس كانت فتاة شجاعة مناضلة تقف في وجه الاستعمار بشجاعة منقطعة النظير ، ولم يحدث ابدا ان تزوجت بوكاهانتس من شخص اوروبي ، كما انها ايضا لم تكن السبب في هزيمة شعبها او قبيلتها ، في النهاية انتصر الاوروبيين بفضل ما يمتلكونه من معدات متطورة و حديثة ، ولولا هذا لما رأى الاوربيين النصر ابدا ولما تمكنوا من تحقيق الانتصار على الاطلاق ، المعلومات عن بوكاهانتس ليست كثيرة ، فهي فتاة ولدت في ولاية فرجينيا في الولايات المتحدة الامريكية عام 1595 م وبالتحديد في شهر مارس.

وقعت بوكاهانتس في الاسر عندما اسرتها القوات البريطانية والتي قامت بغزو الولايات المتحدة الامريكية ، دارت حرب اهلية ما بين القوات البريطانية من جهة وما بين الهنود الحمر ( السكان الاصليين للولايات المتحدة الامريكية ) في عام 1613 م ، طلبت بريطانيا تجهيز مبلغ مالي ضخم من اجل الافراج عن بوكاهانتس ، ولكن هذه الازمة انتهت في عام 1617 م حيث ماتت بوكاهانتس في الاسر البريطاني ، وهي لم تبلغ بعد عامها الثاني و العشرين ، لتتحول بعدها هذه الفتاة لتصبح رمزا للتضحية و الفداء في جميع انحاء الولايات المتحدة الامريكية.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا قصص واقعية : قصة سالي الحقيقية 

 

تم دفن بوكاهانتس في بريطانيا و ذلك في يوم الحادي و العشرين من شهر مارس لعام 1617 م ، و هو نفس اليوم الذي ولدت فيه كما ذكرنا عن عمر يقترب من الثاني و العشرين فقط ، بعد ذلك تم تأسيس مجموعة اطلق عليها اسم ( مجموعة بوكاهانتس ) ، كانت هذه المجموعة تقوم بمقاومة الاحتلال البريطاني الذي كان يحتل الولايات المتحدة الامريكية في تلك الفترة ، و في عام 1995 م تم اصدار فيلم يحكي قصة بوكاهانتس و لكن كما ذكرنا فان اغلب الافلام الغربية تروي تفاصيل مغلوطة عن بوكاهانتس الفتاة المناضلة التي احبت شعبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى