قصص طويلة

قصة المسيخ الدجال ما بين الحقيقة والخيال

قصص غريبة

اقدم لكم في هذا المقال من موقع قصص واقعية ، قصة المسيخ الدجال

 المسخ الدجال ما بين الحقيقة والخيال

 

تقول القصة إنه في قديم الزمن كانت هناك  امرأة ورجل لم ينجبوا اطفالا منذوا زواجهم ، كانوا يسعون دوما من اجل الاطفال ،  ولكن بلا جدوى، ذهب الرجل إلى مشعوذ وساحر دجال ، لجعل زوجته تنجب طفلا حتى يصبح أب .

دخل الرجل الكهف الحجري وهو خائف يرتعد ، ذهب مع زوجته إلى وكان الدجال يجلس على الارض  واخذ الدجال يقول طلاسم وكلمات غريبة شيطانية ، وامر الدجال الرجل ان ينتظر في الخارج  تلك الليلة وان يدع زوجته بمفردها ، قلق الرجل من طلب الدجال ولكن الدجال طمأنه كثيرا  .

وهنا قام ابليس باقامة علاقة مع زوجة الرجل بعد ان اتخذ شكل زوجها تماما ،  وبعد ايام حملت الزوجه وفرح الرجل وبحث كثيرا عن الدجال ، ولم يجده فلقد كان الدجال هو ابليس بنفسه .

وبعد عدة اشهر ، ولدت الزوجة ولد وكان هو  المسيخ ، وعندما شاهده الاب والام فزعا وخافا من شكله البشع، وحتى سكان القرية كلها كانوا  يخشون من النظر الي وجهه بسبب شكله البشع الغريب الخلقة ، مات الرجل وزوجته وذهب  المسيخ وابتعد عن القرية تماما بسبب سوء معاملة اهل القرية له والمضايقات الشديدة التي كان يتعرض لها من الناس جميعا ، جعلته تلك المعاملة السيئة يحقد ويكره البشر كثيرا .

خرج المسيخ الدجال من القرية مهموما حاقدا على البشر جميعا ،  فقابل ابليس في طريقة وقال له ابليس بأنه والده الحقيقي وليس الرجل الاخر  وإنه سيرث الحكم ، وسيقوم المسيخ الدجال بأغواء البشر لاتباع اوامره كلها  اخر الزمان، واخبره أن عشيرته من الشياطين ، تحت امره في اي وقت وستكون مطيعة له في اي شيء

وكان في عهد سيدنا موسى في بني اسرائيل  ، و حدث خلاف بين نبي الله موسى والسامري ، فقال سيدنا موسى استطيع قتلك ولكنني سأتركك لموعدك حتى تموت ، ذهب بعد ذلك المسيخ الدجال على متن سفينة، وحدثت عاصفه شديدة جدا فقامت بتغير مسار السفينه إلى أن وصلت الى جزيرة نائية خالية من البشر ، وعندما وقفت السفينه على شط الجزيرة قال المسيخ الدجال وعرف الناس بنفسه بانه سياتى في اخر الزمان ليفتن الناس .

وبعدها بقليل خرج من الكهف كائن غريب  ومرعب جسمه مليء بالشعر اخذ  الدجال الى داخل الكهف، ظل ركاب السفينه يتابعون ما يحدث بذهول، ثم رحلوا بالسفينة واخذوا يبتعدون تماما والدجال ينظر اليهم حتى اختفو من امامه وهو ينظر لهم .

بعد عدة اعوام كانت هناك مركب تبحر في البحر ، مركب صيد في البحر، يركبها بعض الشباب ،  فحدثت عاصفة شديدة جدا مثلما حدث مع السفينة الاخرى ، ليجد الفتيه انفسهم امام الجزيرة، لمح احدهم كائن مكسو بالشعر يركض ويحمل في يده طعام، ويدخل للكهف، رست المركب على الشاطئء، فنزل الفتيان ليجدا رجل ضخم  الجسم بدين اعور العين مخيف الهيئة ، يجلس  على الارض وامامه طبق ممتلىء بالطعام، ليتعجب الفتيان مما يرون ومن هذا الرجل المخيف  .

قال لهم المسيخ الدجال : انا المسيخ الدجال ، اخبروا قومكم أيها الفتيان انني ساخرج عليكم بعد ان يبعث نبي اخر الزمان، باعوام وعندها فقط ساكون من سأتحكم في الارض ومن اتبعني سينجوا ومن يعصاني سأدخله ناري ولن ينجوا منى ، اخذ الفتيان ينظرا اليه دون تصديق لما يقول ، ثم ركبا المركب وعادا من حيث اتو  الى قريتهم ، واخبرو اهل المدينة بما شاهدوه ورؤية المسيخ الدجال، صدقهم البعض وكذبهم البعض الآخر  ولا احد يعرف صدق تلك القصة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق