قصص أطفال

قصة العصفور الكذاب قصة تعليمية هادفة للأطفال قبل النوم

قصص هادفة للأطفال

لابد أن يتعلم الطفل الصغير عاقبة الكذب ، والخروج من المنزل بدون استئذان فنحن نمنعة من الخروج من المنزل خوفا عليه ، حتى لا يتعرض للاذى والخطر وحيدا ، فلابد أن يستوعب ويفهم ذلك ، حتى لا يحدث له مثل ما حدث للعصفور الصغير عندما خرج من المنزل دون علم والده ، اقدم لكم اليوم قصة العصفور الكذاب في موقع قصص واقعية .

 

قصة العصفور الكذاب

 

 

كان يا ما كان في قديم الزمان في تلك الغابة البعيدة ، المليئة بالأشجار العالية والازهار الملونة الجميلة ، كانت تعيش عائلة من العصافير فوق شجرة عالية  داخل عش جميل وكانت العصافير الصغيرة تلعب في العش ، وفي الصبح تذهب الأم لإحضار الطعام للعصافير الصغيرة من الحب ، و تحذر الأم العصفور الصغير من عدم  الخروج من العش ،  حتى تعود  هي من الخارج ، وتحضر الطعام له ولاخواته الصغار ،  وكان دوما يوافق على متقوله أمه ، قائلا : لن اخرج من العش يا أمي حتى تعودي من الخارج.

وفي يوم من الايام خرجت الام  لجلب الحب لاطعام الصغار ، فكر العصفور الصغير  قائلا :  ماذا سيحدث لو خرجت حتي العاب مع اصحابي  خارج العش  ، وبعدها اعود قبل ان تعود  امي  ، فلماذا تمنعني أمي من الخروج من العش  لا افهم في غيابهما، ماذا سيحدث إن خرجت وعدت سريعا فماذا سيحدث  ؟

 

قام  العصفور الصغير  بالخروج من العش في غياب امه ، خرج العصفور ولعب وقت  قصير خارج العش  ، وبعدها عاد قبل ان تصل أمه  من الخارج ، وعندما عادت الام سالت الصغير : هل خرجت من العش يا ولدي  اليوم  ، لم يقول العصفور الصغير الحقيقة وقال : لا لم أخرج  ابدا من العش  ، كذب العصفور الصغير علي أمه ،  وإستمر العصفور  في كذبه واخذ يخرج كل يوم  يلعب خارج العش ، وبعدها  يعود قبل أن تعود الام .

 

وتسأل الام كل يوم السؤال المعتاد، هل خرجت يا ولدي  من العش اليوم ، كان العصفور الصغير  يكذب  كل يوم ، ويجيب نفس الاجابة : لا  لم أخرج من العش يا امي ، وفي احد الايام خرج الصغير  من العش ،  بعد خروج امه لإحضار الحب ، وفي ذلك اليوم  ظهر طائر كبير جدا من الطيور الجارحة ،  اخذ الطائر يهجم على العصفور  فاصابه بقوة ولكن العصفور هرب ، اخذ العصفور يصرخ  وهنا  شاهدته  العصافير في السماء ، فاخذت العصفير تطير بسرعة  الى ام  العصفور الصغير يخبرها  ما حدث لابنها الصغير .

 

قالت الأم بتعجب ، ولكن إبني لا يخرج  من العش  حتى اعود  ، وابني لا يكذب  فتجاهلت الام كلام العصافير ، واستمرت  في عملهما  وجمع الحب ، عادت الأم إلي العش أخر الليل ، وهنا فوجئت بأبنها الصغير جريح  بشدة ويبكي من الألم والخوف ، وهنا غضبت الأم قائلة  : هل خرجت من العش يا بني ؟

رد العصفور وهو يبكي  : نعم خرجت يا أمي ،  وكنت أخرج كل يوم  من العش  ، وأكذب عليك  كل يوم سامحيني يا أمي فلقد عاقبني الله على كذبي كل يوم واخذ العصفور يبكي بقهر ، اقتربت الأم من إبنها العصفور الصغير وقامت بتضميد جروحة وتنظيفها ،  وهي تقول : يا بني لقد كنت امنعك من الخروج من العش وحيدا ، والجلوس لرعاية اخويك الصغيرين خوفا عليك من الآذية ، وهنا وعدها  العصفور الصغير بأنه لن  يكذب  مرة أخرى ابدا .

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق