قصص أطفال

قصة الاميرات السبعة من اجمل قصص الاطفال

قصة الاميرات

نعرض لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية واحدة من اجمل قصص الاطفال المحبوبة كثيرا وهي قصة الاميرات السبعة ، فهل يوجد طفل لا يحب قراءة القصص و الاستماع الى احداثها المشوقة و المثيرة و بصفة خاصة قبل النوم ، فجميع الاطفال يقضون ساعات و ساعات في قراءة القصص المفيدة والتي نتعلم من احداثها الكثير و الكثير ، فالقصص اليوم اصبحت من وسائل التربية الحديثة ولذلك فهي تعتبر عادة يومية من المهم جدا الحفاظ عليها ، ومن خلال موقعنا اليوم نقدم لكم قصة الاميرات السبعة والتي تعتبر واحدة من اجمل القصص على الاطلاق ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

 

قصة الاميرات السبعة

 

تدور احداث هذه القصة حول سبعة اميرات ، كانت الاميرات يحكمن مملكة كبيرة جدا ، وكن جميعا يعشن معا في قصر كبير ، ولم يكن هناك اي نزاع بينهن فقد كان لكل اميرة من الاميرات وظيفة معينة تقوم بها لكي تسير شؤون المملكة على ما يرام دون حدوث اي فوضى او نزاعات من شأنها ان تزعزع استقرار المملكة ، واستمرت الاميرات في حكم هذه المملكة حتى جاء اليوم الذي لقب باليوم الاسود على المملكة ، فقد استيقظ سكان المملكة ولم يجدوا اي اثر للاميرات السبعة.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال خيال علمي قصة الشمس المريضة

 

اخذ الجميع يتسائل اين اختفت الاميرات وعندما سأل سكان المملكة الحراس في قصر الاميرات عما حدث ، قال الحراس : هناك ساحرة شريرة تمكنت من تنويمنا و اختطاف الاميرات ، وقد قامت هذه الساحرة بوضع كل اميرة في قلعة صغيرة وكل قلعة من هذه القلاع تقع اعلى تل بعيد جدا في اعماق الغابة حتى لا يتمكن احد من الوصول الى الاميرات وانقاذهن من قبضة هذه الساحرة الشريرة ، على الرغم من قيام اهل المملكة بالبحث عن الاميرات لفترة طويلة الا ان جميع المحالاوت بائت بالفشل.

 

اميرات
قصة الاميرات السبعة

 

كانت الساحرة الشريرة حذرة جدا فلم تترك خلف الاميرات اي اثر يمكّن اهل المملكة من الوصول الى الاميرات ، ومرت الايام و الاسابيع و الشهور و يأس الجميع من العثور على الاميرات السبعة ، ولكن كان هناك سبعة من الفرسان قرروا جميعا عدم الاستسلام والبحث من جديد عن الاميرات وقرر الفرسان الذهاب الى اعالي الجبال و التلال وعدم العودة الا مع الاميرات السبعة ، بعد بحث طويل وجد الفرسان امامهم قلعة مظلمة مخيفة جدا فقرروا البحث داخلها وبالفعل عثر الفرسان داخل هذه القلعة على الاميرة الاولى.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال مفيدة وقصيرة قصة الكنز والكلب الوفي

 

كانت الاميرة في حال يرثى لها وقد كانت على وشك الموت ، وبعدها قرر الفرسان ان يبحثوا عن اي قلاع مهجورة و موحشة في اعالي التلال وبالفعل تمكن الفرسان من العثور على اميرة تلو الاخرى حتى عثروا على ستة من الاميرات ، ولكن المحزن انهم لم يعثروا على اي قلعة مهجورة اخرى ، و على الرغم من استمرار الفرسان في البحث عن الاميرة السابعة الا انه لم يكن لها اي اثر ، وفي اثناء عودة الفرسان و الاميرات الى المملكة وهم حزنين جدا بسبب عدم عثورهم على الاميرة السابعة حدث شيئ عجيب.

 

خيول و فرسان
قصص اطفال قبل النوم

 

سمع احد الفرسان صوت احد يعزف بالجيتار ، وقرر الجميع السير خلف مصدر الصوت حتى وصلوا الى قلعة بين الاشجار ، كانت القلعة جميلة جدا ومليئة بالازهار و الاشجار المثمرة ، وكانت الاميرة السابعة هي من تقوم بعزف الجيتار ، وعندما سألها الفارس عن كيفية نجاتها من الساحرة الشريرة وكيف ان القلعة التي بها قلعة جميلة وليست موحشة كباقي القلاع ، اجابت الاميرة انها عندما وصلت الى القلعة كانت مظلمة و مخيفة جدا ، ولكنها عثرت دالخلها على مكتبة كبيرة.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص اطفال صغار بالعربية قصص جميلة قبل النوم

 

كانت المكتبة مليئة بالكتب المتنوعة ، واخذت الاميرة تقرأ في هذه الكتب وكانت تتخيل ما بداخل هذه الكتب وفجأة وجدت الاميرة ان كل شيء تخيلته انعكس على القلعة في الحقيقة ، فقد تخيلت الاميرة انها تعيش في قلعة جميلة جدا و مليئة بالزهور الجميلة الملونة ويوجد بحديقة القلعة حيوانات اليفة و لطيفة جدا و امام نافذة الغرفة يوجد شجرة كبيرة تقف عليها العصافير في كل صباح ، وبهذا تحولت القلعة المظلمة و الموحشة الى قلعة جميلة جدا ، وهنا رد عليها الفارس وقال : يا لكِ من اميرة رائعة يا مولاتي.

قصة الجميلة والوحش

كان هناك أمير وسيم، حولته احدي الساحرات الأشرار الي وحش دميم ضخم وقد حولت جميع اصدقاؤه والعاملين في قصره الي دمي وفناجين وأباريق شاي، حبس الوحش نفسه داخل قلعته سنوات طويلة، وأخبرته الساحرة أن الحل الوحيد للعنته أن تحبه أميرة جميلة حباً حقيقياً .

وفي يوم من الايام كان هناك رجل بسيط يدعي مورس، ضل طريقه وذهب الي قصر الأمير المسحور عن طريق الخطأ، وعندما دخل الي القصر، عثر عليه الوحش وسجنه، عندما علمت ابنة الرجل بالأمر اسرعت الي قصر الوحش حتي تحرر ابيها، ولكن الوحش قد حبسها بدلاً عنه .

عاشت الفتاة اياماً طويلة في القصر خائفة من الوحش، ولكن مع مرور الأيام بدأت تشعر أنه يملك قلباً حنوناً يخفيه مظهره القاسي . وقع الأمير المسحور في حب الفتاة الجميلة، وعلمت القصة كاملة، فقبلته الفتاة وعاد الوحش الي طبيعته، وتزوجا وعاشا في سعادة وسلام .

قصة الأميرات الثلاثة

كان هناك ثلاث اميرات يعيشون في سعادة وسلام مع والدهم الملك، ولكن الملك قد كبر في السن فقرر ان يجمع بناته الثلاثة ليختبر حبهن ويوزع عليهن مملكته ، سأل الملك ابنته الكبري عن مدي حبها له، فأجابته بدون تفكير أه تحبه حب السمك للبحر، ففرح الملك كثيراً باجابتها فهو يعلم أن السمك لا يستطيع أن يعيش إلا في البحر .

ثم سأل الملك ابنته الوسطي نفس السؤال فأجابته بسرعة احبك يا ابي مثل حب الطيور للسماء، ففرح كثيراً ايضاً لاجابته ابنته ، ثم نادي الملك علي ابنته الصغري وكانت المفضلة عنده وسألها نفس السؤال، فأجابته البنت احبك يا ابي الغالي مثل حب الملح للطعام، فشعر الملك بالغضب تجاة اجابة ابنته لانه ظنها تسخر منه ولا تحبه وطردها من قصره أمام الجميع .

وزع الملك علي ابنته كل مملكه بشرط أ تستضيفه هو و100 رجل بالمملكة، فوافقت الاميرتان علي الفور، وبعد مرور بعض الايام طلبت الاميرة الوسطي من ابوها أن يصرف 50 رجلاً من الرجل فهو لا يحتاج لهم، غضب الملك وذهب الي اختها الكبري يشكوها فقالت له أن اختها عندها حق في طلبها وانها تريد ان تستقبله منفرداً بدون اي رجل من الرجال، فغضب الملك جداً واخذ نصف رجاله وذهب الي ابنته الوسطي ولكنها علمت برجوعه فامرت الرجال بقفل ابواب القصر ورفضت استضافته .

حزن الملك كثيراً واستقر بكوخ صغير في احدي الممالك القريبة، كانت ابنة الملك الصغيرة تعمل خادمة في هذه المملكة ولكنه لم يكن يعلم بالأمر، ومرت الايام واعلن ملك المملكة عن حفلة كبيرة، فقررت الاميرة التي تشارك فيها لتفرج قليلاً عن نفسها، فلبست احلي الثياب ودخلت الحفلة، واعجب الملك بجمالها، إلا انها تسللت حتي لا ينكشف امرها، فقرر الملك أن يقيم حفلة اخري ليعثر عليها، وبالفعل ذهبت الأميرة الي الملك واخبرته عن هويتها فقرر أن يتزوجها ولكنها اشترطت أن تصالح ابيها الماكث بالكوخ .

دعاه الملك الي قصره ليتناول الطعام ولكن عندما جلس والد الاميرة ليأكل اكتشف ان الطعام بدون ملح، فلم يستطع أن يأكل ابداً وطلب بعض الملح فجاءت ابنته وقالت له : كما ان الطعام يحب الملح ولا يستغني عنه انا احبك يا أبي فضمها الاب وعاش معها بسعادة .

قصة الاميرات الراقصات

في احدي الممالك كانت يعيش ملك في قصره الفخم حياة سعيدة هادئة، وكان لديه اثنتا عشرا ابنة، كان الملك شديد التعلق ببناته ويحبهن حباً جماً، ولكن كان هناك سر يحير الملك ويريد العثور علي اجابته، كانت الاميرات ينمن جميعاً في غرفة واحدة كبيرة وجميلة، وكان يرتدين قبل النوم احذية جديدة لامعة، ولكن في صباح اليوم التالي يستيقظن باحذية قديمة متسخة، فيشتري لهم الملك احذية جديدة، ويتكرر الامر كل يوم .

قرر الملك أن يعرف السر بأي ثمن، فأخبر الجميع أن من يستطيع العثور علي السر سوف يحصل علي جائزة كبيرة وسوف يتزوج من احدي بنات الملك، فأتي جميع الفرسان والامراء والنبلاء من كل انحاء المملكة محاولين كشف السر، ولكن الجميع فشل في كشف السر الغامض وغادروا القصر .

بعد مرور فترة كان هناك شاب فقير يتجول في طرقات المملكة، فرأي سيدة عجوز جائعة فأعطاها آخر طعام معه، فقدمت له عباءه سحريه تخفيه عن النظر هدية لكرمه، وطلبت منه السيدة العجوز أن يذهب الي قصر الملك ولا يشرب اي شئ تقدمه له أي اميرة من الاميرات الاثنتا عشر .

بالفعل وصل الشاب الي القصر وعرض علي الملك أن يقوم بحل اللغز فقال له الملك ولكنك إذا لم تكتشف السر سوف أسجنك في الحال، نام الشاب في غرفة مجاورة لغرفة الاميرات، وفي المساء طرق باب غرفة الشاب وقدمت له احدي الاميرات مشروباً شربه فنام .

في اليوم التالي تكرر ما حدث واعطته الاميرة شراباً شربه فنام، وفي اليوم الثالث كانت فرصته الاخيرة، فاستدعي الملك الشاب وحذره أن عليه ان يكتشف السر هذه الليلة، فقال الشاب امرك يا مولاي .

تذكر الشاب العباءة السحرية ونصيحة العجوز، في المساء اعطت الاميرة العصير للشاب كعادتها ولكنه لم يشربه ورماه وارتدي العباءة السحرية واختفي عن الانظار تماماً .

رأي الشاب احدي الاميرات تضع اذنها علي جدار غرفتهن وتقوم الاميرة الكبري بفتح باب سري موجود تحت السرير، ورأي الاميرات ينزلن 100 درجة حلم ثم يصلن الي الغابة ويبدأن في مشي مسافة كبيرة جداً للوصول الي البحيرة، ويأتي للأميرات 12 أمير وسيم يأخذهن بالقوارب، فركب الشاب الفقير أحدى المراكب دون أن يشعر به أحد.

رأي الشاب الاميرات يدخلن قصر فخم كبير جداً ويحضرن حفلة جميلة، واخذت الاميرات ترقص طوال الليل حتي طلع صباح اليوم التالي، وكان أحذيتهن أصبحت قديمة من كثرة الاستخدام والرقص بها، وبمجرد ان طلعت الشمس عادت الاميرات مسرعات الي القصر وتظاهرن بالنوم في غرفتهن .

استدعي الملك الشاب الفقير واخبره الشاب بكل شئ رآه ففرح الملك بكشف سر بناته الاميرات، واختار الشاب الاميرة الصغري التي فرحت باختياره لها، وعاشا في سعادة وهناء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى