قصص قصيرة

قصة ابنة الحوات الجزء الثالث والأخير

إن قراءة هذه النوعية من القصص تمكن الإنسان من توسيع خياله ورؤيته لما حوله بعينين تفوقان غيره من الآخرين.

وقد نسبت لبعض الأبحاث أن عشاق القصص الخيالية لديهم قدرة فائقة عن غيرهم في فهم مشاعر من حولهم بمجرد الإيماءات، وأنهم دوما أكثر تعاطفا مع كل من حولهم مقارنة بالآخرين من يجدون الواقع لا غنى عنه ولو حتى بقراءة قصة خيالية بسيطة للغاية.

قصة ابنة الحوات الجزء الثالث والأخير

أجمل صور رسم الفتيات الجميلات
جمال وهدوؤ وحزن دفين بالقلب

وبعد أن خرجت من تلك المنطقة كلها ارتاحت وفكرت في العودة للمنزل مرة أخرى ولظلم زوجة أبيها وأبيها الذي لا يعاملها كما كان في السابق فخافت في بداية الأمر ولكن حين فكرت في ملائكتها الحارسات شعرت ببعض من الاطمئنان وأسرعت في العودة إلى المنزل.

معاناة الفتاة مجدداً:

وبعد عودة الفتاة لمنزل أبيها مرة أخرى زادت معاملة زوجة أبيها القاسية المستبدة، فكانت تلك المرأة تجلس مرتاحة لا تفعل شيئا في المنزل من تنظيف وترتيب وحتى تحضير الطعام كانت الفتاة هي من تقوم بكل ذلك وحدها والغريب من ذلك كانت لا تجد الإحسان من والدها، ومر على هذا الحال الكثير من الوقت حتى تم اكتمال نضج الفتاة، وكان حالها مع زوجة أبيها يعلمه كل سكان أخل القرية.

المرأة العجيبة وابنها الغريب:

وكان في هذه القرية تعيش امرأة غريبة ساحرة شريرة كل القرية يخافون منها جداً لغموضها وشرها وعلاوة على ذلك كان لها ابناً قد أنجبته على شكل ثعبان، وكانوا أهل القرية يخافون من هذه المرأة وابنها رغم تصديقهم للأشياء الغريبة والمعجزات، وكبر هذا الولد الثعبان على شاكلته، ولكن المفزع في ذلك الأمر أن أمه فكرت له في الزواج من فتاة تختارها هي له، وأخذت تبحث له عن فتاة داخل القرية ولكن كان الكل يرفض خوفاً من ذلك الشاب الثعبان، ولكن سريعاً ما وصل الخبر لزوجة الحوات والد الفتاة المسكينة ففرحت كثيراً لأنها سوف تتخلص من ابنة زوجها للأبد.

زواج الفتاة من الشاب الثعبان:

فوافقت زوجة الحوات وأقنعت زوجها بذلك وجرت الفتاة المسكينة لمنزل ذلك الشاب الثعبان، وجاء يوم الزفاف وحزن أهل القرية جميعهم على ذلك الزفاف، ولكن بينما الفتاة في غرفتها في يوم الزفاف تتجهز وأخذت تبكي على حالها الذي سوف تؤول إليه وأنها سوف تكون عشاءاً للثعبان أحست بريح رقيقة على خديها إذ ظهر لها ملائكتها الحارسات اللاتي أخرجناها من الضيق ومن مكر زوجة أبيها كثيراً فتكلمن معها وشجعنها على عدم الخوف وأن تقبل بالشاب الثعبان وتوافق على الزواج به، وأنهن موجودات معها وأن ذلك بداية لحياة جميلة جداً، فاحتارت الفتاة من ملائكتها الحارسات ولكنها ستفعل ما قيل لها.

حدوث المعجزة:

وحين جاء موعد دخول الزوج الثعبان مع أصوات بكاء وصراخ أهل القرية، دخل ذلك الشاب وعندما رأته الفتاة فقدت وعيها مما رأته، فقد رأت شاباً جميل جداً لدرجة مهولة مفتول العضلات لا يوجد في جماله وسط أهل القرية ولا القرى المجاورة، فعشق ذلك الشاب الفتاة جداً وجلس يخدمها كالأميرات ولا تفكر في شيء إلا وأصبح أمامها، فعاشت الفتاة في راحة شديدة في منزل به خدم وزوج عاشق وكل شيء قد حلمت به منذ الصغر.

حيلة زوجة الحوات:

في مقابل ذلك النعيم الذي تعيش فيه الفتاة كانت زوجة أبيها تعيش في غيظ شديد وقلبها لا ينطفئ ناره، فقررت أن تذهب إلى الفتاة عندما علمت أن زوجها الشاب الجميل يسافر للتجارة فهو من أغنياء القرية، فذهبت إليها وتوسلت إليها أيضا أن تسامحها وأظهرت على ملامحها الندم والحزن، ودعتها إلى منزلها لفتح صفحة جديدة، وأخذتها على حمارها وانطلقت بها حتى وصلتا بعد فترة كبيرة من الوقت إلى صحراء خالية فتركت زوجة الحوات الفتاة لوحدها، وهنا استسلمت الفتاة للموت.

الملائكة يحلون الموقف:

فنامت وفي اليوم التالي ظلت تأكل الحشائش حتى سال منها لعابها على سحلية ميتة فعادت للحياة من ذلك اللعاب، ولكنها تركتها وذهبت داخل كهف لترى جثة إنسان، فرغبت في مساعدته وإعادته للحياة مجددا، فمضغت الحشائش وأسالت لعابها على جرحه ليعود للحياة وتقص عليه ما حدث معها، ثم أخذها هذا الرجل لمنزله وتزوجها وعاشا مع بعضهما البعض، وفي يوم من الأيام سمعت منادي ينادي يبيع القلائد فخرجت لتجده زوجها القديم فناداها يا زوجتي أنا تركت كل شيء بحثاً عنكِ وهنا خرج زوجها من المنزل وقال إنها زوجتي أنا فتعاركا مع بعضهما البعض، هنا ظهرت الملائكة الحارسات للفتاة وقالوا أن الفتاة تقسم إلى اثنتين فهي جعلت الأول إنسان بعد ما كان ثعباناً، والثاني أعادته من الموت واتفقن على ذلك.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة قصيرة خيالية للكبار مؤثرة ستجد نفسك في عالم آخر بعنوان ابنة الحوات ! ج1

قصـة ابنة الحوات الجزء الثاني

قصص خيالية رومانسية قصيرة قصة الحب الممنوع رائعة ومثيرة

قصص خيالية قصيرة بالفرنسية مترجمة بالعربية للأطفال مسلية جداً

قصص خيالية للأطفال جميلة ومسلية قبل النوم قصة السمكة والحورية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى