روايات غرامقصة حب وألمقصص جن

شبح السيدة براون قصة مخيفة جدا ومحزنة

أشباح حقيقية حول العالم

ولماذا عندما يتزوج الرجل من امرأة ، كانت على علاقة برجل غيره لا يثق فيها ، ولا يسامحها ، ولماذا تزوجها من الأساس إن كان لن يغفر لها  ما كان يراه أمام عينيه لا أفهم ، يتزوجها ليذلها ويهينها وفي النهاية يتخلص منها بعد أن يعذبها  ليقتلها أو يحبسها ، إن قلوبنا ليست ملكا في أيدينا نجعلها تحب من تشاء وتكره من تشاء ، ولكن للأسف لا يفهم الكثيرين هذا ، أقدم لكم اليوم قصة واقعية عن ظلم ورعب في موقع قصص واقعية بعنوان ، شبح السيدة براون .

شبح السيدة براون قصة رعب مخيفة

شبح السيدة براون او شبح قاعة رينهام ، قاعة الشبح المعروفة شعبيا باسم السيدة براون ، فهي من  اكثر الأشباح شهرة  في العالم ، لقد  التقطت هذه الصورة لشبح السيدة براون وهي على الدرج في عام 1936 في قاعة رينهام نورفولك،  في  إنجلترا وتعتبر الصورة من صور الخوارق الأكثر أصالة في كل العصور ،على مر التاريخ ، ويعتقد أن سيدة براون  سميت بهذا الاسم لأنها تظهر في ثوب الديباج البني ، ولكن اسمها الحقيقي هو السيدة دوروثي وكانت متزوجة من تشارلز فيسكونت تاونشند في 1713.

 

وكانوا يسكنون رينمان هول وشاعت الاقاويل حول السيدة دوروثي ، وقيل بأنها كانت على علاقة محرمة وكانت عشيقة  وارتون  قبل أن تتزوج من تشارلز ، وبعد الزواج كان الزوج تشارلز يشك في زوجته ، بالرغم من حبة الشديد وغيرته القاتلة عليها ، وفوجئ الجميع  في احد الأيام بجنازة دورثي ودفنت يومها وسجل موتها في السجلات القانونية حيث دفنت في عام 1726وشيعت جنازتها ، وقتها لم يكن أحد يعلم الحقيقة المرة كما يقولون ، وبأن المرأة لم تمت  وبأن ما رأوه يومها لم تكن جنازتها  ، ولكنها كانت مجرد فيلم اخرجة  وانتجه الزوج المريض ليراه الجميع.

فلم تكن  دورثي  ماتت وقتها بل كانت حية ترزق  ، تشاهد كل هذا من سجنها الكئيب بتلك الحجرة اسفل القصر حاولت الصراخ وطلب النجدة ولكن لم يسمعها او يهتم لأمرها أحد ، لقد كانت الجنازة مجرد خدعة كبيرة  للجميع وقام تشارلز  بحبس دورثي زوجته التي كانت نيران الغيرة تأكله بعيدا في ركن  قصي مهجور بعيد أسفل المنزل وسجنها حتى وفاتها بعد سنوات عديدة.

ولا احد يعرف هذا المكان إلا تشارلز  نفسه فقط ، وماتت دورثي ولا احد يعرف سبب وفاتها، فلقد كان غامضا جدا فهل كان تشارلز يعذبها ويهينها لخيانتها له ، من يدري ماذا فعل ذلك المريض للزوجة المسكينه؟

نعم مسكينه لانه تزوجها وهو يعرف بعلاقتها بعشيقها ، فلماذا تزوجها ان كان لم يستطع ان يغفر لها ويتناسى ما كان يراه امام عينية  ؟

اذا فالزوج مذنب وخروج شبح الزوجة ، للتجول بالقصر بعد موتها مباشرة وتحويل حياتة الى جحيم ، هذا اكبر دليل على مدى عذابها وارادتها ، ان يعرف الجميع ما عانت في محبسها ، وسجنها الكئيب المظلم فما ذنبها هي إن أحبت يوما ، وعشقت ولكنها تزوجت بأخر فمن المذنب في الأمر ، بعد موت دورثي بدأ الناس بالبلاغ عن رؤية شبح لها بعد وقت قصير من وفاتها الحقيقية .

لم يكن هناك احد يصدق تلك الاقاويل العديدة التي تقول بأن شبح المرأة يتجول في المكان ليلا فماذا تريد دورثي من الجميع ان يعرف الآن ولماذا الآن يظهر شبحها بعد تلك السنوات من موتها ، لم يكن أحد يعرف الحقيقة وما فعله الزوج بدورثي المسكينة؟

فهل تريد ان تدلهم على مكان سجنها ومحبسها التي تعذبت فيهما لسنوات طويلة ولم يكن احد يعرف مكانها هناك من يدري ماذا تريد ، وأكد  الرائد لوفتوس، الذي كان يقيم في قاعة رينهام في عام 1849 ، كان جالسا في مكانه لحماية القصر لاحظ لوفتوس وصديقه امرأة في الديباج البني ، على الدرج ولكن المرأة. اختفت على الفور كما انه حاول لوفتس الاقتراب منها ، ومعرفة من تكون ولكنها رحلت بسرعة واختفت عندما حاول الاقتراب منها والتحدث معها ولكن لوفتوس كان مصمما على معرفة الحقيقة ومن تكون تلك المرأة .

هل هي حقا دورثي زوجة تشارلز عاد إلى نفس المكان في الليلة التالية ورأها مرة أخر اقترب منها ببطىء وحذر وهنا شعر بالرعب والتوتر والفزع لأنه عندما اقترب منها،  ونظر إلى وجهها بفضول رأى فجوتين سوداويتن مكان العين ولم تكن هناك عينين ولكن مكانهما فارغ؟

فهل اقتلعهما تشارلز حتى لا ترى غيرة من يدري اين الحقيقة وماذا فعل المخادع بالمسكينة دورثي وماذا تريد من العالم ان يعرف ، ولكنها حقا شبحا ظريف وتحب المرح والتجوال ليلا بثوبها البني؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق