قصص جن

حقائق صادمة عن مطعم الأخ الصالح للأكل لبيع اللحم البشرية باليابان

قصص صادمة جدا بقلم منى حارس

وفي زمن العجائب والغرائب  حيث أصبح تناول البشر شيئا عاديا ولا يعاقب عليه القانون تلك الأيام ، فأكل البشر أصبح موضه جديدة يقبل عليها الكثيرين وللرعب وجوه كثيرة ومجنونة أيضا ، اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة بعنوان حقائق صادمة عن اشهر مطعم لبيع اللحوم البشرية باليابان مطعم الأخ الصالح للاكل  بقلم منى حارس.

حقائق صادمة عن أشهر مطعم لبيع اللحم البشرية باليابان مطعم الأخ الصالح للأكل

 

تم إفتتاح أول مطعم في العالم  يقدم المطعم  لحوم بشرية ، فلم يعد الأمر صعبا ولا خياليا مستحيل أو حتي أسطوريا  لم ، إذ أصبح بإمكان أي إنسان أن يأكل لحوم  من يريد ولماذا علينا أن نظل نأكل لحوم الحيوانات والأسماك والطيور فقط مادامت بعض الدول سمحت بتناول اللحم البشري لا افهم في الحقيقية .

 

فليأكل كلا منا ما يراه مناسبا لصحته  وامعائه ، فلن يمنعك احد وقتها  فلقد اصبح  بالإمكان تذوّق لحوم  بشري من نفس النوع ، ولكن ما هو مذاقه يا ترى في الحقيقية لا أعرف ،  ولكن في اليابان تم افتتاح أول مطعم في العالم للحك البشري ، حيث  يقدم المطعم  لزبائنه لحوماً بشرية 100% خالية من الدسم ،  وعلى الرغم من أن بعض الصحف نفت ذلك ، إلا أن صحف كثيرة دوليه أخرى أكدت الواقعة والحدث وقامت بالتقاط الصور للجثث بالمطعم .

يعتبر المطعم الشهير  قانوني ومُعترف به من قبل الحكومة اليابانية وليست مجرد فكرة لشخص مريض نفسي على الطلاق ، ولكن الحكومة معترفة بهذا المطعم وتدعمه أيضا المطعم  موجود بالعاصمة  اليابانية طوكيو ، ولقد أعطت الحكومة المطعم التراخيص اللازمه للإفتتاح ولبيع اللحوم البشريّة بشكل رسمي وقانوني .

وسمحت بتداول  وتناول اللحوم البشرية على أراضيها منذ عام 2014،  وسمحت للمطعم بالعمل وموضوع المطعم لم يكن مفاجئا ولا حتى صادما  لليابانيّين  على الاطلاق ، بل هو تفعيل لقرارات الحكومة  بشرعيّة أكل اللحوم البشريّة فمن الذي حرم ذلك من حق كل شخص تناول ما يريد وما يناسبه ولكن بالقانون .

إذا المطعم قانوني ومعترف به  باليايان ولمزيد من الجنون ،  أطلق صاحب الفكرة على مطعمه  اسم ” الأخ الصالح للأكل ” ،  فلقد أصبح الجيران والأشقّاء  طعاما شهيا ،  يمكن أن تتناولهم وقتما شعرت بجوعٍ شديد ونهم لتذوق لحومهم ، ولكن  ألم تفكر من أين يحصل المطعم على اللحوم البشرية  يا ترى هل يصطادون البشر يا ترى ؟

 

لا ليس هناك اصطياد للبشر ولا شيء من هذا القبيل ولا قتل لأشخاص رغما عنهم ولا سرقة أعضائهم أبدا ، كل شيء يتم بالود والحب والتصالح يا أخي  ، فهناك أشخاص قبل وفاتهم ، قرّروا أن يبيعوا أجسادهم إلى هذا المطعم بمقابل 35 ألف دولار ، لن يستمتعوا بالدولارات ولكن ستجني أسرهم كل هذه الأموال.

وفي الحقيقية إن المطعم لا يقبل أي لحوم بشرية ، فهو يفضل المعطم التعاقد مع الشباب الأقرب إلى الموت ،  سعر الوجبة الواحدة  للحم البشري في المطعم   قد تصل إلى 1200 دولار ، وأدنى سعر للوجبة  في المطعم قد يصل إلى 120 دولار .

وأول من أكل في هذا المطعم كان سائح ارجنتيني ، أراد أن يخوض المغامرة  ويتذوق اللحم البشري ، وليست اليابان هي اول من سمحت باكل اللحم البشري  ، ولكن  هناك مطعم لبيع لحوم البشر في إفريقيا  ايضا ، في شهر مايو من العام 2015،  نشر خبر بالصحف بأن السلطات النيجيريّة ، أغلقت مطعماً داخل أحد الفنادق، قيل بأنه كان يبيع لزبائنه لحوم بشريّة ، وعندما اقتحمت الشرطة مطبخ المطعم ، وجدت رؤوساً بشرية ، بعضها كان يتم سلخه وغليه في الماء استعداد لتقديمه للزبائن ، كما وجد العديد من أسلحة وهواتف محمولة كثيرة في المطعم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق