التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان الواتس اب قصة اختراعه وحياة مؤسسه، حيث يمتلئ العالم الحديث حولنا بالكثير من البرامج الخاصة بالتواصل التي سهلت عمليات التواصل بين الناس سواء على المستوي الاجتماعي أو على مستوى الأعمال، حيث جعلت من عمليات الإرسال والاستقبال سواء للرسائل النصية أو المستندات عملية سهلة وسريعة مما وفر الكثير من الوقت والجهد، وبالطبع يعود الفضل في ذلك إلى هؤلاء المبتكرين أو المخترعين لتلك البرامج واوحد من تلك البرامج هو برنامج أو تطبيق الواتس اب فمن هو مؤسس هذا التطبيق؟.

مؤسس الواتس اب:

هو جان كوم وهو من مواليد العام 1976 في مدينة كييف الأوكرانية وكانت الأسرة التي ينتمي إليها جان من الأسر الفقيرة إلا أنه كان الابن الوحيد للأسرة، ومع بلوغه السادسة عشر كانت أوكرانيا تعاني من الاضطرابات السياسية العنيفة وكان ذلك في العام 1992 فقررت الأسرة الانتقال إلى أمريكا وبالفعل انتقل كل من جان ووالدته بحثًا عن مستقبل أفضل لطفلها وظل الأب في أوكرينا حتى تحين فرصة مناسبة ليلحق بأسرته.

أدرك جان كوم شغفه بالتكنولوجيا وبدأ في تغذية هذا الشغف بالقراءة والدراسة ولكن مع الفقر الشديد لم يكن في الإمكان شراء الكتب لذا فقد لجأ جان إلى استعارة الكتب، وهذا ما كانت تسمح به حالته فهو يعمل في عمل متواضع، إلى جانب أنه يدرس في جامعة سان خوسية التي لم تكن تفي بتطلعاته، ومات والده وهو في كييف ثم لحقت به والدته في عام 2000 إثر الإصابة بالسرطان.

أنهى جان كوم دراسته وحصل على شهادة الهندسة في التكنولوجيا وعمل في ياهوو حيث قابل رفيقه بريان أكتون، واستمرت صداقتهما منذ عملا معًا في ياهوو وتركا العمل به معًا وانطلقا بحثًا عن أفكار جديدة للعمل، إلى أن توصل كوم إلى فكرة إنشاء تطبيق جديد وبدأت تتبلور فكرة التطبيق وقام بتقديم نسخة تجريبية للأصدقاء للتجربة والحصول على الملاحظات بشأنه قبل النزول بالتطبيق إلى سوق العمل.

لم يلقى التطبيق النجاح المرجو إلى أن اطلقت أيفون تحديثاتها في عام 2009 مما جعل جان يدرك حقيقة أو الطبيعة الفعلية للتطبيق الذي أنتجه وبأنه تطبيق للمراسلات الفورية، لذا قام بإجراء بعض الغييرات التي جعلته يطلق النسخة المبدئية من التطبيق فبدأ التطبيق يجذب المشتركين مما جعله يطلب من صديقه أكتون مشاركته، وبالفعل شاركه أكتون العمل على التطبيق وأصبح التطبيق منتشرًا نظرًا لبساطته وسهولته ومع النجاح الكبير له بدأ أصحاب رؤوس الأموال يسعون إليه لعمليات التمويل وقوبلوا بالرفض، إلى أن قبلوا تمويل من جيم جويتزثم ومن بعده تمويل من سيكيو إلى أن تم بيع التطبيق إلى فيسبوك في عام 2014 بمبلغ 19 مليار دولار، وأصبح بتلك الصفقة كلًا من كوم وأكتون من المليارديرات الكبار وتحولت بهذا التطبيق ومن قبل بيعه حياة كوم من الفقر الشديد الذي كان يعاني منه إلى حياة الأغنياء.

كان واتس اب قبل أن يكون مجرد مصدر للثراء حلم لصاحب الفكرة بأن يوفر تطبيق سهل وميسر وخالي من الإعلانات ومجاني يسهل عمليات التراسل بين الأشخاص، وقد كان فتطبيق واتس اب يضم حوالي مليار و200 ألف مستخدم مع عمليات مراسلات أو تبادل صور أو مكالمات صوتية أو فيديوهات تتخطى الملايين يوميًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.