قصص وعبر

المليونير التعيس قصة جميلة جدا بعبرة وعظة

قصص بعبرة وعظة

يجري الإنسان هنا وهناك جري الوحوش  ، ويسعى من أجل الحصول على الاموال وزيادتها وتجميعها وينسى نفسه وصحته وبدنه وحياته ، وفي النهاية ربما يموت فجأة دون الاستمتاع بشيء بالحياة ويستمتع بالاموال الورثة من بعده ، فالحياة قصيرة جدا لابد ان نستمتع بيها ونعيشها فلا تبخل على نفسك ، اقدم لكم اليوم قصة واقعية جميلة جدا بعبرة وعظة بعنوان ” المليونير التعيسقصة جميلة بعبرة وعظة “.

 

المليونير التعيس قصة جميلة جدا بعبرة وعظة

 

كان  يا  ما كان كان هناك شاب اسمه أنور ، كان  يتمنى منذ الصغر أن  يصبح  غني وعنده الكثير  من الاموال والشركات ، لم يستطيع انور  من إتمام دراسته لظروف عائلته الفقيرة ، ترك المدرسة واخذ يعمل بالتجارة و بدا حياته مبكرا يعمل بكد ونشاط ، كان يحاول ان يجمع أكبر قدر من الأموال، فكان يعمل ليل نهار، فكان ينسي نفسه ويخلص لعمله، فقط  كان يمر من أمام اجمل المطاعم  والاطعمة  ولكنه كان يتمنع عن شراء الطعام حتي يجمع الأموال  فقط ويحافظ عليها ولا يصرفها الطعام حرم انور نفسة من كل متع الحياة من طعام وملابس جديدة وكل شيء يشترى بالمال.

 

وحتى المنزل وركوب السيارات  والطعام والزواج والكثير من الاشياء الكثيرة التي كان يتمناها  حتى يحقق حلمه ، وفي النهاية تمكن أنور من تحقيق حلمه الكبير ،  وجمع  الكثير من المال الذي كان يحلم بها منذ  الصغر ، وأصبح من أغني أغنياء بلدته .

 

وهنا قرر انور اخيرا يبدأ  يستمتع بحياته  ويعيشها ويفرح بملذات الحياة التي حرم نفسه منها سنين طويلة ، وقرر  أنور ان يتزوج ويكون له أطفال  ويعيش حياة كالأغنياء،  شعر يوما بالمرض الشديد فذهب الى الطبيب ، فقام الطبيب بالكشف عليه وعمل بعض التحاليل والفحوصات ، وكانت المفاجاة عند  الطبيب  ، لقد كان انور أن مصاب بمرض خطير جدا ، يمنعه من تناول الحلويات واللحوم وأى اكلات دسمة ،  ولدية تعب بالقلب نتيجة المجهود الذي كان يعمله ، وهذا المرض يمنعه من الزواج ، ومن كثرة السهر للعمل اكتشف بان لدية ضعف في بصره يمنعه من قيادة السيارات .

عاد أنور إلي بيته  محبطا حزينا فتح خزانته لينظر الى كل تلك الاموال التي حرم نفسه لسنوات من كل شيء من اجل جمعها ،  ولكنه في النهاية لم يستمتع بقرش واحد منها ، لقد ضيع الشاب حياته في العمل والجهد  ونسى ان لبدنه عليه حق من المتعة والترفيه لانه هو الذي يجلب له كل هذة الاموال ولكنه لم يعطيه حقه وفي النهاية ، نصيحة لكل انسان يهمل في صحته وحياته ويحرم نفسه من اجل ان يجمع المال ، فماذا ان مت فجأة أو اصابك المرض فأين ستصرف كل تلك الأموال التي تكنزها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق