قصص جن

المسخ قصة رعب حقيقية من تونس بقلم منى حارس

المسخ

المسخ ماذا سيحدث إن أحبك مسخ من الجن ، نعم مسخ مرعب من الجن ، واخبرك بأنك زوجته من عالم البشر ، هل ستوافق هل ستتقبل الامر ام سترفضه ، لو كنت مكانك لابتعدت عن الامر كله ، ولكنك مع الاسف شديد مجبر على البقاء في تلك العلاقة ، اقدم لكم اليوم  في موقع قصص واقعية قصة المسخ قصة رعب من تونس بقلم منى حارس

المسخ

 

المسخ
المسخ

ان ما سوف احكيه لكم اليوم هو قصة حقيقية حدثت معي منذ كنت صغيرة ، ومازلت اعاني منها بشدة حتى اليوم وانا لا اعرف لها حلا رغم مرور السنوات ، وقتها  كان عندي اربع سنوات ، ولكن كانت هناك اشياء غريبة اراها كل يوم ، كنت ارى اشياء سوداء  تسير على الجدران والحائط ، وكانت الاغراض تتحرك بمفردها ، وقتها لم أكن أفهم شيء ، كبرت ولم التفت لتلك الامور كثيرا .

كنت اعيش في منزل ريفي  وسط مزرعة وكانت توجد شجرة  توت كبيرة  في منتصف المزرعة ، وكانت أمي تتوحم في تلك الايام على التوت خرجنا في منتصف الليل ،  كنت  قد بلغت الحادية عشر من عمري ، خرجت أمى وخرجت خلفها حتى اذهب معها ، وكانت المزرعة مظلمة جدا ليلا ولا يوجد احد .

اخذت امي تقطف التوت بجوارى ، شعرت بشيء غريب كنت اشعر وكأن هناك من يراقبني من الظلام ، أخذت اتلفت من حولي وهنا رأيت أمراة من بعيد ترتدي الاسود ،وشكلها مرعب جدا ومخيف وكانت تمتلك شعر طويل جدا اسود اللون كان يطير خلفها لفوق بشكل مرعب ، اخذت انظر لها برعب كبير وكانت تتجه ناحيتنا وكانت امي تجمع حبات التوت ولا تراها ، اخذت اصرخ بعنف وهيستريا وانا اراها تقترب تجاهي .

 

اخذت اصرخ بهيستريا  كبيرة وخوف شديد لا اعرف ماذا تريد المرأة القبيحة ولماذا تقترب مني ، اخذت امي تحتضنني وتقول لي ما بك يا ابنتي ولكنني لم أرد عليها لقد كنت خائفة بشدة ،  ولا استطيع قول شيء ولا وصف شيء ، وكأن هناك من يربط لساني فيمنعني من الكلام ، اقتربت المرأة المخيفة منى ، واخذت تلعب معي بطريقة غريبة وتحاول اضحاكي .

 

ولكنني لم اضحك لها فلقد كنت خائفة ومتوترة ،  وشكل المرأة مخيف وانا مصدومة ، اخذت ىامي تحاول تحريكي واخذي للمنزل ولكنها لم تستطع فعل ذلك  فاسرعت تنادي ابي من المنزل وتركتني مع السيدة ،وهنا قالت المرأة اسم ” بقشيش ” وهنا ظهر رجل مرعب جدا وشكله قبيح واخذ الرجل يقبلني في فمي ويضع يده على جسدى وكانت هي تضع قطع الحلوى في فمي ، كنت لا افهم شيء ولا ما يفعله بقشيش .

 

فقدت الوعي عدة ايام ولا اتذكر شيء مما حدث ، فلا اتذكر سوى المرأة القبيحة والرجل القبيح وما كانوا يفعلونه معي ، كنت خائفة جدا ومرعوبة  ولكنهم احضروا راقي واخذ يعالجني بالقرآن الكريم ،كان الرجل القبيح يزورني كل فترة في المنام ويخبرني بانه زوجي ، ولقد تزوجني ولن يتركني لأحد  كنت دوما ارى النيران في احلامى واقوم كل يوم بفزع وانا اصرخ ورغم محاولات الراقي من علاجي ، فما زلت اشاهد الجني بقشيش زوجي ولا اعرف كيف اتخلص منه رغم بانني اذهب للراقي كفي بداية كل شهر عربي للرقيه ولكنه لا يتركني ويصر بانني زوجته ولن يتركني ابدا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق