قصص حبقصص طويلة

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج2

أحيانا كثيرا يجد الإنسان منا حب حياته أمام عينيه، ولكنه لا يستطيع البوح بمشاعر الحب التي تكمن بقلبه.

ولا يستطيع الاعتراف فيأبى مهما ساقه قلبه لفعل ذلك، يتكبر على قلبه ومشاعره ويصرف في تكبره وعجرفته وغروره، ولكن بالنهاية هل يشعر حقا بنزيف قلبه؟!

هل يطاوع قلبه ولو لمرة واحدة ويتمرد على كل العادات التي تربى وتتطبع عليها؟!

هل للقلب العاشق أن يثور على أقرب ما لديه في نظير أن يظفر بمن أحبها حب حقيقي لأول مرة وبكل صدق؟!

The story of the doctor angel

قصة الطبيبة الملاك الجزء الثاني

طبيبة طيبة القلب
ملاك الرجمة ذو القلب الرحيم

The young man’s business manager: “Since I knew you, I have not seen you smile a smile that comes out of your heart like this.”

مدير أعمال الشاب: “منذ أن عرفتك لم أراك تبتسم ابتسامة تخرج من قلبك مثل هكذا”.

As if the young man was ashamed of his manager’s words, he ordered the driver to leave at once, and the smile disappeared from his face.

A few days later, he returned to the doctor’s girl again, and wants to pay her the price she sets in exchange for saving his life.

The doctor was stunned by what she heard, he seemed so arrogant, she refused and strongly and also expelled him from her private clinic.

وكأن الشاب شعر بالخجل من كلام مديره فأمر السائق بالرحيل في الحال واختفت الابتسامة من على وجهه.

وبعد عدة أيام عاد للفتاة الطبيبة من جديد، يريد أن يدفع لها الثمن الذي تحدده مقابل إنقاذها حياته.

ذهلت الطبيبة مما سمعته، لقد بدا متعجرفا للغاية، فرفضت وبشدة وطردته أيضا من عيادتها الخاصة.

And after a few days, he came to her in his car and asked to meet her, and because of the kindness of her heart, she went with him, and if she finds herself in a classy place, there is no kindness or beauty, and suddenly she hears from the rich young man that it is a private clinic specifically for her instead of the money he asked her to determine by herself, and thus he has He paid her his debt.

The young man was obsessed with that, and he does not accept help from anyone, and he is very excused for his thinking, as he was raised on that, since he was young, he did not find before his eyes anything but everything in life in return.

وبعدها بعدة أيام أتاها بسيارته وطلب مقابلتها ونظرا لطيبة قلبها ذهبت معه، وإذا بها تجد نفسها في مكان راقي لا يوجد برقيه ولا بجماله، وفجأة تسمع من الشاب الثري أنه عيادة خاصة خصيصا لأجلها بدلا وعوضا عن الأموال التي طلب منها أن تحددها بنفسها، وبذلك يكون قد سدد لها دينه.

لقد كان الشاب مهووسا بذلك، فلا يقبل على نفسه مساعدة من أحد، وهو معذور للغاية بتفكيره فقد تربى على ذلك، فمنذ أن كان صغيرا لم يجد أمام عينيه إلا لكل شيء بالحياة مقابل.

The girl smiled and said, “I am very grateful for your kindness, but I really don’t want to leave my private practice at all; don’t tire yourself, I’m a doctor and what I did to you is only my duty.”

Young man: “You put your life in danger, you risk carrying a seriously injured stranger, and you expose yourself to accountability, and in the end you refuse all my ways to repay the debt?!”

The girl got angry and left him and left.

ابتسمت الفتاة ابتسامة وقالت: “إنني ممتنة وشاكرة لأفضالك كثيرا، ولكنني حقا لا أرغب في ترك عيادتي الخاصة على الإطلاق؛ لا ترهق نفسك فأنا طبيبة وما فعلته معك ليس إلا من واجبي”.

الشاب: “تعرضين حيتك للخطر، وتجازفين بحمل رجل غريب مصاب إصابات خطيرة وتعرضين نفسكِ للمسائلة، وبالنهاية ترفضين كل سبلي لرد الدين؟!”

غضبت الفتاة وتركته ورحلت.

Talking about her own workplace, the wealthy young man realized that she loved him very much, and he represented a lot to her.

استشف الشاب الثري من حديثها عن مكان عملها الخاص أنها تحبه للغاية ويمثل لها الكثير والكثير.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــع..

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص رومانسية مترجمة جريئة بعنوان أحببت غريبة أطوار ج1

قصص رومانسية قصيرة مترجمة انقاذ الحب من الغرق

قصص تركية رومانسية مترجمة قصة حب رائعة بفعل القدر يجتمع قلبين عاشقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى