قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج12

حبيبتي…

لو أن الحب كلمات تكتبت لانتهت كل أقلامي وأوراقي في سبيلكِ، ولكن الحب أرواح تفدى في سبيل سعادة من تحب، فهل تكفيكِ روحي؟!

حبيبتي…

سأحبكِ حتى تملي مني، وإن مللتِ فأخبريني حتى أحبكِ من جديد، ففي يسار صدري لكِ وطن لا يحوي أحدا سواكِ.

The story of the doctor angel

قصة الطبيبة الملاك الجزء الثاني عشر

صورة تجسد الحب الحقيقي
حب صادق حقيقي نقي بنقاء الزهور

And all the way back the girl did not utter a word, but was soaked in her tears and did not know whether to thank him for saving her life, or screaming at him because he was the cause of all this from the beginning.

وطوال طريق العودة لم تنطق الفتاة بكلمة واحدة، بل كانت غارقة في دموعها ولا تدري أتشكره على إنقاذه لحياتها، أم تصرخ في وجهه لأنه كان السبب في كل ذلك من البداية.

The young man arrived at her house, the girl got out of the car and did not say a word, the features of her angelic face were overshadowed by signs of sadness and oppression.

The young man’s heart could not leave her in this condition, so he entered the house with her, tried to talk to her, but what word could he utter, all his words betrayed him, and he only looked at her for a long time, and finally exceeded the limits that he sets for himself and the sternness with which he bridles his heart, and approached the girl and attached it to his chest.

At this moment the girl poured a lot of tears, she felt no more comfortable than the comfort she felt in his lap, the young man felt as if he wanted to encircle her in his arms for the last second of his life, he felt as if the whole world was worth nothing for a moment like this moment and the feelings that mixed his heart infatuated with it.

وصل الشاب بها لمنزلها، نزلت الفتاة من السيارة ولم تتفوه بكلمة واحدة، لقد كانت تطغى على ملامح وجهها الملائكي علامات الحزن والقهر.

لم يطاوع قلب الشاب أن يتركها بهذه الحالة، فدخل معها المنزل، حاول أن يتحدث معها ولكن أي كلمة يمكنه أن يتفوه بها، لقد خانته جميع كلماته، واكتفى بالنظر إليها طويلا، وأخيرا تجاوز الحدود التي يضعها لنفسه والصرامة التي يلجم بها قلبه، واقترب من الفتاة وضمها لصدره.

في هذه اللحظة سكبت الفتاة الكثير من الدموع، لم تشعر براحة أكثر من الراحة التي شعرت بها وهي في حضنه، شعر الشاب وكأنه يريد أن يطوقها بين ذراعيه لآخر ثانية بعمره، شعر وكأن الدنيا بأسرها لا تساوي شيئا مقابل لحظة مثل هذه اللحظة والمشاعر التي خالطت قلبه المتيم بها.

The young man could not control himself while his girl whom he loves was in his arms, he was afraid that his actions would betray him so he wanted to leave, but the girl while he was going grabbed his arm in a scene repeating himself with them, the first meeting between them and before they got to know each other the young man grabbed her arm after she had healed him and wanted to eat Something from the severity of her hunger after reassured him.

He spent the night with her, the girl refused to leave him in a scene from her that only indicates the extent of her love for him, and the next morning I found him had left the whole place as the first meeting they brought together, but he left this time because he could not close his eyelid and his girl in his hands and he could not get close And as soon as I fell asleep and was assured of her, he left the house to wander the streets, absent-minded.

لم يتمالك الشاب نفسه بينما كانت فتاته والتي يعشقها بين ذراعيه، فخشي من أن تخونه أفعاله لذلك أراد الانصراف، ولكن الفتاة بينما ذاهب أمسكت بذراعه في مشهد يكرر نفسه معهما، فأول لقاء بينهما وقبل أن يتعارفا على بعضهما البعض أمسك الشاب بذراعها بعدما داوته وأرادت أن تأكل شيئا من شدة جوعها بعدما اطمأنت عليه.

قضى معها الليلة، أبت الفتاة أن تتركه في مشهد منها لا يدل إلا على مدى حبها له، وفي صباح اليوم التالي وجدته قد غادر المكان بأكمله كأول لقاء جمعهما، ولكنه غادر بهذه المرة لأنه لم يستطع أن يغمض له جفن وفتاته بين يديه ولا يستطيع أن يقربها، وبمجرد أن خلدت للنوم واطمأن عليها غادر المنزل ليجوب في الطرقات شارد الذهن.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص رومانسية أجنبية مترجمة بعنوان “الطبيبة الملاك angel doctor” ج1

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج2

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج3

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج4

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج5

قصـة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج6

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج7

أضف تعليق